• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
بابكر مختار

كورونا ..ولو بعد حين!

بابكر مختار

 0  0  1827
بابكر مختار
■ تماس | بابكر مختار |

كورونا ..ولو بعد حين!


*نعم!
*كورونا ولو بعد حين!
*هكذا تحسب اجازة الايام القادمات!
*في الرياضة تحديدا!
*بعد ان علقت جميع الدوريات في العالم!
*الخاسر الوحيد هو دورينا الممتاز!
*كبرى بطولاتنا المحلية التي ظلت محلك سر دون ان تظهر عليها علامات التطور وانما تعتريها مع مر السنون نوائب الدهر من اضمحلال وتراجع محسوس وهذه ثالثة الاثافي!
*نعم..توقف دورينا الممتاز بقرار وزاري تمشيا مع توجيهات وزارة الصحة التي تتعاطى مع منظمة الصحة العالمية التي وجهت ندائها لكل قطاعات الصحة في العامة ان تقوم بمنع التجمعات والتظاهرات في محاولة جريئة وبائنة لمحاصرة وباء كورونا الذي بدا في مقاطعة صينية واستشرى في كل العالم ورغم انه اقل كثيرا في القارة السمراء الا انها أي القارة لانها من العالم الثالث حيث الفقر المدقع وتواضع القدرات الصحية وافتقاد المال فانها أي القارة الاكثر خوفا وهلعا من انتشار هذا الوباء وبالتاكيد يقف السودان في مقدمة تلك الدول التي تخشى ان ينتشر الوباء ولا تجد الدولة سبيلا للحد من خطورته كما فعلت الصين التي احتفلت خلال الساعات الماضية بالسيطرة عيل الموقف ومحاصرة المرض والوباء معا!
*نعم..دورينا الذي توقف يعتبر المتضرر الاكبر لان الحال وقف تماما ولن يكون هنالك جديد بعد العودة حيث يتوقع ان تعيش الاندية مشاكل بالجملة من حيث الصرف المالي عقب العودة وذلك بالاسراع في ترتيب الاوراق وانطلاق مرحلة اعداد جديدة تكلف الكثير من المال حيث تعيش معظم الاندية السودانية في الدرجة الممتازة وغيرها تحت خط الفقر باعتبار غياب الممون الرئيسي غير جيوب الافراد والرؤساء والاداريين والاقطاب في بعض الاندية وبالتالي فان مستحقات اللاعبين الشهرية تبقى ملزمة ومن ثم تاتي فترة اعداد اخرى تكلف الكثير من المال لمواجهة برمجة قد تكون مضغوطة بشكل غير مسبوق خصوصا اذا تخطى قرار العودة منتصف الشهر القادم واضحى لزاما على الاتحاد اكمال برمجة الممتاز قبل الثلاثين من مايو المقبل!
*ثم هنالك جزئية في غاية الاهمية تتمثل في ان توقف المنافسة وغياب اعداد العناصر التحكيمية سيلقي بظلال سالبة علي مرحلة ما بعد الكورونا حيث ان ثلاثة ارباع العناصر التي تدير مباريات كرة القدم في الدوري الممتاز تعاني الامرين من عدم توفر عنصر اللياقة بالدنية والتي تندرج علي الصافرات التحكيمية التي تفشل في اخراج المباريات الي بر الامان والدليل الهنافات التي لا تكاد تغيب عن الملاعب منددة بضعف التحكيم في وسط الملعب وايضا حاملي الراية علي اطراف الملعب ما يعني ان فترة التوقف ستكون حاضرة حتى نهاية الموسم الرياضي هذا العام لتنتقل الكورونا من وباء عضال يصيب البشر الي داء من نوع اخر تدفع فاتورته اندية الدرجة الممتازة في مقبل الايام عقب استئناف منافسة الدوري الممتاز!
*نعم..كورونا الوباء العضال الذي اصاب العالم بالهلع سينتقل قريبا لملاعب كرة القدم السودانية عقب استئناف مسيرة الدوري من خلال خيارات مركزية التحكيم وضعف الصافرات التي ستدير المباريات الكبيرة وخصوصا تلك التي سيكون طرفها الهلال علما بان الاخير سيخوض مباريات في غاية الصعوبة خارج قواعده وتحديدا في اربع ملاعب مختلفة للدوري الممتاز حيث تنتظره مباراتين في ملعب النقعة بفاشر السلطان امام قمتها الهلال والمريخ ومن ثم الانتقال الي جنوب دارفور لملاقاة حي الوادي نيالا قبل ان يعود ليسافر مرة اخرى الي الشمال حيث الاهلي شندي ومن ثم الي مدينة عروس الرمال لملاقاة هلالها المتوهج كثيرا قبل توقف منافسة الدوري الممتاز بسبب كورونا!
*خلاصة القول ان كورونا الداء ستكون اهون بكثير من كورونا من نوع اخر ستصيب الملاعب السودانية عقب العودة من جديد لمواصلة رحلة التنافس من اجل اللقب والمراكز المؤهلة لبطولتي الكاف الابطال والكونفدرالية وايضا الاندية التي تبحث عن طوق نجاة للهروب من دائرة الرمال المتحركة والهبوط قسريا نحو الدرجة الوسيطة علما بان المركزية التي تتحكم في القرار لن يجد الاطباء لها دواء يمكن ان يشفي من مرض الخيارات غير الموفقة..ونعود بحول الله.
*تعالوا بكره
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بابكر مختار
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019