• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
يوسف حسين صنعاء

هل يصمد النابي مع 1324 كما صمد ريكاردو مع 244؟

يوسف حسين صنعاء

 0  0  912
يوسف حسين صنعاء
في حقبة الستينيات والسبعينيات كانت معظم الفرق والأندية تلعب بتنظيم 424 وهو تنظيم أشتهر به البرازيليون وهو إسلوب الكرة الهجومية حيث يتواجد 4 لاعبين في الدفاع و2فقط في خط الوسط و4 في الهجوم 2 على الأجنحة و2 في عمق الهجوم ثم تطورت هذا التنظيم لاحقا (في الثمانينيات)بتخفيض أحد لاعبي الهجوم لتدعيم خط الوسط ليصبح التنظيم الجديد 334 هو السائد في العالم ثم إستمر هذا التنظيم لفترة من الزمن حيث إنتهجته الأندية السودانية والهلال والمريخ والمنتخب وغيرها من الأندية إستمر اللعب بهذا التنظيم حتى النصف الثاني من الثمانينات ليحصل تعديل جديد حيث تم تخفيض لاعب من خط الهجوم لتدعيم خط الوسط ليصبح التنظيم الجديد 244 ..في مطلع التسعنينات تعاقد المريخ مع المدرب الألماني هورست تقريبا في العام 1993 قام هذا المدرب بتغير تنظيم اللعب من 244 لتنظيم مختلف تماما هو إسلوب اللعب 253 ومشتقاته حيث ظلت كل الأندية بدرجاتها المختلفة وحتى فرق الشباب وروابط الناشئين تلعب بهذا التنظيم الجديد إن كان كانت محاولات لمدربين سودانيين من أصحاب القناعة أن تنظيم 244 ومشتقاته هو التنظيم الأحدث والأنسب للكرة السودانية لكن كان هذا الأمر يجد معارضة قوية من النقاد الرياضيين بحجة أن تنظيم 244 يفقد خط الدفاع العمق الدفاعي المطلوب وأن إسلوب 253 هو الأنسب حيث يتواجد لاعب زائد خلف المساكين يسمى الليبرو أو الظهير القشاش وكان أي مدرب يحاول يغير من هذا التنظيم يتعرض لهجوم من الإعلام والكتاب الكبار ومن أبرز المساندين للعب بتنظيم 244 هم الفاتح النقر ومازدا لكنهم لم يصمدوا أمام الهجوم الإعلامي وأصبحوا يلعبون بتنظيم 253 مجبرين . في صيف(يونيو) 2005 تعاقد الهلال مع المدرب البرازيلي المغمور وقتها هيرون ريكاردو حيث لم تكن له تجربة مع أندية كبيرة قبل الهلال حيث كان يشرف على المدارس السنية بنادي الهلال السعودي قام هذا المدرب الشجاع بتغيير تنظيم اللعب 253 الذي ترسخ لدى اللاعب والمدرب السوداني والإعلامي السوداني والمشجع السوداني إلى تنظيم 244 وقال مش ممكن أستغنى عن لاعب يقصد الليبرو على حساب خط الوسط وجد في البداية هجوم شديد من أجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة بخصوص معانات عمق دفاع في تنظيم اللعب الجديد(244) لكن وجد رئيس مجلس إدارة قوي جدا هو الأرباب صلاح إدريس... في 2005 حافظ ريكاردو على صدارة الهلال للمتاز في الدورة الثانية للمتاز وثم الفوز به كان قبلها الهلال غادر دوري أبطال إفريقيا على يد الترجي عندما كان يشرف على الهلال المدرب التونسي سفيان الحيدوثي ..بدأ ريكاردو موسم 2006 بنتائج غير موفقة حيث تأخر الهلال ب 7 نقاط عن غريمه المريخ حيث تعادل الهلال في مباراتين أمام هلال الساحل بإستاده بأمدرمان 2/2 وأمام الأمل بعطبرة ثم خسر من حي العرب بهدفين مقابل هدف ببورتسودان وفي دوري الأبطال خرج الهلال يد أورلاندو بيراتس بطل جنوب إفريقيا بالخسارة 2/0 بجوهانس برج وكسب الهلال مباراة العودة 3/1 وخرج بفارق الأهداف وتحول لدور ال16 مكرر في بطولة كأس الإتحاد الإفريقي وقابل أولمبيك خريبة وخرج بالتعادل السلبي بإستاده بإمدرمان والخسارة بمدينة خريبكة المغربية بهدفين مقابل هدف ليتعرض ريكادو لهجوم شرس من الإعلام الأزرق لكن الأرباب صمد أمام العاصفة وواصل ريكاردو في الدورة الثانية للممتاز قلب ريكاردو الطاولة على المريخ وتفوق عليه بفارق 7 نقاط بعد كان متأخر ب7 نقاط بعد ذلك واصل ريكاردو مسيرته الظافرة في تدريب الهلال بعدها كل الأندية أصبحت تلعب بتنظيم 244 ..اليوم يتعرض مدرب الهلال التونسي نصر الدين النابي الذي يلعب بتنظيم حديث هو 1324لهجوم شرس بنفس الحجج التي عارض بها الإعلام الأزرق ريكاردو عندما حول تنظيم اللعب من 253 إلى 244 النابي يلعب بتنظيم لعب هو الأحدث حاليا وتلعب به معظم الفرق والمنتخابات أول أمس ليفربول والمان سيتي لعبا بنفس التنظيم وهنا أذكر أن مدرب المريخ الألماني كروجر أول من لعب بهذا التنظيم وحقق به المريخ بطولة الدوري الممتاز الموسم الماضي لكن بمجرد ما خرج المريخ من الدور التمهيدي في دوري أبطال إفريقيا تمت إقالته .. إذا وجد النابي شخص في قوة الأرباب يمكن للنابي أن ينقل هذا التنظيم الحديث لكل الأندية السودانية ، لأن هذا التنظيم يحتاج إلى وقت حتى يتأقلم عليه اللاعب السوداني في مباراة الهلال والأهلي شندي مدرب الأهلي شندي النقر لعب بنفس تنظيم الهلال حيث أشرك منتصر ربيع على الجناح الأيمن ومدثر العملين على الجناح الأيمن لمنع تقدم ظهري دفاع الهلال سيسه وبويا من التقدم ولعب بنفس التنظيم أمام الرابطة كوستي وهذا هو الإقتباس المطلوب حسب تقديري بعد سنة من الآن ستلعب معظم الأندية بهذا التنظيم الجديد لكن هذا متوقف على صمود ا المدرب في التمسك به مع مساندة له من رئيس النادي الحالي الحاج عطا المنان والرئيس القادم مهما كانت نتائج لأن ريكادو إستمر مع الهلال أكثر من 3 مواسم حتى رسخ تنظيم 244 واليوم يحتاج النابي لموسم آخر على الأقل لترسيخ هذا التنظيم .وحسب تقديري صعود الهلال لدور المجموعتين يمنح النابي الفرصة للإستمرار لعام آخر . ما حصل لريكاردو من سوء نتائج في بداية موسم منها الخروج من بطولتين إفريقيتين (دور البطال والكنفدرالية) وتأخر عن عن المريخ بفارق 7 نقاط في الدورة الأولى كانت كفيلة بالإطاحة به لولا الأرباب ما إستمر ريكادو وهذا الوضع تكرر مع المدرب التونسي محمد عثمان الكوكي حيث حصد الأهلي شندي نقطة واحدة من عدد 15 نقطة في 5 مباريات خسر الأهلي شندي 4 مباريات وتعادل في واحدة لكن الأرباب صبر على الكوكي الذي في النهاية حقق مركز متقدم سمح له بتمثيل السودان في بطولة كأس الإتحاد الإفريقي .
© 2014 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يوسف حسين صنعاء
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019