• ×
الجمعة 14 مايو 2021 | 05-12-2021
الصادق مصطفى الشيخ

اين بشارة طارق سيد؟

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1663
الصادق مصطفى الشيخ

اولا لابد ان نبعث التهانى مثنى وثلاث وربلع والى ما لا نهاية لمجلس المريخ الجديد المنتخب بارادة شعب النادى الذى نفذ الوقفات الاحتجاجية حتى لا يتم واد الدينقراطية فى مقابر مفوضية ود الحسين
وثانيا واجب ان نعتذر عن قطع الاسترسال فى حلقات بين الوالى وخالد ليمونة لاننا كنا نعتقد ان طارق سيد المعتصم وهو الامين العام الجديد لنادى المريخ لا يطلق القول على عواهنه خاصة انه اصبح مقرب من غرفة الفعل التقريرى للوسط الرياضى والمريخ على وجه التحديد فقد بشر ود المعتصم قبل انتخابات المريخ بساعات عبر اذاعة هوى المعتصم بان جماهير المريخ موعودة ببشارة وقال له المذيع ان البشارة ليست سبق لنا فامنحنا اياه فقال انها بشارة سارة
فقال المزيع يعنى بشارة سارة وضحك الاثنان
فكيف تكون البشارة غير سارة يا هؤلاء؟
لا علينا فقد انتهى الحوار الى اعلان مجلس المريخ كاملا بعد شطب الطعون ضد ادم سوداكال او هكذا كان يتوقع الوسط من تفسير طارق الذى ظنناه قريبا واتضح انه ابعد ما يكون عن دايرة الفعل او حتى اذا جدت مستجدات جعلت الذين ملكوه المعلومة او تعمدوا فعل العكس بعد ان اكتشفوا خفة خشم الامين العام الجديد كان على طارق ان يكون اكثر اتزانا يتحدث عن لب القضية متبنيا وجهة جماهير المريخ وانفاذ القانون وليس لا ان يكون محللا يمنح الاعلام البق وغيره
فالشاهد ان الامر قد طال وامور سوداكال قد تعقدت لدرجة ان البرلمان كلف لجنة لدراسة حالته وزيارته مما يعنى ان الامر سيطول وهذا ما جعل المفوضية تدوس على مصداقيتها وتصور نفسها كالمتواطيء وانتظار التوجيهات المعلبة رغم اشارات الفاتح حسين لغير ذلك ورفضه تماما فقد اعلن بعظمة لسانه ان الطعون ستنظر فى غضون اسبوع ثم حدد الاثنين الماضى بعد الجمعية بيوم واحد واليوم قارب الاسبوع ان يمر وكانما ليس امام المفوض نتيجة تستحق الاعلان
لماذا لا يرضى الفاتح حسين ضميره ويعلن للملاء ان كان قد قبل الطعون ام رفضها حتى يعرف الطاعنون الامر ويعلم سوداكال انه قد قيد فى كشوفات التاريخ الرياضى كرءيس لاحد اكبر اندية السودان وهو لم يمارس العمل الادارى ويمارس الرياضة الا بشكل غير مباشر عبر نادى مغمور للغاية بمايو
من الطاعن ان يعلم ومن حق سوداكال ان يعرف ومن حق ادارة المريخ ان تقاد بمجلس مكتمل يتحمل كل المسءولية المناطة به والا تكون المفوضية متعمدة استجابة لرغبة من لفظتهم الجماهير وامرتهم بالراحة بعد 15 عام من الخراب والجهجهه والشلهتة لاظهار المجلس بلا داعم مع علمهم ان لا احد يتحمل ان يدفع وهو بين الزنزانة والسونكى والسلك السميك
دمتم والسلام

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019