• ×
الأربعاء 16 يونيو 2021 | 06-16-2021
عمر الطيب

أحمد وحاج أحمد ..!!

عمر الطيب

 0  0  816
عمر الطيب
في ال١٨
عمر الطيب الامين
أحمد وحاج أحمد ..!!
# بات الوصول للخرطوم ومن ثم الخروج منها يحتاج الى شجاعة وقوة عين !
# ان لم يكن في جيبك أقل من ٣ مليون لا تسطيع ان تجابه تحديات "حمدوك" اقصد الشارع.!
# فما بين "مواصلات وقهوة" وفطور تجد انك تصرف ذلك الراتب في يوم واحد !
# صبرنا على وضعنا الحالية كثيرا ولكننا لا نصبر او نتحمل عذاب اخر . رغم انني لا اقول عذاب انما "موت" ..!
# الحكومة ترى اننا لا نستحق الموت البطئ لذلك تصر يوميا على مضاعفة "العذاب" والمعاناة للشعب السوداني الذي بات لا حول ولا قوة له!
# معاناة في كل شئ تجي موقف "المواصلات" ما تلقى مواصلات.. تمشي "الفرن" ما تلقي "عيش" .. تجي الطرمبة ما تلقي بنزين .. قصة "صعبة" تلم في رصيد ما تلقى "شبكة".. تمشي المدارس ما تلقى طلبة .. تمشي المستشفى ما تلقى "دواء" .!
# تعودنا على المعاناة .!
# وحقيقة انا مندهش من البرود الذي تتعامل به الحكومة مع المرحلة الحالية .!
# برود لا يشبه طيبة ودواخل الشعب السوداني .!
# ان كان هناك "مثقالة ذرة" لهؤلاء فعليهم ان يغادروا اليوم قبل الغد فأحساس فشلهم بات "مقرر" ينتظر ان يدرس "للطلبة" ان عادت "المدارس" مره اخرى!
# وتجدني استغرب للغاية عندما اطالع خبر يقول الحكومة سنتصدى "للمجرمين" بقوة .!
# الحكومة هي التي تساعد المجرمين في ارتكاب "الجرائم" كيف لا وقد بات الحصول على لقمة العيش يحتاج الى عمل كبير ولا "عمل" في الاصل في السودان" !
# بالتأكيد تلك دعوة للفوضى.. على العموم نقول "لحمدوك" وحكومته حافظوا على الوضع الحالي الى ان تسلموا "الامانة" لمن هو اجدر واقدر بتلك المسؤلية العظيمة .. فأنتم قد خسرتوا الرهان رغم الثقة الكبيرة التي وضعت فيكم .!
# قصدنا اليوم نأخد راحة من كرة القدم فالكتابة عن الكورة ايضا لست ببعيدة عن وضع البلد فكلاهما يحتاج الى ثورة اصلاح !
# احمد و"حاج أحمد"..!
# غدا سنتحدث عن "المناصب" التي يشغلها البعض في الهلال ولا فائدة لها ..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمر الطيب
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019