• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
النعمان حسن

مضى زمانك ابو العائلة وودعبداالله فعبث بهلالنا ومريخنا نجوم الفشل

النعمان حسن

 5  0  1803
النعمان حسن





نجوم قمة الكرة السودانيةالذين عرفهم ا لهلال والمريخ قبل ان تصبح غمة
الكرة السودانية والذين حققوا افضل نتائج الفريقين خارجيا رغم تواضعها
مقارنة باندادهم يومها الاندية المصرية لم يكلفوا الاندية الا بضعة
جنيهات لا تذكر قبل ان تصبح مليارات فى عهد افشل نجوم عرفتهم قمةالكرة
السودانية يؤكد فشلهم هذا عدم تحقيق اى انجاز لهم خارج السودلن
لانديتهم وللمنتخابات الوطنية ووسط هرج وزيطة جماهيرية واعلامية لم
يتمتع بها نجوم الكرة الذهبية

هلال تعاقبت على عصره الذهبى اجيال من الامير صديق منزول وعثمان الديم
وامين ذكى ونصر الدين حكسا وعزالدين الدحيش وقاقارين ختاما بمصطفى
النقر

ومريخ تعاقب عليه القانون برعى ومنصوروالقائد بشارة وماجد عبدالله
والدكتور كمال عبدالوهاب مرورا بعمار ختاما بسامى عزالدين وابراهومة

اجيال تحقق على يدها للسودان كاس الامم الافريقية والتاهل لاولمبياد
ميونخ وكاس العالم للشباب روما على مستوى المنتخبات وعلى مستوى
الاندبة تاهل الهلال لنهائى بطولة الاندية الافريقية مرتبن وكان الاقرب
للفوز بالكاس امام الاهلى المصرى لولا الحكم لاراش وتحقيق المريخ
للبطولة الوحيدة للاندية السودانية كاس الاتحاد الافريقى الذى اصبح
اليوم بطولة الكونفدرالية

ولكن منذ نهاية عهد تلك الاجيال وفى عهد المليارات التى تهدر على
اللاعبين النتيجة حتى اليوم صفر على الشمال بل وتزداد سوءا كل عام ولعل
السبب فى ذلك واضح حيث ان ادارة فريقى القمة انتقلت من الاداريين ذوى
الدخل المحدود لرجال الاعمال الذين افرطوا فى توفير المال تحت مفهوم
انه هو الذى يحقق النجاح مع انه لم بحقق الا هيمنة سماسرة اللاعبين
الفاشلين واصحاب المصالح لتوفر المال بلا ضوابط لهذا اصبحت اندية
القمة ضحية من يوفروا المال بلا حساب والطامعين فى حصد المال فساد القمة
والكرة الفشل رغم كثرة المال

فلقد اختلف الوضع الادارى فى فريقيى القمة منذ فترة الارباب رفع الله
كربته- نهاية بالكاردنال فى الهلال وجمال الوالى وونسى فى المريخ
وهى الفترات التى خلت من اى نتائج على مستوى على مستوى الفريقين
والمنتخبات فى البطولات الخارجية بعد ان وجد افشل اللاعبين وسماسرتهم
المناخ المناسب لاستغلال وفرة المال وثراء الرؤساء حتى انتشرت ظاهرة
التمرد كوسيلة ناجحة لجنى المال واصبح تمرد اللاعبين هو المهيمن على
واقع القمة بعد ان عرف اللاعبون كيف يستغلون هذه الظروف التى استجدت
فى الاندية فاصبحت حرفة اللاعبين الفاشلين الدلال والتمرد لجنى المال
بالضغط على اصحاب المال مع ان ما تقاضوة تعدى المليارات مقارنة لبضع
الجنيهات فى عصر الانجازات ونجوم القمة فى اللعب وليس خارجه

وللتاريخ دعونا نستدعى اهم واقعتين على سبيل المثال لا الحصرلنرى الفارق
الادارى بين المرحلتين

فمن من نجوم الفشل اليوم والذين يكسبون المال بالتمرد وليس بتحقيق
الانجازات من منكم يصدق ان الصف الاول من لاعبى المريج والذى ضم اشهر
نجومه فى ذلك الوقت استغلوا لقاء هاما للفريق ا مام الهلال الذى تبقى
له يومان فقط وصعدو ا مطالب مادية للنادى شرطا لادائهم المباراة فمن
يصدق ان رئبس المريخ يومها رحمة الله عليه حسن ابوالعائلة رفض الانصياع
رغم تواضع مطالبتهم و قلتها وقرر اداء المريخ امام الهلال بلاعبى
الصف الثانى الاحتياطى للفريق بديلا للصف الاول رغم اهمية لقاء القمة
وتمسك بقراره حتى بعد تراجع بعض لاعبى الصف الاول عن التمرد فلم يقبل
تراجعهم ولعب المريح مباراة القمة امام الهلال بالصف الثانى ويالها
من مفاجأة فلقد حقق المريخ فوزا كبيرا على الهلال لم يحدث ان حققه الصف
الاول هكذا كانت ردة فعل ابوا العائلة مع كل لاعبى الصف الاول لما
تعالوا على المريخ وسعوا لاستغلاله ماديا يوم لقائه مع الهلال

اما السابقة الثانية من يصدق ان نجم الهلال واخطر مهاجم فى الملاعب
السودانية فى زمنه والاشهر عزالدين الدحيش وهوفى قمة مجده الا انه عندما
حدث منه مسلكا اعتبره رئيس الهلال يومها رحمة الله عليه الطيب عبدالله
الشهير بالبابا اعتبره تقليل من قامة الهلال فقرر شطبه من الفريق فورا
الحدث الذى فجر يومها اكبر ثورة جماهيرية فى تاريخ الكرة السودانية
مؤكدا بموقفه هذا انه لا نجومية لاى لاعب مهما بلغ تعلو فوق النادى

فانظروا لنجوم اليوم المزيفين ماذا يفعلون بالهلال والمريخ

حقا مضى زمانك يا بو العائلة وود عبدالله فعبث بالهلال والمريخ ادعياء
النجومية وهم الافشل فى تاريخ الناديين حتى اليوم

خارج النص

-شكرا الاخ نصر الدين جوبا ما عبته على سوكر يضاعف من تقديرها لكونها
صحافة ناجحة وما مشحونة صحفيين وجرايدنا التى لم تستحق الجائزة تكتظ
بالصحفيين لكن مافيها صحافة والصحافة فى تاريخها تعتمد على وكالات
الاخبارسونا والشرق الاوسط وغيرها واليوم النت بدل الوكالات والوكالات
نفسها مصدر هام فى النت فلا تبخس الفوز المستحق لسوكروالعيب الفى
الصحفيين الرياضيين ما نسئؤلية سوكر



- شكرا الاخ سامح ياخى كفاية والف كفاية انت ليه مصر تقرا عمود عندك فيه
راى وما على مزاجك هل مطلوب منى اكتب فيه (ممنوع لسامح الاطلاع على
العمود) عشان ترتاح وتريحنى معاك ياخى الجرايد ملانة اعمدة ) انا حر
بكتب فى العايزاكتب فيه وانت حر تقرا العايزة المشكلة شنو والله انت
هاوى مشاكل ثم من الذى نصبك زعيم على القراء وااللا عملت انقلاب
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عبدالله 06-16-2016 02:0
    كتاب الرياضة هم سبب نكسة كرة الفدم والتدخل فى الشئون الفنية والادارية لفريقى القاع اقصد ( القمة
  • #2
    عزالدين تنزانى 06-16-2016 12:0
    الاستاذ الجليل /متعك الله بالصحة والعافية.
    لقد صدقت فى كل ما قلت وفعلاً وضعت اصبعك على الجرح ولكن الا تشاركنى الراى فى تدنى المستوى الكروى بالسودان بعد ان دخل عليه اشخاص سعوا خلف الشهرة
    بمالهم الذى افسد حتى معنى الرياضة وافسد كثير من اهل المصالح والمطبلين
    والسماسرة الذين لاهم لهم بتطور الرياضة ولكن همهم الثراء الحرام وبعدها تحرق الرياضة ويحرق الوطن المهم مصالحهم ومنذ دخول اصحاب المال السالب
    بداية بصلاح ادريس وعديله الوالى الذين سعوا الى الشهرة التى كانت غائبة
    عن شخصهم وكانوا ارقام غير معروفة فى المجتمع ولكن المال هو الذى ادخلهم المجتمع الرياضى بدون فكر ودراية المهم عندهم الشهرة والفلاشات والصور التى تملأ الجرايد .
    وبعدهم ظهر الفساد الحقيقى فى قادة الاتحاد العام للكرة فقد تفرغ قادته
    للثراء السريع وتقاسموا الكعكة فيما بينهم وتركوا المنتخب يتيماً حتى من مدرب ينشل الفشل المتراكم بخلوا به على المنتخب .فالفساد استاذنا الجليل عما البلد من راس الهرم الى اصغر متسلق فى مجال الرياضة ولا نعفى
    بعض ضعاف النفوس من الاعلاميين الذين دخلوا هذا المجال فى غفلة من الزمن واصبحوا فى لحظات سماسرة وتجار ومطبلين لاصحاب المال والركوع لهم
  • #3
    abdulbagi 06-15-2016 05:0
    ماجد عبدالله هو لاعب النصر السعودى اما لاعب المريخ فهو ماجد عئمان على ما اعتقد
  • #4
    abdulbagi 06-15-2016 04:0
    الاستاذ النعمان هولاء الرجال الذين ذكرت كانوا يديرون الانديه بمؤسيسيه ونكران ذات ولكن كان الحزم هو ديدتهم والاعبون كانوا يلعبون من اجل المتعه وليس من اجل المال فقد كان جلهم يعيش على وظائفهم وقد كانو يدفعون اجور المواصلات وحق الشاى بعد التمرين من جيوبهم وقد كان الجمهور هو ملح الكره السودانيه وحلاوتها خاصة فى مباريات القمه وقفشاتها المتبادله . اما الان كما ترى الحال يغنى عن السؤال وقد كفيت ووفيت فى شرح الحاصل لك التحيه
  • #5
    abdulbagi 06-15-2016 04:0
    الاستاذ النعمان هولاء الرجال الذين ذكرت كانوا يديرون الانديه بمؤسيسيه ونكران ذات ولكن كان الحزم هو ديدتهم والاعبون كانوا يلعبون من اجل المتعه وليس من اجل المال فقد كان جلهم يعيش على وظائفهم وقد كانو يدفعون اجور المواصلات وحق الشاى بعد التمرين من جيوبهم وقد كان الجمهور هو ملح الكره السودانيه وحلاوتها خاصة فى مباريات القمه وقفشاتها المتبادله . اما الان كما ترى الحال يغنى عن السؤال وقد كفيت ووفيت فى شرح الحاصل لك التحيه
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019