• ×
السبت 20 أبريل 2024 | 04-19-2024
شوربجي

عليكم بكبار تجار العملة فهم اس البلاء

شوربجي

 0  0  2650
شوربجي




[[[]]] كردنه سيدخل التاريخ من اوسع ابوابه :

وان اقتلعوه عنوة من رئاسه الهلال فالتاريخ قد يسجل اسمه باحرف من نور

ولم لا فشواهد الجوهرة تدل علي عظمة بانيها

وليقولوا انها صيانه او ميكب اب للملعب القديم

فمتي كان شكل نادي الهلال بهذا الجمال وهذا الدلال

وقد تركه الارباب قبيحا تحاصره عربات الكارو والباعه المتجولون والركشات من كل جانب

وقد وعد الشعب المسكين بملعب فخيم في صالحه

وما ان غربت شمس ذلك اليوم المشئؤم الا وتسلل هاربا في جنح الظلام

فلم يكلف نفسه يوما بطلاء جدران النادي العظيم ولو بعلبة بوهيا

ودون خجل نراه اليوم يبخس منجزات الرجل في هذا النادي العظيم

والتي بدأت باحلام وامنيات سطرت علي الورق ليحملها الرجل الي رئيس الجمهوريه مبديا رغبته وعزمه في بناء استاد يليق بأهل الهلال

ويومها اشفق عليه رئيس الجمهوريه وظن انه لن يكمل هذا البناء الضخم

ولكنه عاد الي الرئيس ليدعوه للافتتاح فكانت دهشة الرئيس باكتمال هذا العمل الجبار

ولسان حاله يتسآل كيف اكمل هذا الرجل كل تلك المنشآت ومن جيبه الخاص

وضرب مثلا لاناس يبنون مسجدا او مدرسة او غيره ولكن ان يكون هناك من يبني ملعبا وفندقا ومستشفي وكشافات ومظلات واسانسير من جيبه في آن واحد فهذا هو الاعجاز وهذا هو الانجاز

وقبلها كانت اندهاشة الفيفا حين كانت في السودان

فلقد ابدت اعجابا كبيرا بمساهمات الكاردينال في الرياضه

وبالتأكيد نقل هذا الوفد العالمي الصوره الايجابيه عن رئيس نادي سوداني شرع في بناء جوهرة متكاملة علي نفقته الخاصه

وقد ينال هذا العمل الفردي استحسانا دوليا قد يفاجأنا يوما بتكرم لهذا الرجل وكما كرمته رئاسة الجمهوريه

ولم لا يكرم وقد بني ملعبا متكاملا بملحقاته من كشافات ومظلات وفندق واسانسير ومستشفي لعلاج اصابات اللاعبين وقناة واذاعه ودون اسهام حقيقي من الحكومه او الافراد

وهذا بالتأكيد فخر كبير لكل الرياضيين في السودان

وحزن وعذاب لمن ابي من الحاقدين وكما ابن نوح حين غرق في اليم رافضا
ولو علم اهل الفيفا ما يتعرض له الكاردينال اليوم من حرب قذرة لاقتلعوا كل اعداء النجاح وابعدوهم عن الرياضه


[[[]]] اللون الاحمر عقدة المنتخب :

فلقد فاجأني فيصل سيحة حين كان يتحدث عن المنتخب في احدي حلقات برنامج الرياضه حيث قال ( اللون الاحمر ده جاب لينا الهزائم ) !!

وان كان المنتخب قد بدأ يسير في الطريق الصحيح بذات اللون

ولكن تغيير الشعار مطلب رياضي يتمناه الجميع

وما اجمله شعار السودان القديم

وطبعا اتحاد معتصم الفاشل ذو الانتماء المريخي هو صاحب فكرة ابدال زي المنتخب من الاخضر والابيض الي الاحمر .

ومنذ تلك اللحظه اصبح السودان مبتليا بالهزائم الثلاثيه والرباعيه

وبما ان المسبب قد زال فلابد من ابدال الشعار بشعار حيادي جميل

فاعيدوا لنا اخوتي الشعار الذي كان في الزمن الجميل

اعيدوا الشعار الذي فاز به السودان ببطولة افريقيا في ١٩٧٠

اعيدوا الشعار الذي ارتداه نجوم الزمن الجميل الرائعين

جكسا وسبت وامين زكي وماجد وجقدول وديم والكوارتي والاسيد والمحينه وعمر عثمان وبكري عثمان ووزه والدحيش وقاقارين وعبده مصطفي وسانتو وحسبو وابراهيم كبير وبشاره وبشري وكمال عبد الوهاب والنقر اخوان وشاويش وغيرهم

اعيدوا شعار المنتخب الذي كان يرتديه المنتخب في اولمبياد ميونخ

فكم هو قبيح هذا الشعار الحالي


[[[]]] اضحك مع الارباب :

اخر التخاريف ان :

ان الكاردينال عامل ليهو عمل لكي يظل في الخارج ولايستطيع العودة للسودان ...

وقد هتف في اذني احد الاصدقاء قائلا : كمل كمل يا ارباب

سألته متعجبا وهل تريد الارباب ان يدمر الهلال

قال لا بالعكس فكلما زادت حرب الارباب علي الهلال يزداد الكاردينال قوة وتزداد انجازاته في الهلال

ورب ضارة نافعه


[[[]]] نتمني المشانق لكل المتسببين في هذه الازمة الخطيره :

فكم هو محزن ان يصل الدولار مبلغه الخطير في السودان وقد حول حياة الناس الي بؤس

والحياة تزداد سوءا علي فقراء بلادي

وفي الاخبار ان هناك من سحب مبلغ خرافيا من البنوك وولي هاربا

وظني اخوتي ان من يسيطرون علي الدولار في بلادي هم علية القوم من المسؤولين

ولا اظن ان القبض علي المساكين الذين ينتشرون في الازقة والشوارع وهم يهمسون لك بصوت خفي دولار ريال هم سبب هذه الكارثه

فالمسؤولين من سكان تلك القصور الشاهقه والمنتشرة في بلادي هنا وهناك هم بالتأكيد من بيدهم السيطرة علي هذا الدورلار اللعين

ولو تجرأت الحكومه في قبض البعض منهم وتعليقهم في مشانق وسط الخرطوم لما وصلت بنا الحال الي هذه المدارك السحيقه

فرحمة بفقراء بلادي وعامتهم نطالب بالقبض علي كبار كبار تجار العمله الذين يتلاعبون بقوت شعب السودان

بصراحة منظر بلادي في النشرات الاقتصاديه العالميه قبيح للغايه فالي متي هذا الخراب



محمد الحسن شوربجي







امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019