• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
نجيب عبدالرحيم

مشاركة المنتخب فرض كفاية .. أم فرض عين؟

نجيب عبدالرحيم

 0  0  2997
نجيب عبدالرحيم



اللعب للمنتخب الوطني حلم يراود كل اللاعبين في دول العالم ويحلم اللاعب بتتويج مسيرته الكروية بإرتداء شعار منتخب بلاده في المحافل الدولية والدفاع عن ألوان الوطن وشاهدنا كثير من اللاعبين العرب والأفارقة في الدوريات الأوروبية ينتظرون على أحر من الجمر دعوة من المنتخب الوطني للالتحاق بصفوفه على الرغم من حملهم لجنسيات أخرى تمكنهم من اللعب لمنتخب ثان إلا أنهم فضلوا اللعب لمنتخبات بلادهم.

للأسف الشديد تفشت ظاهرة الهروب من معسكرات المنتخبات الوطنية السودانية منذ فترة طويلة وغاب العقاب وغاب القانون والانضباطية بالشكل الذي يدعم قوة المنتخبات الوطنية والانضمام لها واحترام النظام ومعظم اللاعبين الذين يتم إختيارهم للمنتخب من أندية القمة لم يتقيدوا بأي نظام (إن كان هناك نظام) ويعتذرون عن الإنضمام للمنتخب دون إبداء عزر مقبول والبعض الآخر يدعي الإصابة وبعد سفر المنتخب تجده يركض مع ناديه مثل( الحصان) الكيني لأن المسؤولين في الأندية الكبيرة يعملون على تغذية شعور سلبي داخل اللاعبين بأن اللعب للمنتخب لن يجنوا من ورائه شيء وإن النادي مستقبلهم ومصدر رزقهم وأهم من المنتخب وتمثيل منتخب الوطن فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن البقية هذه هي العقلية التي تدير أنديتنا الكبيرة بالنظرة الضيقة للوطنية. والسلوك الرديء الذي سينتشر بين اللاعبين القادمين للمنتخبات الوطنية في المستقبل.

هذه الظاهرة منذ فترة طويلة تصاحب المنتخبات الوطنية في كل مناسبة فمن الطبيعي ان نرى مثل هذه التجاوزات وهذه الظواهر السلبية في ظل العشوائية التي تسير بها الرياضة السودانية في كل المناشط في السابق كان اللعب للمنتخبات الوطنية حلم يراود جميع اللاعبين فارتداء شعار الوطن شرف يتمني أي لاعب أن يناله ولكن قد يصطدم هذا الحلم ببعض العوائق التي تؤدي لعدم تحقيقه مثل السن أو تدني المستوي الفني أو الإصابة التي تبعد اللاعب فترة عن الملاعب لفترات طويلة أو غياب النظرة الفنية من قبل الجهاز الذي يعتمد على لاعبي أندية القمة لكن ويظل هذا الحلم مستمر مع اللاعب في كل الدرجات حتي إنهاء مسيرته الكروية وخاصة لاعبي أندية الدرجة الأولى والثانية البعيدة عن الأضواء وفي السابق كان اللاعب عندما يتخطاه الإختيار يغلي دمه ويزرف الدموع بغزارة تعبر عن حب الوطن المنغرس بداخله رغبة في استدعائه للمشاركة مع المنتخب بكل جوارحه ويريد البصمة الدولية والتوشح بشعار الوطن.

يجب على المسؤولين عن المنتخبات الوطنية إخضاع اللاعبين لكشف طبي بمعرفة طبيب المنتخب وإذا ثبت أن اللاعب مصاب في هذه الحالة لا يجوز له اللعب مع ناديه في المباريات الرسمية وعليه يجب على إدارة المنتخب أن تقر لائحة واضحة للعقاب والثواب توزع على كل الأندية وتنشر في كل وسائل الإعلام ولا صوت يعلو فوق مصلحة الوطن.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019