• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
ادريس

الهلال صدارة وجدارة رغم كوارث الحكام

ادريس

 0  0  1672
ادريس

حافظ الهلال علي الصدارة والتميز في الاداء وفرض الاسلوب امام الرابطة ونجح محمد موسي واخوانه في وضع الازرق في مكانة الطبيعي صدارة الممتاز وحافظ اللاعب علي صدارة الهدافين برصيد 12 هدفا رغم قساوة وكوراث التحكيم الذي واصل مسلسل الاستهداف واللعب بالنار واستفزاز الجماهير الفريق ضاربا بتصريحات وتحذيرات رئيس الهلال عرض الحائط
*ومنذ انطلاقة المباراة ارتكب حارس مرمي الرابطة عبد الله الزبير خطا جسيم مع محمد موسي يستحق عليه الطرد واكتفي باحتساب مخالفة خارج خط 18 وكرر نفس الحارس المخالفة في الحصة الثانية وكافاه الحكم بانذار شفهي وفي وضح النهار غض الحكم الطرف عن المخالفة مع ابو عاقلة والتسلل الواضح الذي جاء من هدف الرابطة
*والحكم كانه يبعث برسالة تحد واضحة فحواها سنواصل استهدافنا للهلال اين ما حل ومكان ما وجد وبات تهديد الحكام خطر حقيقي قد ينسف المنافسة ويعرض الموسم الي مشاكل كبيرة فلغة التهديد والوعيد لم تحف الحكام والاتحاد لم يحرك ساكنا تجاه ذلك العبس
*ورغم ذلك كان الهلال في الموعد تماما في الدقيقة 85 حسم بشه مغامرات الذئاب بهدف لايعقبة هدف وبالمناسبة المتابعين لمسيرة بشه مع الهلال والمنتخب نجد ان الهدف الذي يحرزه سواء كان للتعديل او الانتصار لا يعقبه هدف لذلك اصبحت اهداف بشه توصف بالمنتقذة
*بدا خالد بخيت المباراة بتشكلية غير المعتادة استهدف في خطتة كثافة الوسط الدفاعي والهجومي معا ونجح بدرجة كبيرة علي السيطرة الكاملة علي مدار الشوطين ونجح بشه وكاريكا في القيام بدورهم بجانب ابو عاقلة نجم المباراة الاول
*ودخول الثعلب منذ البداية لم يكن موفقا فوجوده بجانب شيولا وتقاطعهما في الملعب تلاشت خطورته تماما ووجد نفسه خارج التغطية وفطن بخيت لهذا وقام بتغير خانات علي حسابا لاعبين فخرج اطهر وحل في خانتة سادومبا وخلق ذلك توازن كبير وضاعف من القوة الهجومية ونجح الهلال في تحقيق هدف الانتصار بفضل الزيادة العديدة في الشق الهجومي
*والمدرب خالد بخيت نال شهادة الاجادة بدرجة جيد جدا في التعامل مع المباراتين بفهم تدريبي وتكتكي عال احسن قراءة الملعب ونجح في التعديل ونفض الدكة من المحبوسين ونفض الغبار من الطاهر سادومبا ووليد علاء الدين ونال كل لاعب مظلوم فرصتة
*والاجمل ان محمد موسي كان بلدوزر بحق وحقيقة نجح في التقدم وحافظ علي الصدارة الهدافين وكان مميزا في المباراة بالقتال والشراسة ونجح في صناعة الهدف الثاني واللاعب نجح في اعادة الهيبة لهجوم الهلال واصبح مرعب الحراس وبعبع المدافعين
*الهلال فريق كبير يلعب في كل الظروف ويتعامل مع جميع الاوضاع فمباراة الامس شبيه بمباراة المريخ كوستي وقبلها من المباريات التي تعرض فيها الهلال للظلم لدرجة اللاعبين لم ينتظرون عدالة الحكام مهما تعرضوا للظالم وصافرة الحكم ضدهم
* ولعب دفاع الهلال بشراسة وبرافو الدمازين والجريف وعلي بوي مراجعة نفسه واطهر نجح في انقاذ الهلال من هدف موكد *وقع جمعة جنيارو في اكثر لم يحسن التقديرات في الخروج الخطا الذي كان يكلف الهلال هدف ثاني لولاء براعة اطهر في التعامل مع كرة كانت في طريقها للشباك وكرر ذات الخطا ايضا وخرج دون تقدير واخطا ايضا في هدف الرابطة وكان بيعدا من المتابعة
*الهلال حقق الملطوب من رحلة كوستي عن جدارة رغم ظلم التحكيم ونجح المعلم وحجازي في اجتياز اصعب امتحان رغم العراقيل والحرب والضغط النفسي برافو

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019