• ×
الخميس 25 فبراير 2021 | 02-24-2021
حسين جلال

فارياس المسؤول الاول عن الخسارة بالاخطاء القاتلة في التشكيلة

حسين جلال

 0  0  3094
حسين جلال


حدث ماكناه نخشاه وخسر الهلال مباراة الذهاب للاندية الابطال امام توغو بورت التوغولي بهدفين دون رد في مباراة كانت عكس توقعات النتيجة رغم الاستحواذ الميداني للفرقة الزرقاء ويبدو بان الاخطاء الجسيمة التي وقع فيها المدرب البرازيلي علي مستوي التشكيلة وحتي علي مستوي عدم توظيف الاعبين داخل المستطيل الاخضر كانت وراء الخسارة القاسية بهدفين
جاءت علي مدارين الشوطين الاول من خطاء في التمركز بعد خروج محمود امبدة ودخول اطهر الطاهر وتحويل السمؤل الي الطرف الايسر وجاء الخطا المشترك بين المدافعين
والشوط الاول في خواتيمه وفي الدقائق العشرة الاخيرة من الشوط الثاني اثر طرد المدافع حسين الجريف والتهور في احد الهجمات استقبلت شباك مكسيم هدف من ضربة حرة مباشرةعلي ذات الشاكلة في مباراة ليسكر البييري
بالعودة الي مجريات المباراة لم يكن دفاع الهلال في افضل حالاته بسبب تخبط الجهاز الفني بقيادة البرازيلي الذي ذج بالاعب بويا في قلب الدفاع بجانب حسين الجريف حيث شكلت مخاطر كبيرة علي دفاعات الهلال بعدم التجانس وكان من الافضل ان يبدا فارياس علي قرار اخر تناغم تم مابين كولا والجريف في مباراة هلال الابيض في الممتاز ولم يقف علي ذلك عندما اشرك فارياس محمد موسي البعيد جدا عن المشاركات علي المستوي المحلي والافريقي في خانة المهاجم الصريح الذي لم نشاهد له اي تهديفات اوانطلاقات نحو مرمي االخصم بالتهديف او تشكيل خطورة علي المرمي وكان بالافضل ان يشرك الصادق سلش السريع في الانطلاقات او ولاء الدين منذ البداية
لم يستفيد مدافع الهلال حسين الجريف من خبرة المشاركات الافريقية في التريث وكيفية الهدوء في طريقة التلاحم مع المهاجمين لتتوالي الاخطاء الكارثية في الطرد ومضاعفة النتيجة لتصبح مهمة الهلال تحت ضغط رهيب في مباراة العودة بالجوهرة الزرقاء
البط الذي لازم لاعبي محاور الارتكاز من جانب شرف شيبوب الذي لم يفد الهلال بشي من كثرة الدوران حول نفسه والرجوع الي الخلف وتعطيل الكرة اضافة الي توهان الطاهر سادومبا وابوعاقلة في تغير رتم الايقاع والضغط علي الخصم
الفريق التوغولي فريق اكثر من عادي وصل الي دفاعات الهلال في مرات معدودة لم تتعدي اكثر من اربعة اوخمسة محاولات خطيرة استطاع ان يترجم فرصتين في شباك مكسيم
في المقابل لم تختبر دفاعات بورت بسبب عدم وجود مهاجم سريع يصنع الفارق وحتي بوجود البرازيلي جوفاني الذي كنا ننتظر منه الكثير خرج وتم تبديله ولم نحس بوجوده في المستطيل الاخضر
الارسال الطويل من لاعبي الوسط المدافع ساعد كثيرا دفاعات بطل توغو واراح المدافعين طوال القامة في السيطرة علي الكرات العالية
وفي تقديري الشخصي مباراة العودة يحتاج الفريق جرعات معنوية كبيرة حتي يعود الفريق الي معادلة النتيجة ثم الفوز بالمباراة
اذا وضع فارياس التشكيلة المثالية في خط المقدمة
الهجوم خير وسيلة للدفاع طيلة اشواط المباراة لم يتجراء المدير الفني في مباغتة الخصم والاعتماد علي الهجمات المتباعدة التي لم تفيد الهلال كثيرا للعقم الهجومي من جانب محمد موسي وجوفاني لذلك كانت المحصلة بيضاء
اخر الاسوار
عدم وجود مهاجم سريع اضر بفريق الهلال وساعد دفاعات توغو بورت
كاريكا بشة نذار سلش علامة فارغة في عدم مشاركتهما
الهجوم الهجوم مع تحسب خط الدفاع طريق الهلال للعودة الي نقطة البداية في الاياب
اطراف الهلال بعد خروج محمود لم يكن لها الدور الفعال في تغيير النتيجة
فارياس لم يوفق في التشكيلة في اخطائه الفنية والتكتيكية التي كلفت الفريق الهزيمة بهدفين














امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019