• ×
الخميس 6 مايو 2021 | 05-04-2021
محمد احمد سوقي

بإفتتاحه للتسجيل.. أوتارا يقود الهلال لإستعادة الصدارة

محمد احمد سوقي

 0  0  3354
محمد احمد سوقي

اللعب بمهاجم واحد فكرة غير صائبة ودخول كاريكا والثعلب يفعِّل الهجوم
تألق كبير لسادومبا وأبوعاقلة.. ومشاركة شيبولا وأوكرا غير مفيدة
حقق الهلال المطلوب بعودته للإنتصارات وإستعادة الصدارة بفوزه على حي العرب بثلاثية نظيفة وضعت أقدامه على طريق المحافظة على اللقب في حالة فوزه في الخمس مباريات المتبقية أمام الشرطة والأهلي مدني ومريخ الفاشر والخرطوم الوطني والمريخ والتي تحتاج للقتال الرجولي وروح الإصرار القادرة على قهر المستحيل.
لا جدال في ان فوز الهلال كان مهماً جداً في هذه المباراة لاخراج الفريق والجهاز الفني والجماهير من حالة الاحباط بعد الثلاثة تعادلات واعادة الثقة للاعبين لتقديم كل ماعندهم في قادم المباريات لتحقيق الآمال المعقودة عليهم في الجلوس على عرش البطولة التي تصدرها الفريق في كثير من مراحلها السابقة.
ورغم الفوز الكبير فان اداء الهلال لم يكن مقنعاً في الشوط الاول الذي لم يشكل فيه أي خطورة على مرمى حي العرب الذي أعطى الأزرق مساحات واسعة للحركة والتقدم لاحراز الأهداف ولكنه لم يستغل الفرصة بالسيطرة السلبية في وسط الملعب وعدم تهديد مرمى العرب، ولولا الجهد الفردي الكبير الذي بذله المدافع اوتارا في قطع الكرة والانطلاق بها لتمريرها لبشة وشيبولا واحتلال موقع متميز مكنه من استثمار عكسية شيبولا لما تمكن الهلال من الوصول لشباك حي العرب الذي وضح من خلال مجريات الشوط الاول والذي لم يسدد فيه كرة واحدة على مرمى الهلال، انه ليس هناك ما يدعو محمد الفاتح للعب بمهاجم واحد بل كان ينبغي ان يلعب بمهاجمين او ثلاثة لمواصلة الضغط وحسم المباراة في شوطها الأول خاصة وان الهلال لو استغل تراجع العرب وضعف وسطه والمساحات الكبيرة التي وفرها في كل أجزاء الملعب لحقق الفوز بستة اهداف على أقل تقدير.
وفي الشوط الثاني تحسن اداء الهلال الهجومي بعد دخول كاريكا والثعلب الذي صنع الهدف الثاني لبشة من تمريرة رائعة أكدت تفوق هذا الشاب على شيبولا واوكرا في صناعة اللعب خاصة وانهم يصران على المراوغة والاحتفاظ بالكرة دون أي جدية في خلق فرص حقيقية تمكن المهاجمين من احراز الأهداف كما نجح كاريكا في تجهيز فرصة الهدف الثالث من عكسية أودعها بشة المرمى بسهولة ويسر وفي عدة انطلاقات جلعت الهجوم أكثر حيوية وخطورة.
استراتيجية محمد الفاتح للعب بمهاجم واحد هو ولاء الدين لم تكن صحيحة في فكرتها واختيار اللاعب الذي فشل في اداء المهمة لضعف اللياقة والسرعة والقدرة على الاحتفاظ بالكرة والتهديف من مختلف المواقع ليدخله المدرب في تجربة هو في غنى عنها ونرجو الا تؤثر في مسيرته الكروية وهو لاعب واعد يفترض ان يكون بجانبه مهاجم آخر لمساعدته في تفعيل اللعب في المنطقة الأمامية التي تحتاج للخبرة وهدوء الأعصاب.
عدد كبير من لاعبي حي العرب كانوا خير عون للهلال في مهمته بالتمريرات الخاطئة وضعف التغطية وعدم الضغط وتباعد المساحات والتي كان يفترض ان تفتح الطريق لاحراز عدد كبير من الأهداف يوسع الفارق مع المريخ.
سادومبا وأبوعاقلة لعبا دوراً كبيراً في السيطرة على منطقة الوسط بالمساندة الدفاعية والهجومية والضغط المتواصل على حامل الكرة لايقاف أي تقدم للعرب نحو مرمى الهلال.
الطريقة التي يلعب بها حي العرب أقرب للاستعراضية منها لفريق مهدد بالهبوط بإكثاره من المراوغة والتمريرات الخاطئة وعدم القدرة على تشكيل خطورة على جبهة الهلال واعتقد ان العرب لو واصل اللعب بهذا الاسلوب بعيداً عن الشراسة والروح القتالية فان بقاءه في الممتاز يصبح محل شك كبير.
مشاركة اوكرا وشيبولا المتشابهان في طريقة اللعب غير مفيدة للهلال الذي يحتاج الى تنوع في القدرات ليكون أكثر قوة وفعالية في المقدمة الهجومية.
حفل سفيان تعبير عن ابتهاج الجماهير بعودة شداد
الحفل الرائع الذي أقامه قطب الهلال الكبير ورجل الاعمال وصاحب وكالة "ايس" للسفر والسياحة سفيان الصادق بفندق بردايس تكريماً للإتحاد الجديد بقيادة د.شداد كان في الحقيقة تعبيراً عن إبتهاج الجماهير بعودة شداد لقيادة الاتحاد والتي تعتبر عودة للعدالة والنزاهة والشفافية.
وقد عاش الجميع أوقاتاً جميلة ولحظات رائعة بين كرم وأريحية سفيان وعروض فرقة الفنون الشعبية التي عكست التراث السوداني في أروع صوره والتي تجاوب معها شداد وأشاد بجمال عروضها.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019