• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
رأي حر

الصاقعة خيار اندية الخرطوم

رأي حر

 0  0  641
رأي حر

كلنا مسؤلون لا نستثنى احدا عما الت اليه الرياضةالسودانية من تدهور واحتقان حال وما تنتظره من مصير مجهول على خلفية صراعات كانت لها الاثر الكبر فى اضعاف الكادر الادارى بالتالى المنظومة الرياضية من خلال البرامج الموضوعة لاندية فى مباريات الدورى الممتاز
لا نعفى الحكومة او سابقتها ولا الاعلام او حتى الجماهير من تحمل وزارة الرياضة السودانية التى تتلخص ماساتها فى ممارسيها ومن يديرونها والمسئولينعنها وهم فى الوقت نفسهالد اعدائها
المسئول الاول حكوميا عن الرياضة فى السودان وصاحب جمع وزارة الشباب والرياضة دون ان تكون للشباب وزارة وللرياضة وزارة قرارالاندماج تسبب فى تعطيل المسيرة الرياضية والشبابية لمدة سنين بعد ان الت الصلاحيات لوزير واحد حتى غابت الاختصاصات والصلاحيات والتى يفندها قرار الاندماج او الجمع مايجعل الوزير مختص ما بين الصراع ما بين الرياضة والشباب
فى فترة اندماج وزارة الشباب والرياضة فى السنين الماضية لم تعرف وزارة حتى الان النجاحات فى الرياضات بالظهور فى المشاهد الاعلامية لانتصارات رياضية ولا يربطها بها سوى المراسم البروتوكولية رغم الاشارات الرئاسية بالرياضة والرياضيين
لذلك يجب فصل الرياضة من الشباب بتكوين وزارة الشباب لحالها ووزارة الرياضة لحالها ايضا بالتالى نفرض النوعية الشبابية التابعة لسياسات الدولة من الفئة الرياضية التى ولجت مجال الشباب بصورة ملفتة وهى اداء تعطيل لكثير من العمل الرياضى داخل لجان معنية بالرياضة والشباب وتتكون الغلبة لاهل الشباب من الدوائر الشبابية مع صمت كامل للشرئحة الرياضية باللجان
نافذة
حتى التصريحات الاستهلاكية لسابقيها من وزراء التعليم عن الاهتما م بالرياضة وعودتها للمدارس مع مراعات وجود ملاعب وادوات لمارستها والاستفادة منها كثيرا فى توظيف الطلاب وحثهم على ان الرياضة عامل اساسى من مناهج الدراسة وان يكون لها حساب فى مجموع الدرجات حتى نحقق تنافس رياضى شريف مستقل كما فى السابق
نافذة اخيرة
بكثير من الاستخفاف استقبل الراى العام الوسط الرياضى خبر ترشيح رئيس ضد حسن عبد السلام فى اتحاد الخرطوم للحراك الذى جعله الصاقعة بين الاندية فى منطقة الخرطوم حتى سارعت باكملها الى ترشيحه ومساندته حتى من ظلات بمحاور اخرى رضخت الى ان قيادة اتحاد الخرطوم بوجود حسن عبد السلام تعنى تحقيق من الانجازات القادمة حتى بعض الاندية التى انحرفت عن مسار اخواتها من الاندية هناك سعى لم شملها لان منطقة الخرطوم هى حاضرت الادارة فى السودان تخرج من مدرستها افذاذ الادارين الرياضين
الخروج من المنظومة الادارية لاندية الخرطوم فى ما قالت جميعها كلماتها اتجاه قائد ركبها تعتبر مكابرة ليس الا
خاتمة
الدكتور صابر الخندقاوى رجل يمتلك الكاريزما الادارية لقيادة الهلال فى مرحلة قادمة متى اتيحت له الفرصة لخوض الانتخابات وهو حق مكفول له بالتالى هلالى غيور يحب الهلال لذلك نعتبره من الهلاليين الخلص الذين نعول عليهم فى الساحة الهلالية القادمة بالتالى يجب ان نخفض وتيرة الهجوم عليه لانه يدمن حب الهلال وقدم الكثير له بمعرفة الجميع وليس لديه كاميرات والله اعلم
وادى النيل شيخ اندية الخرطوم فى زنقة حقيقيو واهله يتفرجون عليه يجب ان يلتف حوله الجميع ونسال اين بابكر مصطفى وعصام العمدة ومامون وغيرهم لما ال اليه الفريق من تردى بالنتائج عودتهم تعنى انقاذ الفريق ولا تكابرو يا هؤلا ....
الكاردينال بعضمة لسانه قال انه باقى بالهلال لمدة 25سنة
ما الجديد فى الساحة بذهابه ....
الفريق القومى والمريخ واهلى شندى اخر نجاحات اتحاد الكرة ماذا قدم لهم غير البرمجة الضاغطة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019