• ×
الأربعاء 20 أكتوبر 2021 | 10-18-2021
زاكي الدين

زينة يقرع الأجراس..

زاكي الدين

 0  0  869
زاكي الدين
*اذا كان التعادل امام مريخ السلاطين بمثابة قرع جرس إنذار فإن التعادل الذي خرجت عليه مباراة المريخ وضيفه زينة الموريتاني يمثل قرع لجميع الأجراس في عوالم المريخ، فمباراة الأياب التي أنتهت بهدفين لكل فريق بعد ان تقدم المريخ في الشوط الأول كان يمكن ان تتحول لكابوس مرعب في الشوط الثاني الذي شهد انخفاض كبير في اداء المريخ خاصة في الوسط مما خلق ارتباك كبير في دفاع المريخ قاد الفريق الموريتاني لإدراك التعادل الذي جعل الدقائق المتبقية من المباراة هي الأصعب على المريخ في مبارياته خلال السنوات الأخيرة وأقول الأصعب لان المريخ الذي كسب الموريتاني خارج أرضه وتقدم عليه بهدفين تراجع اداء لاعبيه بصورة سريعة وصادمة واجزم ان لاعبي الفريق الموريتاني لم يصدقوا ان بإمكانهم غزو مرمى الأحمر بهذه السهولة التي وصلو بها لشباك جمال سالم.
*المريخ ظل خلال الموسم الحالي رغم سؤ الإعداد الذي أثر على مستويات اللاعبين ينتصر ويحقق نتائج متميزة والدليل على تميزها انها جنبته مطب التعادل الإيجابي امام الفريق الموريتاني الذي كان بمقدوره إسقاط المريخ والتأهل على حسابه لولا ان الفرقة الحمراء انتصرت خارج معقلها وأعتقد ان النتيجة التي انتهت عليها مواجهة الإياب يجب ان تكون نقطة تحول خاصة ان المواجهات القادمة صعبة سواء في الدوري أو البطولة الأفريقية التي ينتظر فيها المريخ مواجهة حاسمة بنجيريا امام ريفرز ستحدد بشكل كبير مصير الفريق وقدرته على إجتياز الوضع الصعب الذي خلفته تجربة هي الأسوأ للمريخ، فمعسكر المريخ الإعدادي وإستعانة إدارته فيما مضى بالمغمور هاي من الطبيعي ان يكون لها تأثير سالب يدفع الفريق واللاعبين ثمنه وأعتقد ان ما حدث امام زينة كافي لتأكيد مدى سؤ الصنيع الذي مارسته إدارة النادي بعد ان تجاهلت كل الأصوات التي نادت بعدم التعاقد مع هاي الذي قال عنه رئيس النادي انه ظل يلاحق أعضاء اللجنة بالهاتف لذلك فضلو إعطائه الفرصة هكذا بكل بساطة مدرب ملحاح عبر الهاتف وادارة تتجاوب مع ذلك في حين أنها لا تتوانى في تجاهل جميع الأصوات المحزرة والتي لا تستهدف سوى ان يتجنب هذا النادي الأزمات التي تنتجها الإدارة على شاكلة معسكر اوربا والخليج وعلى شاكلة التعاقد مع هاي وهيلات.
وهج اخير
*التراجع الكبير في وسط الملعب من الطبيعي ان يجعل الدفاع المريخي يعود لسازج الأخطاء فوسط المريخ الذي لعب شوط واحد توقف في الثاني وكاد ان يتسبب في خروج المريخ وحتى عندما هم الفرنسي بإجراء التغيرات في الوسط لم يتغير الكثير خاصة ان الثنائي الذي تم إشراكه لم يعالج المشكلة التي تتطلب بذل المجهودات والركض في وسط الملعب وهذه الميزة لا يملكها الثنائي راجي وعاشور الذي قلتها من قبل انه لاعب عادي وللأسف حتى كتابة هذه السطور مازال المصري الأغلى في تاريخ النادي لم يقدم شي يذكر فعاشور أعتقد انه خارج حسبة الإعداد السئ لانه أجرى اعداد مكتمل مع الإتحاد السكندري ولا ينطبق عليه عذر التراجع البدني الذي يمكن ان ينطبق على جميع نجوم المريخ.
*المصري عليه ان يجتهد لان مايقدمه مع المريخ لايرقي للإبقاء عليه حتى في بنك البدلاء اذ لا يعقل أن يستجلب المريخ لاعب بما يفوق الثماني مليار ج ليمارس العك الكروي والنرفزة ويتفنن في إضاعة الكرة كلما كانت بين أقدامه.
*شتان مابين ايمن سعيد ونجم الإتحاد السكندري الذي اراه حتى اللحظة صفقة كارثية لم يستفد منها الفريق رغم الضوضاء والأكاذيب التي رسمها البعض حول اللاعب الذي قيل ان التعاقد معه تم لإجادته التسديد.
*حديث الفرنسي وتحميله مسؤولية التراجع البدني للجهاز الفني السابق منطقي لان المريخ للأمانة يخوض غمار منافسات محلية وقارية واقليمية بلا اعداد يذكر فالحديث عن اعداد انطاليا والدوحة يعد بلا جدوى بعد ان تابع الجميع المستوى المتدني للياقة جميع اللاعبين.
*التراجع الحالي لا بد ان يشهد انتفاضة سريعة من قبل نجوم المريخ المطالبين بالعودة لسكة الانتصارات بعد التعادل امام زينة والسلاطين.
*تواصل تراجع الاداء في هذا التوقيت سيدخل المريخ في تجربة ساخنة امام النيجيري لذلك استفاقة نجوم المريخ مطلوبة وهنالك بعض اللاعبين عليهم ان يراجعو حساباتهم لانهم باتوا عبئاً ثقيلاً على الفريق.
*كان بمقدور الإدارة المريخية التعاقد مع محور ارتكاز متميز بعد ذهاب جابسون لكنها فضلت التعاقد مع عاشور والنيجيري اودجو ولينظر الجميع اين موقع الثنائي واين ادائهم ولماذا يفضل غارزيتو تواجدهم بجانبه اللبيب بالاشارة يفهم
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019