• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
حسين جلال

كامبوس المسؤول الاول وغياب القتالية وراء تعادل ف‏يتا

حسين جلال

 0  0  1728
حسين جلال
علي ذات الطريقة العشوائية وغياب الاستراتجية كلف البرازيلي الفرقة الهلالية مرارة التعادل بطعم الخسارة امام فيتا كلوب الانجولي علي ارضنا ووسط جمهورنا لتصبح مهمة الهلال في غاية الصعوبة للوصول
الي الدور النصف نهائي في الابطال وتتعقد مهمة الفريق كثيرا وخاصة امام الفريق ميارتان خارج اسوار الهلال امام فيتا ومازمبي
نعود الي مسرح المباراة وملامح الفريق كانت متباعدة وهجوم ببلافاعلية اطراف خالية تماما حيث وضحت خطورة الفريق الكنغولي في الاستحواذ والسيطرة علي رتم المباراة رغم البط الحركة الذي ظهر علي
قلبي دفاع فيتا حيث لم يستفيد هجوم الهلال من السوانح المعدودة علي مرمي المنافس عدا الكرة الوحيدة التي وصلت داخل الصندوق امام البرازيلي سيرجو وتترجم لهدف اول بعدها لم نشاهد الوافد سيرجو
كثيرا ويبدو انه اكتفي بالهدف الذي احرزه بينما كلفت تشكيلة كامبوس الخاطئة فرقة الهلال الكثير حيث غابت الروح القتالية وانعدمت الجماعية وكثرت الاخطاء في التغطية خاصة في الادوار الدفاعية والتي افلح الضيف
علي فرض اسلوبه تماما بعد الربع الساعة الاولي وشهدنا التنظيم والتمرير والتهديف لفرقة قيتا وانكشفت اطراف الهلال التي تاثرت كثيرا بغياب بويا وسليمانو سيسه ووضح غياب فداسي وبعده عن المباريات الهامة
وكذلك ضعف خليفة في القيام بالادوار الدفاعية كما ان خصمت مشاركة مهند الطاهر في خط وسط الهلال الكثير بالاضافة علي اصرار كامبوس بالزج علي البرازيلي حيث تراجع الهلال كثيرا الي نصف ملعبة واتاحت
للفرقة الكنغولية اللعب بمهارة عالية واسلوب متوازن وكانت طلعاته تشكل خطورة بالغة علي الفرقة الهلالية
كامبوس فشل في مبارتين امام الزمالك وفيتا ان يعيد ملامح الهلال المفقودة في بطولة الابطال حاول تجريب خطط فاشلة بمجارة اساليب متبلدة وفرض تكتيك غير الواضح علي ارض الملعب حيث
افتقدت الفرقة الي اللعب السلس واللعب الضاغط ويبدو بان اختفاء سر جمال خط وسط الهلال بسبب قلة مردود نذار حامد وتوهان محور الارتكاز الشغيل بالاضافة الي الاجهاد البدني الذي اثر علي عمر بخيت
كان له الاثر السلبي علي مظهر وخروج الهلال بنقطة واحدة امام بطل الكنغو وكان بامكان فيتا ان يخرج بنتيجة افضل ممكان لو استغل المساحات الفارغة في اطراف الهلال لكانت النتيجة غير ذلك
نعم فرط الهلال في اغتنام ثلاثة نقاط هامة لاته دفع ثمن ضربة الجزاء التي ارتكبها مساوي في اخر رمق للمباراة والتي لم ستفيد بها افريق بعد التوقف بسبب العوامل الطبيعة والاتربة الكثيفة
حيث توقع الجميع ان تكون تلك الهدنة في مصلحة الازرق ولكن الحال لم يتبدل وكان الفريق الاسواء في كل شي وتوقعنا ان يسجل الضيف في مرمي المعز في اي وقت وحدث كما توقعنا
وخرجت الجماهير حزينة علي تخبطات كامبوس العجيبة لتصبح مهمة الفريق شبه انتحارية امام فكي مازمبي وفيتا بالكنغو ونعض الايادي وندندم علي ذهاب النابي
وفي تقديري الشخصي بان المجلس يتحمل تبعات ماحدث في فترة ذهاب النابي وقدوم كامبوس حيث لم يكن الوقت مناسبا لذلك
اخر الاسوار
التشكيلة الخاطئة والتكتيك غير الواضح كانت وراء التعادل الخزين
كامبوس يتحمل نتيجة مباراة فيتا والبرازيلي سيرجو لم يفيد الهلال مستقبلا
مهند الطاهر محلك سر
غياب الادوار الدفاعية لمحاور الهلال كان لها الاثر في خروج الفريق بالتعادل ونذارمازال يبحث عن نفسة
اتير توماس كان الافضل في خطوط الفريق الخلفية وسيف مساوي لم يتعامل في الكرة التي نتجت منها ضربة جزاء بعقلانية
المعز اجاد وكان بديلا ناجحا لجمعة ولايسال عن ولوج الهدف من نقطة الجزاء في الدقائق الاخيرة
اجانب بلاهوية لم نجني منهم سوي السراب
كاس العالم علي الابواب يجب ان نستمتع وكفاية ضرب علي الكف
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019