• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
غاندي

ضاع السودان !

غاندي

 0  0  1904
غاندي




دق السيراليونى آخر مسمار في نعش الكرة السودانية بالإطاحة به خارج نهائيات بطولة الأمم الإفريقية التي تقام بالجابون العام المقبل، بالفوز عليه بهدف وحيد بالعاصمة (فري تاون )، ليخرج منتخبنا الوطني من جميع البطولات؛ كأس العالم بروسيا وأولمبياد ريودى جانيرو وحتى بطولة الأمم الإفريقية للمحليين؛ ليتحول عشاق الكرة السودانية ( للفرجة ) على البطولات بدلا من المشاركة فيها ،وكل ذلك بسبب تجاهل اتحاد الكرة السوداني لإعداد صقور الجديان. ولم نشاهد مباريات دولية مبرمجة وحتى مباراة كينيا الأخيرة لعب الحظ فهيا دورا كبيرا، بدليل أن الكينيين أنفسهم رفضوا ملاقاة منتخبنا الوطني. وأخيرا قرروا إحضاره إلى نيروبي وخاضوا معه المباراة الودية الوحيدة والتي لم تكن كافية لاختبار وتجهيز اللاعبين، لذلك جاء الأداء باهتا أمام سيراليون ولم نشاهد جملة تكتيكية واحدة منظمة وظهر عنكبة وكأنه في جزيرة معزولة تماما وهو يصارع وينطاح لوحده من دون تموين لخط الوسط. وظهر الإرهاق والإعياء باديا على اللاعبين وكأنهم صيام وفي نهار شهر رمضان !

{كان من الطبيعي أن يودع منتخبنا الوطنى التصفيات الإفريقية ويفشل في التحليق بالجابون لاهتمام قادة اتحاد الكرة السوداني بالسفر المتواصل ومشاركاتهم في جميع المناسبات الإفريقية والدولية وحتى سيكافا التي يترأس اتحادها معتصم جعفر، والذي لم نستفد من فترة إدارته للكرة ببلادنا، فكيف يستطيع أن يطور الكرة فى هذا الإقليم المتخلف كرويا؟!

{كان من الطبيعي أن نودع جميع البطولات القارية والدولية، طالما أن مازدا هو المتعهد الوحيد لقيادة تدريب صقور الجديان، وأصبح كأن تدريب المنتخب قد وقع له في عطاء ساعده فيه اتحاد الكرة العام الذي أصبح كل همه ترضية(شلته ) ولاتهمه مصلحة الكرة. فمازدا لم يأت بجديد فقد ظل يستعين بمشاطيب القمة واللاعبين الاحتياطيين بالهلال والمريخ والزج بهم في مباريات مفصلية ومصيرية. لذلك من الطبيعي أن نفشل ونظل في تراجع متواصل للخلف، بدلا من التقدم خطوة إلى الأمام !

{كان من الطبيعى ان نودع الكان ونتحسر على السودان ولاعبوه الكبار يتهربون من السفر معه الى سيراليون ويرفضون اداء ضريبة الوطن ولم يسألهم احد ولم يحاسبهم احد لان المسؤولين انفسهم يحتاجون للانضباط ... اذا كان رب البيت للدف ضارب فشيمة اهل البيت الرقص والطرب!

{انتهت المباراة وخرج السودان من جميع التصفيات ولم نسمع باستقالة رئيس اتحاد الكرة معتصم جعفر ولا مدرب المنتخب مازدا! والحقيقة المرة التي يجب أن يعلمها الشعب السوداني الذي يهمه أمر المنتخب، أنه لن يتقدم رئيس الاتحاد العام ولا المدرب باستقالاتهم طالما أن هناك مصالح مشتركة، حتى لو ذهب السودان بما فيه إلى الجحيم !

{انتخابات الاتحاد العام على الأبواب ومجموعة معتصم جعفر عرفنا الفيها ويجب أن تتقدم الصفوف مجموعة تحترم الشعب السوداني أولا بأعمال وأفكار ومشاريع تقود الكرة السودانية إلى الأمام وانتشالها من الدمار الشامل الذي لحقها في هذا العهد .. وسلام يا اتحاد يا عام !

آخر الأصداء

رمضان كريم .. وتصوموا وتفطروا على خير ..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019