• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
عبدالمنعم هلال

الصحيفة والرغيفة والجيوب النظيفة

عبدالمنعم هلال

 0  0  840
عبدالمنعم هلال

- ليس (العقل السليم في الجسم السليم) فحسب بل كذلك إن (الجسم السليم في العقل السليم) ..!!
- تخلف وتأخر كرة القدم عندنا مرده إلي أن عقلية الذين يديرون اللعبة وعقلية اللاعبين غير سليمة من ناحية إدارية وتحتاج إلي (تقويم) وليس (تعويم) كما حصل للجنيه السوداني الذي (عام) وغرق منذ (أعوام) ..!!
- الاطلاع والقراءة من أغذية العقول وعندما يتعذر علي المواطن شراء صحيفة أو اقتناء كتاب فهذا معناه اننا في طريق الجهل (نسير) وان الثقافة في وضع (خطير) ...!!
- غلاء مدخلات الطباعة أدى إلي أن يقرر أصحاب و(تجار) الصحف رفع سعر الصحيفة إلي 4 جنيهات وقد نفذت الصحف الرياضية هذه الزيادة وفي الطريق الصحف السياسية التي سوف تزيد أسعارها من أول شهر ديسمبر القادم مما سيرهق المواطن والقارئ المرهق اقتصاديا أصلا ويعاني في الحصول علي الغذاء والدواء وعندها سوف يفاضل محمد احمد المسكين بين الصحيفة والرغيفة ..!!
- القرارات الحكومية الهوجاء حرمت المواطن السوداني من غذاء (العقول) وغذاء (البطون) ..!!
- الأمة التي يقرأ مواطنيها هي أمة أكثر رقيا من غيرها والدول المتأخرة هي الدول التي تزيد نسبة الأمية فيها ، والمعرفة والاطلاع هما أساس تقدم الدول ..!!
- رغم ما تحتويه صحفنا من (غثاء) إلا أن لها الكثير من (القراء) وخاصة الصحف الرياضية (الزرقاء) منها و(الحمراء) ..!!
- ماذا يستفيد القارئ عندما يدفع 4 جنيهات في صحيفة ليطالع فيها قنابل الكاردينال والتطبيل لجمال ..؟؟!!
- مقولة الخرطوم (تقرأ) أصبحت الخرطوم (تغرق) في الغلاء والفساد والمرض ..!!
- أما الصحف السياسية فقد أصبح جل اهتمامها بمقالات (تشطيف الكرعين) وزيادة مخصصات (البرلمانيين النايمين) والحوارات مع المسؤولين (الفايقين ورايقين) بعيدا عن الاهتمام بقضايا (المواطنين الغلبانين) ..!!
- عندما نعاني في الحصول علي (الصحيفة والرغيفة) معناها أن الحالة أصبحت خطيرة و(مخيفة)..!!
- الحكومة تعمدت بأن يكون المواطن خاوي عقل لكي لا (يجادلها) وخاوي بطن لكي لا (يقاومها) ..!!
- ب(تخريب) العقول و(تجويع) البطون فإن جلوس هؤلاء القوم علي كراسي السلطة سوف (يطول) والغلاء سوف (يجول) وما علينا إلا انتظار المنية و(الأفول) ....!!
- المواطن (ينوم) علي زيادة و(يقوم) علي (زيادة) ولا يجد حتى حق كباية الشاي (السادة) ..!!- نتمنى أن تخرج (الجرايد) من (الاوفسايد) وتقود هجمة منظمة ضد (الغلاء) والوقوف ضد رفع الدعم عن (الدواء) وتحرز أجمل (الأقوان) لصالح المواطن (الغلبان) فنحن نحتاج إلي اعلام (جاد) غير (منقاد) فرؤساء الصحف (السياسية) كل همهم مرافقة رئيس (الجمهورية) في سفرياته (الخارجية) حتى ينعموا ب(النثرية) والفسحة والسياحة في الدول (الأوربية والعربية والأفريقية) ونسوا أن هنالك من لا يجد حق ساندوتش الفول و(الطعمية) ..!!
- ونتمنى أن تقدم الصحف الرياضية خدمة (مفيدة) بدلا عن الأخبار والصور (العديدة) للوالي و(الكاردينال) لكسب المزيد من الدعم و(المال) لتنتفخ (الجيوب) بفضل الرئيس (المحبوب) ويمتطي كبار الكتاب البرادو والتوسان و(الدبدوب) ..!!
- الصحافة أصبحت (تجارة) لا تحتاج إلي (شطارة) والصحف أصبحت مثل ورشة (النجارة) والأقلام كالمنشار و(الفارة) وكلما زاد الضرب ب(الشاكوش) زادت (القروش) وانتفخت (الكروش) ، والسمسار ك(المسمار) يدخل في أي (جدار) ولا يهمه شئ سوى أن يقبض (الدولار) لذلك ضاعت الرياضة وأصبحت كرة القدم سوقا لل(النخاسة) بعد أن هيمن عليها (الساسة) وابتعد عنها الرجال الأقوياء الأمناء (الشداد) مثل (شداد) ..!!
- الجيوب (نظيفة) والمواطن لا يملك حق (الصحيفة والرغيفة) ورغم المعيشة المنيلة بستين (نيلة) الحكومة سادة دي بطين ودي ب(عجينة) لا تستمع إلي صرخات (المساكين) وأنات (المحرومين) واستغاثة (المزنوقين) ..!!
- بعد انتهاء ملهاة التسجيلات وما صاحبها من بطولات وعنتريات واختطافات سوف تبدأ ملهاة الدوري ونتجرع من نفس (الكاس) الشربو منو (الناس) وندخل في (غيبوبة) مع الغزال و(الهوبة) والإرادة (المسلوبة) والقرارات (الملعوبة)..!!
- و(البنسلين) يا تمرجي نادوا (الوزير) يا تمرجي ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالمنعم هلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019