• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
موسى مصطفى

العميد عبد الصمد من ابطال كأس مانديلا

موسى مصطفى

 6  0  2243
موسى مصطفى
الفكي بشير بريمة (ابو أمين)
الى صيحة
الاستاذ الكبير / موسى مصطفى
لك التحية والاحترام
العميد عبد الصمد من ابطال كأس مانديلا
عبد الصمد أقدم من الدكتور جمال الوالي
ليس دفاعا عن العميد عبد الصمد محمد عثمان
الاستاذ الغالي موسى مصطفى لقد طالعت واطالع يوميا بابك المقروء صيحة عبر "عالم النجوم" وطالعت اليوم الموافق 11 نوفمبر الجاري تحت عنوان عملوها والاستاذ موسى يتحدث عن المؤامرة التي حكيت ضد الاستاذ والعميد عبد الصمد محمد عثمان والاطاحة به من رئاسة القطاع الرياضي بالمريخ ويا استاذ موسى ان شخصي الضعيف ليس من قبيلة الأحمر بل انا مشجع اعشق اللونين الاروعين الازرق والأبيض شعار الهلال ولكن يا استاذ انا لست كاتبا رياضيا املك قيدا صحافيا فأنا مشجع عادي جدا واكتب للقراء بعضا من تاريخ الافذاذ في مجال كرة القدم وحديثي اليوم عن رجل لم يعرف من هو الفكي بريمة ولكن أنا اعمل بحديث نقيب الصحافيين العرب الراحل نجيب المستكاوي مصري الجنسية وهو يقول كل كاتب رياضي لديه ميوله الرياضي للنادي الذي يشجعه ولكن عندما تكتب للقراء يجب أن تكتب لهم الحقيقة وبالرغم من ميولي للهلال اريد ان اكتب عن هذا الرجل العميد عبد الصمد محمد عثمان لأن كثير من عشاق المريخ لم يعرفوا تاريخ هذا العميد عبد الصمد بل هنالك كثيرون من عشاق المريخ يريدون مسح تاريخ عبد الصمد محمد عثمان واقول لقد عرفت العميد عبد الصمد عام 1988م عندما كان رئيسا للقطاع الرياضي بنادي المريخ وكان الكابتن الخلوق الحاج عبد الرحمن زيدان مديرا للكرة واستمر العميد عبد الصمد محمد عثمان في هذا المنصب حتى عام 1989م عندما فاز المريخ ببطولة كأس الكؤوس الافريقية (كأس مانديلا) ويعتبر العميد عبد الصمد محمد عثمان احد ابطال بطولة مانديلا وهنالك قصة لا يعرفها أهل المريخ وخاصة هذا الجيل الحالي ، ففي عام 1989م وفي بطولة كأس مانديلا كان المريخ يقيم معسكره بالمرحوم (فندق السودان) وكنت في ذلك الوقت اعمل في ذلك الفندق وفي يوم مباراة المريخ أمام فريق قورماهيا الكيني في دور الثمانية في تلك البطولة وبعد تناول اللاعبين وجبة الافطار قام الحارس الثالث للمريخ وهو شنان خضر وكان يكره مدرب المريخ الألماني واسمه رودر ، ووقف شنان في ردهات الفندق واشعل سيجارة ونظر اليه الكوتش رودر وطلب من عبد الصمد ومدير الكرة زيدان بابعاد شنان من المعسكر وفعلا طلب زيدان من شنان مغادرة الفندق ونفذ شنان أوامر زيدان وغادر الفندق عائدا الى منزله وبعد خروج شنان من المعسكر غادر ايضا ابن اختي حامد بريمة المعسكر وذهب الى منزلهم بجبرة وحتى الساعة الرابعة والنصف عصرا ولاعبو المريخ يتناولون الشاي استعدادا للذهاب الى استاد المريخ لأن المباراة مقامة الساعة السابعة مساء ومازال حامد بريمة خارج المعسكر فطلب الكوتش رودر من مدير الكرة زيدان تجهيز الحارس الثالث وهو ياسين للمشاركة أمام قورماهيا ومن هنا صرخ عبد الصمد وقال لزيدان هل معقول نلعب هذه المباراة بالحارس ياسين؟! فقال له لا احسن نلعبو بطه ، وفي تلك اللحظة حضر الى العميد عبد الصمد محمد عثمان وطلب من شخصي الضعيف ان اذهب معه الى جبرة حيث منزل حامد بريمة لاحضاره والمشاركة في هذه المباراة الكبيرة ، فقال لي عبد الصمد ان لك معرفة بالحارس حامد بريمة واكيد سوف يسمع كلامك ولابد ان تذهب معي لاحضاره وطبعا لأن المباراة قومية تهم الوطن ورغم هلاليتي ذهبت مع عبد الصمد الى جبرة ووجدنا منزل حامد بريمة تعرض الى سرقة فقام العميد عبد الصمد بحل مشكلة حامد بريمة ودفع له جزءا كبيرا من خسارة هذه السرقة من ماله الخاص وقال للحارس حامد بريمة ان باقي الخسارة سوف ادفعها لك بعد المباراة واستجاب حامد بريمة لطلبنا له وعاد معنا الى الفندق وعند وصولنا الى الفندق وجدنا بعض اللاعبين قد تحركوا وقام عبد الصمد باللحاق ببص اللاعبين حتى حضر حامد بريمة وذهبنا جميعا لمشاهدة تلك المباراة التاريخية وانتصر المريخ على قورماهيا الكيني 3/1 وكان قد خسر لقاء الذهاب الذي اقيم بكينيا 1/صفر ليصعد المريخ الى دور نصف نهائي كأس مانديلا ، وقد انقذ حامد بريمة في تلك المباراة اكثر من خمسة اهداف محققة ولولا العميد عبد الصمد محمد عثمان الذي قام بحل مشكلة حامد بريمة لخرج المريخ من تلك البطولة أمام فريق قورماهيا ويبقى هنا ان عبد الصمد محمد عثمان هو قائد بطولة مانديلا قبل الراحل المقيم عبد الحميد الضو حجوج وقطب المريخ الكبير الأخ جعفر حسن آدم واقول للذين تآمروا على العميد عبد الصمد محمد عثمان ان تاريخ عبد الصمد لا يمكن ان يمسح بالاستيكة فعبد الصمد اقدم من الدكتور جمال الوالي في المريخ لأن جمال الوالي عام 88 لم يكن معروفا للقبيلة الحمراء والحقيقة نحن في السودان دائما نحاول مسح تاريخ الناس وخاصة الافذاذ حتى الرؤساء السودانيين الواحد يحاول مسح تاريخ الذي سبقه لرئاسة السودان وهذا عيب كبير فينا واقول للعميد عبد الصمد محمد عثمان معليش لأن المثل السوداني يقول الدخان القريب ليك يعميك ، فاحذر الاصدقاء قبل الأعداء.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ود الامين 11-17-2016 03:0
    الله يفضحك انت والفكي الكورة انتهت 2 صفر يا خي انت صحفي مريخي كيف ومش عارف تاريخ ناديك انشرها يا ناس موقع كفر وتر
  • #2
    ود الامين 11-17-2016 02:0
    أما أنت تكذب أو بشير بريمة يكذب لأن المريخ فاز علي قورماهيا 2 صفر أحرزهما سانتو وليس تلاتة واحد اذا الرواية كلها غلط
  • #3
    musab 11-17-2016 01:0
    لاحوله ولاقوه الا بالله يعنى الزول ده قبل 30 سنه كان مدير للكرهفى المريخ ولسه مطالبين بيه أبو الهول ده ولاشنو ده ياخي سنه الحياه التجديد والتقدم كفايه كفايه
  • #4
    وليد عبدالعزيز المهدي 11-17-2016 10:0
    والله اني اشجع الهلال وانا من الناس الذين زرفوا الدموع عندما فاز المريخ بكاس مادنيلا فقد توحدت قلوبنا في ذلك اليوم المشهود الذي لن ننساه ابدا يوم شرف المريخ الكرة السودانية ورفع راسانا عاليا وكل من يقول غير ذلك فهو انسان منافق ونحن نحبك في الله نحبك ياخ موسي مصطفي ونحترمك لانك انسان صادق وامين ومؤتمن
    جزاك الله خير وربنا يوفقك
  • #5
    طلع النخل من بدري 11-17-2016 07:0
    يا سلام عليك يا راجل يا اصيل ،،،،

    معادن الرجال تبين عند هكذا مواقف ؟
  • #6
    wadalsaeed 11-17-2016 07:0
    كلام غريب وغير صحيح وكل الحكاية عن عملية تلميع مدفوعة الاجر

    السؤال ...من هو العميد عبد الصمد ومن اين نال هذه الرتبة...؟
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019