• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-21-2021
خضر

كردنة أمام تحديات كبيرة

خضر

 0  0  898
خضر


أعود للكتابة بعد غيبة اقتضتها ظروف خاصة .. وكما يقولون للظروف حكمها أو أحكامها ..
وإن غبت عن ساحات القلم لكنني بالتأكيد لم أغب عن متابعة الأخبار المتعلقة بالشأن الرياضي عموما وكرة القدم خاصة .
بالتأكيد هناك الكثير الذي يمكن أن نكتب عنه .. ولكنني أفضل حالياً أن أكتب عن الهلال خاصة , لأن هناك ما أود إيصاله لرئيس نادينا السيد أشرف سيدأحمد الكاردينال.. لأنه الآن أمام تحديات جسام من الصعب تجازوها كلها في آن واحد إلا بعزيمة قوية وهمة عالية وذهن صافٍ.. أكرر ذهنٍ صافٍ. وصفاء الذهن يتطلب البعد عن القضايا الانصرافية..
كان برنامج كردنة الانتخابي يقوم على محورين .. هما بناء الملعب على أحدث الطرز العالمية فتعارف على تسميته اصطلاحا ( الجوهرة الزرقاء) .. والمحور الثاني هو تحقيق حلم السنين لأمة الهلال الحصول على كأس البطولة الإفريقية الكبرى ( الأميرة السمراء ) .
الجوهرة الزرقاء بدأ العمل فيها ووصل مدى بعيداً شارف على الانتهاء وهو أمر يصدقه الواقع .. وبعيدا عن التفاصيل والمغالطات , فهو جهد يشكر عليه كردنة ويحسب له , ونتمنى أن يكتمل بالصورة المثلى التي تليق بالهلال كنادٍ ريادي ومن كبار الأندية الإفريقية .
أما الأميرة السمراء فالطريق إليها قد جانب الصواب , ولازمه الإخفاق . وأقول الإخفاق لأن تحقيق البطولات يحتاج دعم الفريق بلاعبين ذوي مواصفات خاصة , وهذا مالم يحدث في الهلال في عهد كردنةالذي هو مثار حديثنا الآن .
تجربة الهلال الفريق في عهد كردنةعابها فشل في تسجيلات اللاعبين المحترفين , وعدم الاستقرار الفني للمدربين . هذا الكلام إجمالاً لا تخصيص فيه . وإلا هناك بعض اللاعبين الذين أثبتوا وجودهم كالحارس الكاميروني مكسيم مثلا. وما ذكرناه هما السببان الرئيسيان لعدم الحصول على البطولة الإفريقية,أو حتى الوصول للمباراة النهائية كإنجاز سابق حققه الهلال مرتين .
بدأ الموسم الرياضي الآن وسينافس الهلال محليا وخارجيا, لكن الوضع بالنسبة لكردنةهذا الموسم غيره عن الموسمين السابقين حيث ستنتهي فترته الرئاسية بعد شهور قليلة ,أي قبل أن يكتمل الموسم الرياضي الحالي ..
والتحدي الأكبر لكردنة يتمثل في تحقيقه الفوز بالرئاسة مرة أخرى , حتى يستطيع أن يكمل برنامجه الانتخابي وتحقيق أهدافه التي من أجلها خاض غمار الانتخابات . والفوز بمقعد الرئاسة هو شغله الشاغل الآن وقد سيطر على تفكيره. وما أكثر خصومك يا كردنة فمنهم من ينافسك على مقعد الرئاسة ومنهم من يريد إسقاطك بأي ثمن ولا يهمه من يفوز بعدها.
الفوز في الانتخاباتعملجباريحتاجإلىأسلحة تؤهل للمنافسة .وعلى السيد أشرف أن يتفرغ لها حتى تنتهي. وليكن ذلك بالطرق القانونية مستندا على العضوية أو حتى التحالفات إذا دعت الضرورة فللضرورة أحكام. فالكل يعرف أنه لولا عضوية الأمين البرير لما فاز كردنة في الانتخابات السابقة. فما المانع في إعادة التحالف مرة أخرى حتى مع عضوية آخرين.
و على كردنة أن ينسى أمر التمديد لمجلسه الحالي لعام آخر , فلا قانون يسند هذا . وعليه ألا يعتمد على ما صرح به الأمين العام الأستاذ عماد الطيب ورغم أنه رجل قانوني لكن كلامه كان مثيراً للسخرية والضحك في آن واحد.
ولاشك أن كردنةفي ما أنجز يستند على الجوهرة الزرقاء وهو إنجاز كبير بلا شك وعليه أن يسرع بإكمالها قبل الانتخابات.
وإلى ذلك الحين عليه أن يترك فريق الكرة على ما هو عليه الآن كما هو بجهازه الفني مع الإبقاء على استمرارية المدرب لافاني حتى إذا حصلت بعض الإخفاقات والعثرات لا قدر الله.
قلبي مع كردنة وهو يخوض معركتين في آن واحد , معركة الانتخابات الشرسة التي تستخدم فيها العديد من الأسلحة الظاهرة والخفية.. ومعركة تكملة ما بدأه ..
نشهد للرجل بأنه أنفق الكثير من أجل الهلال وصرف صرفاً كبيراً.وهو صرف كان يستحق أن يكون هناك إنجاز كبير مواز له في المقدار وذلك بفوز الهلال بالبطولة الإفريقية الكبرى وممثل للسودان وإفريقيا في المونديال العالمي للأندية.
** مبروك للهلال الفوز والنتيجة المشرفة .. سأعود للتعليق عليها مع مجمل مباريات الأسبوع الأول في مقال لاحق إن شاء الله .
للتواصل nafafeer@yahoo.com




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خضر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019