• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
سيف الدين خواجة

ما تطلبه الأقلام الزرقاء

سيف الدين خواجة

 0  0  5468
سيف الدين خواجة

لا تكاد نتفق الأقلام الزرقاء علي شي بل هي علي خلاف في كل شي وهذه واحده من اكبر مشاكل الهلال وهي ناحية مجلس الهلال لا يلقي لها بالا حيت استعصم باقلية لا تكاد تتجاوز أصابع اليد وترك الاخرين (رقاد رياح)علي قول الليبيين رغم ان ما أستعصمبهم اوردوه موارد الهلاك نهارا جهارا الا انه حتي كتابة هذه السطور والي ان يقضي الله امرأ كان مفعولا لا ينتبه المجلس او بالأخري لا يريد أن ينتبه كانه (معمول له عمل )علي راي سعيد صالح لذلك هؤلاء ومن لف لفهم وكتب معهم يوميا يكتبون فيما أسميه (كتابة رزق اليوم باليوم ) علي طريقة حكومتنا في ادارة الاقتصاد وهؤلاء لو جمعت كل يكتبون عقب كل مباراة لرايت المؤامرة علي الكبار مستمرة في الهلال فما زال (طق الحنك) بغير هدي ولا كتاب منير يسير باتجاه كاريكا وبشه وبوي وعلينا أن تسال من تبقي من اهل الخبرة في الهلال ولا اعرف فريقا في طول العالم وعرضه يلعب دون لاعبي الخبرة او كله من الشباب ويكفي أن نشير لهؤلاء الي فريق ريال مدريد مع زيدان لمجرد إيقاف رونالدو واعتماده علي الشباب ها هو يفقد شخصية البطل ويتعادل علي ارضه لانه فقد امثال مورتا وخميس وهنا يكمن الفرق ونحن تري كيف تألق لاعبي الخبرة المعارين امثال الشغيل وفيصل موسي ومهند وبكري والفريال يعني بالعربي الفصيح فريق بحاله وكاملا خرج من قائمة الهلال وهنايصدق قول الشغيل (الله يستر علي بشة وكاريكا) وها هي الموسيقي تعزف كركون شرف خروجهم ليصبح الهلال راكوبه تصيف فيها الاندية الأخري ومجلس الهلال ولا هنا والغريب في الامر يتباكون علي حال الهلال وهم السبب لانهم ببساطه يؤيدون هكذا ان يكون الهلال في دوامة عدم الاستقرار لمصلحة جيوبهم فاصبحوا للاسف الشديد الداء والداء وهذا اسوا شئ في الدنيا!!!
ايضا ثارت ثائرتهم علي مبارك لانه أشرك كاريكا وما أدركوا ان إشراكه الخبرة من ناحية وإيقاف تقدم الطرف الايمن واحده وصف كاريكا بالمسوس)تصوروا وهذا جزء ومقدمة اغنية الخروج وبشه الذي يجرجر رجليه هو من أدرك التعادل للهلال امام المريخ وأحرز هدفا غير محسوب في مربخ كوستي وهو الذي أنقذ الهلال امام النجم الساحلي بالخرطوم وهدف افريقي بالمريخ غير محسوب اما كاريكا تكفيه شهادة غارزيتو بانه احتار ماذا يفعل معه لانه حجم رمضان عجب ومعلوم بالضرورة أن دخول الشباب في اي فريق يكون رويدا رويدا تهيئة له للانطلاق وخاصة البداية دائما في المباريات التي تحسم بعدد وافر من الاهداف باكرا حتي يلعب مرتاح بعيدا من الضغوط حتي يخرج كل ما عنده ويثبت أقدامه وهذا عين الذي قاله البارع النابه كسلا في بداية مشواره حين لعب مباراة التحرير وأحرز الهلال 3 اهداف في اول 10 دقايق بواسطه الناحية اليمني وهو لم يمس الكرة كما جعله يثبت أقدامه ويخرج كل ما عنده من إبداع ادخله قلوب الجماهير فالذين هاجموا مبارك لانه لم يشرك الثعلب في هلاريخ يحكمون بالظاهر فهل كان الهلال متقدما حتي بشركه في اول مباراة حساسة له بها من الضغوط ما الله به عليم ولو فشل الن تكن نهايته ونذكر كيف ان شداد في السبعينات ادخل عصام عمو وعماد خوجلي في هلاريخ تدريجيا خاصة عندما يتقدم الهلال حتي يلعبوا مرتاحين كما قدمهم للجماهير احسن تقديم ودخلوا قلوب الجماهير من أوسع الأبواب لقلوبهم فصاروا اساسيين في التشكيل لاحقا وكذا الحال لشلش الذي صدعتنا به أقلام معينة وشخصيا راي شلش يحتاج الكثير والكثير مع الصبر والتدرج فهو دفاعه ضعيف ويفقد الكرة بسرعه وتركيز أضعف هو سريع نعم لكنه اروش وعليه بالمثابرة حتي يقوي عوده ويعجم وهذا ما قاله المدرب خالد بخيت لان المستقبل الشباب وهذه حقيقه فقط ننوه لا يوجد فريق في العالم يلعب كاملا بالشباب فالاحلال والابدال في الفريق يكون ايضا بالتدرج كل عام علي اكثر تقدير 3لاعبين ان لم يكن لواحد او اثنين وما تاذت الكرة السودانية وبخاصة الهلال في الفترة الأخيرة الا بكثرة دوران اللاعبين من ناحية والأجهزة الفنية من الناحية الأخري ورغم كل ذلك يستوجب الهبوط للدرجة الآدني او الروليت الا ان ذكاء لاعبي الهلال جعلهم يتمسكون بالقيادة ويتشبسون بها وتظل للمفارقه المذهله ان نفس الاقلام وهي نطمع بالأميرة السوداء وبيننا وبينها سنوات ضوئية بالحال غير المستقر الذي عليه نحن وتنوه لان الاهلي القاهري حين غير جلده لأكثر من 5لاعبين فقد الدوري والكأس وفقد افريقيا لأكثر من دورتين وهو المؤسسة العتيدة التي لا تهتز بسهولة لكن لظروف مصر غير المستقرة انتاشتهم سهام عدم الاستقرار فهل نفهم شي من هذا ام تظل موسيقي رزق اليوم باليوم من الطنبارة في الطيارة مع موسيقي حسب الله وفرقته تفعل فعلها فتقضي علي الأخضر واليابس ونرجع للطم الحدود وشق الجيوب والحلقه المفرغه
&&& ايضا بعض اقلام متفرقه نتكلم عن لماذا لم يلعب فلان او علان ولملذا تاخر دخول فلان واستعجل خروج علان وكل هذه الاشياء بالنسبة للجهاز الفني محسوبه ومحسومه حسب تحولات المباراة كما ظل يقول المدرب الراحل استاروستا (ليس علي الجماهير ان تطلب خروج لاعب ودخول أخر هذه مهمتنا ونعرف متي يخرج ومتي يدخل فقط عليهم التشجيع بحرارة والهاب الحماس )وهذا للاسف ينطبق علي كثير من الأقلام التي لا تعرف الخبايا والأسرار داخل الكتيبة ولاشك ان المسأله ليست ما يطلبه المشاهدون ومن الناحية الأخري هذا لا يعني ان الجهاز الفني لا بخطي بل بخطي لأنهم بشر ولكن متي بخطي واعتقد انه بخطي حينما يخذله لاعب عول عليه ولم يقم بواجبه ولكن عليه إجراء التغيير اللازم لاستدراك الخطأ وعلينا حين ننتقد المدرب ننتقد فيما هو متاح بالملعب والاحتياطي وتنتقد في الخطه وطريقة اللعب والفرق كبير بين الخطه وطريقة اللعب واهم عامل في نجاح اي مدرب هو قراءته الميدان بوعي وإدراك ووعي لكي ينجح في حسب المباراة او الخروج بأقل الخسائر احيانا التعادل يكون مكسب كما في هلاريخ الأخيرة حيث أدرك بشه الذي يحرجر رجليه التعادل وهو الذي انطلق من دائرة السنتر بسرعه متزنه حتي لا يكون متسللا من ناحية ومن ناحية اخري حتي يكون في الموعد وقد كان بدقة متناهية حيث قطع اكثر من خمسين ياردة جريا دون توقف ولكن بوعي وتقسيم مع حركة الكرة الم اقل لكم ان هناك مجموعه تعزف لخروج بشه وكاريكا وحتي يصبح الهلال (همبولا)!!!
لو قدر لاي مدرب في الهلال ان يتبع ما تكتبه الصحاغه الزرقاء لما تمكن من تلبية رغبات ما يطلبه المشاهدون هذا ولما لعب الهلال مباراة واحدة او وجد عددا من اللاعبين يكمل القائمة بحسب الرغبات الهلال مواجه بمحنة عظيمه من اقلام تعيش عليه وتغتني من ورائه موته البطئ والمجلس مثل رجل البيت اخر من يعلم !!!قد لا تكون محنة الهلال في التحكيم ولكن في موسيقي التحطيم المستمر في جلسات الاحلاس الديوانية !!!
بدل ان تتجه الاقلام للبحث عن لاعبين وترسل سيرهم الذاتية مع مدربين لمساعدة المجلس في تعدد الخيارات دون اجبار المجلس علي شئ فقد سبق ان ارسلت اكثر من اسم مدرب ولاعب عبر وسيط قريب من المجلس لتوفير خيارات متعددة لاتساع دائرة المفاضله وقد اتفقت مع الوسيط في اسم لاغب كان يشاهده في نفس اللحظه واضاف عليه اخر من نفس المنتخب هكذا يجب ان نعمل لتتكامل الادوار كل حسب خبرته ومعرفته وتسخير علاقاته لمصلحة الفريق بدل ان ننهش في جسد الفريق نشتت الجهد والفكر مما له اسوا العواقب فهل نتحد لمصلحة الكيان اتمني ذلك !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019