• ×
السبت 28 نوفمبر 2020 | 11-28-2020
أحمد فضل الله

هل يكون توماس

أحمد فضل الله

 0  0  1470
أحمد فضل الله
على قدر ثقة المدرب والادارة
كان اخر من تعاقدت معهم ادارة الهلال من محترفين وهم سيرجيو وهارونا وتوماس والاخير فرض نفسه فى التشكيله بعد تقديم مستويات رفيعه كانت كفيله ان يحجز مكانه من اول مباراة لعبها وحتى فى المباراة الافريقيه سجل فيها وسرعان من انسجم مع اللاعبين ودخل قلوب الجماهير وهذا كله كان طوق نجاة من عمليه الاستغناء عن المحترفين وهذا يهنى الادارة والجهاز الفنى وضعو ثقتهم فيه فهل يضع هذه الثقه قلادة شرف فى عنقه ويعمل جاهدا من اجل خدمة فريق الهلال محليا وافريقيا وهل سيتطور مستواه من مباراه الى اخرى فالفريق يحتاجه بشده فيما تبقى من موسم فعليه ان يعلم جيدا ان الهلال فريق كبير وجمهور الهلال خيز زاد لهذا الفريق لكن لايرحم ان قل مستواك فى فتره يحتاجك فيها الفريق وايضا ادارة الهلال يمكن ان تستغنى عنك ان حست بالتقصير تجاه الفريق .
اذا وعى توماس هذا جيدا وهو بالتأكيد كمحترف يعرف كيف يتعامل مع الظروف فانه سيشكل اضافة للفريق وسيكون له شأن فى الهلال مستقبلا ولن ينساه الجمهور وسيكون اسمه خالدا فى الذاكره مثل سادومبا وقودوين .
غالبا مايبدا مباراة اليوم اساسيا ووضح ان المدرب يعتمد عليه ومن خلال المباريات التى لعبها لاحظنا اجتهاده فى صناعه الفرصه مثل مافعله فى المباراة السابقه مع وليد الشعله وهذه من مزايا الاستقرار اذ تصل درجة الانسجام والتفاهم بين اللاعبين الى حد الشئ الذى يريح الفريق تكتيكيا فمن المنتظر ان يقدم توماس الكثير اليوم برفقه زملائه .
من ايحابيات هذا اللاعب السرعه والقوة والتحكم السليم فى الكرة وكذلك حماية جسمه وايضا يمتاز بالمهاره والتسديد بقوه نحو المرمىوكذلك يجيد الضربات الراسيه
ومايعاب على اللاعب الانانيه بعض الشئ لكن سيتخلص منها بالتفاهم مع لاعبى الوسط وخط المقدمه .
على الجماهير دوما وكالمعتاد جمهور الهلال لايوصى عليهم دعم اللاعبين فى هذه الفترة لتثبيت الاقدام وثبات المستوىواستقرار الفريق من اجل لقبى الدورى الممتاز وكاس السودان والتأهل من دورى المجموعات الافريقى رغم صعوبة المهمه وضعف الامل لكن ليست مستحيله
كل هذه الاشياء مطلوبه من اجل الموسم القادم وخصوصا وان دورى الابطال سيبدا فى نوفمبر القادم مباشرة علينا الا نستعجل لطالما عانينا من القرارات اللحظية والانفعاليه وعلينا جماهير ان نكون اكثر وعيا تجاه الاوقات الصعبه فكل الفرق فى العالم تمر بفترات صعبه لكن لم تكن القرارات الانفعاليه حاضره مهما كان السبب .

ننتظر ولنا عودة

(دمتم فى حفظ الله ورعايته)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : أحمد فضل الله
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 السبت 28 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019