• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
مازري

الحيطة المائلة !

مازري

 1  0  7120
مازري

*كنا حتي عهد قريب نتوقع فوز الهلال في أي مباراة بالدوري وكانت الفرق توصف بانها (تمامة عدد او كومبارس )تلعب امام الهلال مثل الحمل الوديع المستسلم لكن هذا كان زمان فالدوري يتغير واهم تغيير ان عقول المنافسين التي تغيرت فهم ادركوا اخيرا وبعد ثمانين عام ان الهلال والمريخ يمكن ان يهاجما ويخسرا مثلهم مثل غيرهم
*مع الاسف تلك الحقيقة ادركتها الفرق الاخري ومجالس انديتها وغابت عن مجالس الهلال والمريخ وجماهيرها واعلامها ! وانعكست الآية !
*لم اتابع باهتمام بالغ الاسباب الحقيقية وراء اقالة لافاني لأن لافاني (ضحية) مثل من سبقوه وتناوبوا علي تدريب الازرق خلال موسمين من حكم الكاردينال شهدت تميزه الواضح واختلافه عن جميع من سبقه من رؤساء لنادي الهلال !
*نعم اداء الهلال فقير وضعيف وعاجز حتي امام فرق الولايات والقادمين الجدد من ان يجد الحلول لدك حصونها بل ان الفرق جميعها باتت تشكل مهدد وخطر علي الفرقة الهلالية الحالية رغم ما تجده من دعم جماهيري كبير من اكبر قاعدة في السودان ومن دعم مالي كبير من رئيس النادي !
* الجدار القصير (الحيطة القصيرة ) هو المدرب دائما في عرف مجلس الهلال فهو الذي يتحمل (الاغلاط والجلطات ) وسوء الاداء والنتائج الضعيفة دون ان يكون لبقية المنظومة من اجهزة ادارية وفنية ولاعبين قصور! هكذا تعودنا دائما ان تظهر عين المجلس و(عضلاته) في قرارات معروفة ومحفوظة تتمثل في اقالة المدرب وجهازه المعاون وكذلك قطاع الكرة !ّ
*لن يتعظ المجلس الهلالي ولن نطالبه بالاتعاظ وتدارك ان الحل الارتجالي والاقالة لن تقدم ولن تؤخر طالما ان الاسباب الحقيقية لهذا الضعف والهوان في الفرقة الهلالية (مغلفة ) ومغطاة يتجاهلها المجلس
*هذا المشهد يتكرر كل موسم منذ ان قدم الكاردينال لرئاسة نادي الهلال دون ان تحرك التجربة الفاشلة في اقالة المدربين ساكنا للمجلس حتي اصبح الجميع يتندر علي أي مدرب قادم للقلعة الزرقاء ان ايامه معدودة
*من قبل انهي المجلس عقودات اكثر من مدرب اجنبي واستعان بمدرب وطني كحل لتحميل المدرب المستوي الضعيف الذي ظهرت به الفرقة الهلالية ان كان هذا الموسم او المواسم التي سبقته
*من يتحمل هذا الضعف والمستوي والمجلس يبرئ نفسه من الاحداث ويضع الشماعة اما علي المدرب الضحية الاولي او اللاعبين فيختار اسهل الطرق لإقالة المدرب دون البحث عن اصل المشكلة التي يعاني منها الفريق
*اولي المشكلات واسباب الضعف هي تكمن في سوء الاختيار والاستعجال في النتائج مما يولد ضغطا كبيرا علي اللاعبين ولا اخفي علي القارئ الفطن ان بعض اللاعبين يشتكون من الضغط الكبير الذي تمارسه الادارة والاعلام والجمهور عليهم وربما يكون المطلوب يفوق ما ينتظر او ان هنالك عوائق وحوائل تحول دون تحقيقه في الفترة الراهنه
*بناء الفرق سادتي لا يأتي بالاستعجال والضغط علي اللاعبين بهذه الصورة وماذا يعني انني سجلت افضل العناصر في الكرة السودانية واتيت بمحترفين فرز اول ! هل هذا يعني ان اكتسح كل البطولات وكسر (رقبة) ان احقق كل المطروح في الساحة
*نقول ان المجلس الهلالي يجتهد من عام لعام لبناء فريق وهذه حقيقة لا ننكرها ولكنه في نفس الوقت وبصريح العبارة لا يعرف ان يحدد اهداف مقبولة وفق الامكانيات الموجودة فهنالك اهداف قصيرة وطويلة المدي لكن مجلسنا يجيد القفز مما يجعل الجمهور يعوم بنفس التيار ويسبح حيث تتوسع اماله وتكسر احلامه من لا شيء
*متي يستفيد المجلس من عثرات الماضي ليرسم استراتيجية واضحة يضمن بها استقرار الفريق ليحقق المطلوب
*يتعرض لاعبو الهلال لضغط غير طبيعي يمارسه المجلس عليهم ويطالبهم بما يفوق امكانياتهم واعدادهم وتجهيزهم ! فما هي الخطة والاستراتيجية والهدف الذي وضعه المجلس وبني عليه الفريق ! هل تحقيق بطولة الابطال الافريقية يأتي بالاحلام والاقوال ام بالبناء والاستقرار
*توسع طموحات المجلس مطلوب ولكن ان يتم هذا الطموح وفق رؤي معينة لا ضرب خيال ! فلا اخفي للمتابع والقارئ ان بعض اللاعبين تأثروا بهذا الضغط الممارس تجاههم من قبل المجلس والجمهور والاعلام وبذلك بات هذا الضغط يمثل الجانب السلبي وينعكس علي اداء الفريق ليكون خللا واضح نتيجة لممارسات خاطئة من قبل الادارة
*وكذلك وبالرغم من ان اللاعبين يتعرضوا لهذا الضغط الا ان اللاعبين لا يعفوا من هذا الاداء والظهور الباهت وفي ظني ان الهلال في الوقت الراهن يفتقد للقائد واللاعب المؤثر الحماسي الذي يبث روح الفريق ..اقولها صراحة دون رتوش ان الهلال يفتقد بشه بقوة فهو اللاعب الوحيد الحماسي والذي استطاع ان يؤثر علي اداء الفرقة الهلالية في الموسم السابق بمقاتلته طول زمن المباراة وتحريكه للاعبين كلاعب خبرة في الفرقة الهلالية وهذا ما افتقده الهلال هذا الموسم وقائده كاريكا استسلم تماما كجليس لدكة البدلاء وساعد في انجاح رغبات البعض وما يخططون له بشأن ابعاده
*تحتاج الفرقة الهلالية الحالية ومعظمها من اللاعبين الجدد الذي لم يتعدي وجوده موسمين لقائد داخل وخارج الميدان فكيف نؤمل في قائد حبيس دكة البدلاء
*ما كان يميز الهلال في الاعوام السابقة هو شارة الكابتنية وتوابعها ومهامها ومعرفة روح الفانيلة الزرقاء
*علي لاعبي الهلال الكبار نزار وبشه وكاريكا وبويا استدراك تلك الحقائق ووضعها امام اعينهم فالقيادة والخبرة تظهر وقت الشدة
*امام الديبة مهمة صعبة نعلم مقدرات الديبة التدريبية وما يمتلك من كاريزما مؤثرة علي اللاعبين وفي رائي ان المجلس احسن الاختيار كحل للوضع الراهن فالهلال بحاجه لصحوة روح وسط اللاعبين وتوجيه ومن ثم تأتي الجوانب الفنية
*وضع الثقة في الديبة ومنحه مساحات كبيرة للتحرك مع دائرة الكرة وبصلاحيات مطلقة سيكون اثره ايجابي علي الفرقة الهلالية الحالية
*علي مجلس الهلال توفير عناصر الاستقرار الممكنة فالقادم من المباريات لا يتحمل نزيف نقاط اخري لفريق يؤمل في الحفاظ علي بطولته المحببه
*لم نكن نتمني ان يكون توقيت اقالة لافاني في هذا الوقت الحرج والهلال علي بعد اسابيع من انطلاق البطولة الافريقية الحلم والتي يبدأ الاعداد والتجهيز لها مبكرا كل عام
*قادم الاستحقاقات تحتاج لتكاتف الجميع مع الازرق
كلمات حرة
* سقط لافاني كغيره ضحية مجلس (مستعجل ومتعجل)
*المال لا يصنع فريق دون فكر كروي !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : مازري
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عمى 02-25-2017 06:0
    الاغلاط !!!؟؟؟؟؟
    الفلسفة الزائدة والتقعر في الكتابة مافي داعي ليهو ، اكتب باسلوب بسيط وماتعقد الامور وتتفلسف عشان ماتقع في (الاغلاط )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019