• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
زاكي الدين

وداع كان متوقع

زاكي الدين

 0  0  1315
زاكي الدين

*وداع المريخ المبكر للبطولة الأفريقية كان متوقع عطفا على الكم المهول من الأزمات التي ظلت تصنع وتضخم في البيت المريخي الذي قاده كثيرون لهذا المنعرج الأسيف والذي كان هنالك من يسعون بكل قوة لأن تكون النهاية على هذه الشاكلة. *عاد المريخ بفضل كثيرون للخروج من الأدوار التمهيدية، وأعتقد أن السيناريوهات التي صاحبت مسيرة المريخ منذ الإعلان عن قيام الجمعية وفوز المجلس الحالي ومن ثم إبعاد رئيس النادي الذي كانت تبنى عليه أمال وتطلعات مشروعة من قبل مجلسه الذي عانى في تسيير الأوضاع معاناة أعتبرها طبيعية، لكن غير الطبيعي هي تلك الأجواء العاصفة التي خلقت أشكالا متعددة من الفوضى جعلت عوالم المريخ نهبا لكل أشكال اللا إستقرار بداية بالجانب الإداري مروراً بالجوانب الفنية التي اهتزت بقوة بعد أن تم منع الممول الرئيسي بقرار مثل إستهداف حقيقي في وقت يعلم فيه القاصي والداني أن الأندية الكبرى على شاكلة المريخ والهلال يعتمدون كليا على الرؤوساء في تصريف الأعباء المالية الضخمة التي كان يتطلبها تسيير الأوضاع بالصورة التي تسعف المريخ قبل خوض غمار المنافسة القارية التي مثل خروج الفريق منها نتاج كل ما كان يجري وأعتقد أن المسؤولية في الخروج يتحملها كل من أسهم في أن يصبح المريخ بلا رئيس ويتحملها من ظلوا يتعاملون مع الأوضاع في المريخ على طريقة على وعلى أعدائي التي ظلت ديدن كل من ظل يمارس الالاعيب القذرة من خلف ستار. *مجلس المريخ واجه الكثير من الضغوطات وعانى كثيرا ومع ذلك ضاعف وزير الرياضة الولائي كل ذلك بقرار حله المعيب والذي ستكون له تبعات وخيمة في ظل العنت الكبير الذي جعل الوزير يخاطب شرطة ولاية الخرطوم طالبا منهم أن يخلوا نادي المريخ ومكتبه التنفيذي من أعضاء المجلس المتمسك بشرعيته رغم قرار الحل. *من قبل قلت أن اليسع الصديق لم يتعظ من ما جرى خلال الموسم السابق، ولم يمر على هذا الحديث سوى أيام واذا به يصدر خطاب غريب للشرطة التي لا أعتقد أنها يمكن أن تستجيب لأن حق توجيه الأجهزة الأمنية في هكذا مواقف لا يملكه إلا القضاء الذي يبقى له حق إخراج المجلس إستنادا للقانون وليس للطلبات على شاكلة خطاب الوزير. *مايحدث في المريخ وما حدث وماسيحدث لن يحل أزمات النادي العريق بل يضاعف للأسف من تعقيداتها التي تطورت مؤخرا بصورة تابعنا خلالها تدخلات مخلة سوف يكون لها ما بعدها أن أتى رد الفيفا الذي من المتوقع أن يرفض ما جاء في قرار حل المجلس من قبل وزير الرياضة الولائي الذي ظل لسنوات مشرف على أزمات المريخ بحلوله التي تتمثل في تعيين اللجان التسيرية والتي لم تقد المريخ لأي خروج من نفق أزمة يحتاج الخروج منها لتصالح عديد الأنفس المريخية التي ظلت وقود لإشعال هذه الأزمات المصطنعة لسنوات بفضل ركام مهول من السياسات العشوائية ظلت تحكم عمل النادي إداريا. *أزمة النادي الأحمر لم تخلق هذه الأيام وحقيقة المعاناة فيه مرتبطة بأوضاع ظلت لم تبارح مكانها رغم كم الأكاذيب التي ظلت تزين عوالم الأحمر خلال ما خلا من سنوات ومن ظلوا يطلقون ذات الأكاذيب هم يمارسون الأن المناحات الكبيرة وكأني بهؤلاء لما يمارسوا أمس خداع أمة المريخ بمريخ غني ونادي لا يقف عائقا مالياً أمامه وللأسف أولئك هم من جعلوا المريخ فقيرا للرؤى المستقبلية مريخ قابع في أزمات رزق اليوم باليوم التي في العادة ترتبط ببقاء البعض وتذهب تلك الأرزاق بذهابهم وهذا حال المريخ مع مجالس الماضي التي اطرت لهكذا راهن مهتري لا يقوى على السير دون السقوط في براثن الحاجة التي ظلت هي الرهان لكي يحكم بعضهم هذا النادي أبد الدهر. *مشكلة المريخ أكبر من مجلس يعاني لأنه حرم من رئيسه عن عمد بل مشكلة هذا النادي أضخم من كل ذلك وأعتقد أن المعاناة من قبل تمت معايشتها مع مجلس التقشف ومن ثم ونسي والآن مجلس المريخ الحالي.
وهج اخير
*نتمنى ان يتمكن المريخ في مباراته الليلة من التغلب على احزانه وتحقيق الفوز على السوكرتا. *المريخ عانى فنياً خلال الفترة الماضية ،لكن مع ذلك بمقدوره تجاوز عقبة حي العرب.

*الخروج المبكر يجب أن يجعل الفريق مركزا على بطولة الدوري هذا العام وذلك ما نأمله من اللاعبين والجهاز الفني.
*يجب ان تحسم لجنة الحالات الطارئة مذكرة المريخ لأنه برأي لا يوجد ما يمنعها من ذلك.
*مجلس المريخ بشكواه للفيفا سيضع وزير الرياضي الولائي في وضع حرج للغاية سيما وأنه مازال متمسكا بحاكميته التشريعية على أندية الخرطوم.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019