• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
زاكي الدين

غول الديون

زاكي الدين

 0  0  1189
زاكي الدين

*هذه العبارة وردت في حوار أجراه الزميل المتميز أبوعاقلة اماسا مع رئيس نادي المريخ السيد آدم سوداكال الذي قال عن الديون أنها "غول" ليتأكد الجميع خاصة ممن ظلوا يتعاملون مع مسألة الديون في نادي المريخ كأنها أمراً عادياً لا يؤثر على إستقرار النادي الإداري في ظل التعاطي الغريب معها من أولئك الذين ظلوا يتحفوننا بالحديث عن ضمانات الوالي التي أبعدت من وجه مجالسه جميع الدائينين الذين فقط يطالبوا بمديونياتهم عند إبتعاد الرجل وهذا السيناريو ليس جديداً بل تكرر مع اي مجلس اعقبه في إدارة المريخ سواء كان عبر التعيين أو تركه هو بإستقالة كما حدث أبان مجلس "التقشف" الذي خرجت من سكرتيره وقتها عبارة شهيرة تقول (كل يوم اما أمر قبض أو طلب حضور لمخفر الشرطة) بسبب غول الديون الذي أسرفنا في الحديث حوله خلال السنوات الماضية وحتى اللحظة الحاضرة لعلمنا التام ان الديون المذكورة خاصة في نادي المريخ ظلت تشكل "مخلب قط" لكل من تسول له نفسه تقدم الصفوف والجلوس على كراسي الإدارة بنادي جعل منه البعض بسؤ التدبير والسياسات الكارثية خاصة في التعاملات المالية غير المستندة لأي دورة مستندية حقل ألغام كبير يصعب السير فيه دون المخاوف من إنفجارات قاتلة.
*سوداكال لخص أمر الديون في عبارة إعتاد الجميع إطلاقها على كائن خرافي ناتج من بنات حكايا كثيرة ظلت تحكى للأطفال حتى تشكلت تلك الكينونة الأسطورية "للغول" وفي المريخ تبقى أسطورة الديون هي "غول الإداريين" من لدن من يجرؤ على خلافة الوالي.
*تجدد مطالب وارغو وقبلها سما ميديا ليس أمراً مستغرب بل متوقع لان الديون ظلت تمثل ورقة ضغط يستخدمها البعض مراراً وتكراراً دون ان توضع نهاية واضحة لما هو مورث من ديون خلال السنوات الماضية والتي أعتقد ان المريخ قد ورث فيها الكثير من هذه الديون خاصة تلك غير المحصورة والتي تحتاج لمعالجة عاجلة من المجلس الحالي الذي علمنا انه بصدد مقابلة الوزير اليسع لتكوين لجنة تعمل على محاصرة غول الديون في المريخ.
*مديونية وارغو الذي لعب للمريخ في موسم 2009 مازالت عالقة رغم الحديث الذي قيل وقتها عن سداد مبلغ الصفقة التي تعتبر واحدة من أكثر الصفقات المكلفة والخاسرة والتي لم يجني منها المريخ شيئاً غير بعض المكاسب الإدارية وقتها.
*مديونية وارغو على المريخ تبلغ (105) الف دولار وكان من المفترض ان تسدد أبان فترة اللجنة السابقة على مرحلتين الأولى ان يدفع (50) الف دولار للاعب من حافز المريخ لدي الكاف والجزء الثاني من المبلغ كان يفترض ان يدفعه امين خزينة إتحاد الكرة اسامة عطا المنان بعد اتفاق تم معه من رئيس المريخ السابق جال الوالي ،لكن للأسف لم يسدد للاعب اي من هذه المبالغ، فكان من الطبيعي ان تبرز مطالبه المالية ،والتي لا أعتقد انها ستكون نهاية مطاف مطالب الدائينين.
وهج اخير
*تكوين لجنة لحصر المديونيات بطلب من مجلس المريخ المنتخب يمثل البداية الصحيحة للتعامل مع ملف الديون.
*مجلس المريخ الحالي سيعمل على إجلاء أوجه التخريب التي شوهت دولاب العمل الإداري في المريخ.
*لن يكون هنالك اي مزايدات بعد تكوين اللجنة حول ملف الديون ولن يجد اي صاحب مآرب القدرة على لف حبل الديون حول عنق الإدارة المريخية.
*ولى زمن جرجرة رؤوساء المريخ لمخافر الشرطة بفضل الديون والشيكات المرتدة والتي اتت نتيجة لسؤ سياسات افرط البعض انتهاجها في نادي المريخ.
*غول الديون لن يكون أداة في أيدي المخربين والعابثين بعد اليوم.
*المجلس الحالي يبقى سلاحه تغيير كل أشكال العبث الماضي والبدء بسياسات تغلفها الشفافية والمؤسسية لان هذا المريخ ليس لجيل اليوم فقط بل لآجيال لم تأتي بعد ويجب ان تورث هذه الآجيال نادياً معافى من الأزمات المالية والإدارية وان يكون له دولاب عمل إداري محترم ترسم فيه الأدوار بوضوح وتنتهج فيه الشفافية في كل شي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019