• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
خلف الله ابومنذر

اللقب محسوم المطلوب الهدوء والتركيز

خلف الله ابومنذر

 0  0  1749
خلف الله ابومنذر

# حقيقة لا أجد ما يبرر حالة الهياج والغضب والانفعال والاشتعال التى سادت وتسيدت الصحف ومواقع التواصل الاجتماعى وكل الأوساط الزرقاء نتيجة لخسارة الهلال فى بطولة الممتاز عصر أمس الأول أمام السلاطين بملعب النقعة الذى لا يصلح لممارسة نشاط رياضى ولا خلافه لولا مجاملة وسوء ادارة وفشل الاتحاد العام الذى يعد أسوأ اتحاد على مستوى العالم.
# لا يوجد ما يبرر انفعال واشتعال بعض الأقلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعى ومجلس ادارة نادى هلال السودان الذى اصدر قرار اقالة المدير الفنى لفريق الكرة بلاتشى ، لا يوجد ما يبرر لأن الخسارة فى عالم كرة القدم من الأوجه المعلومة للجميع ويتجرعها الجميع ولا ينجو منها فريق أو منتخب مهما كان اسمه وتاريخه وعلو كعبه وقدراته وانجازاته ، ولأن الهلال لا زال صاحب الحظوظ الأقوى والأنضر للفوز بلقب البطولة بدون منافس ، ولأن الخسارة كانت وستظل متوقعة وبنسبة كبيرة من واقع تراجع مستوى معظم لاعبى الفريق الكبار من مباراة لأخرى منذ انطلاقة الموسم وضعف مستوى البعض من القادمين الجدد خاصة فى خط الدفاع وأخيرا كانت الخسارة متوقعة وفى اى مكان وبنسبة كبيرة أيضا فى ظل الأخطاء المتكررة أو (الكربونية) للمدير الفنى بلاتشى الذى سقط فى أكثر من مناسبة فى شوط المدربين ويكفى مباراة هلال السودان أمام هلال الأبيض بامدرمان وليس الأبيض التى شهدت تقدم الأزرق العاتى بهدفين وجاء وخسر برباعية وخلافها من الأخطاء الواضحة الفاضحة القاتلة التى ارتكبها الروماني بلاتشى خاصة فى تثبيت التشكيل وقراءة الملعب وتبديل العناصر
# المهم فى الأمر ان الخسارة لم تبعد الهلال من اللقب وانما أجلت أمر تتويجه المنتظر الى الجولتين القادمتين على أرضه ووسط جمهوره أمام ناديى الأمل والأهلى العطبراويين لهذا لا نرى داعيا ولا مبررا للتعامل مع الخسارة بهذا الانفعال لأن الأمر يتطلب عدم التوقف كثيرا فى محطة الخسارة لأن التوقف يسلبنا القدرة على التركيز المطلوب والأمر يتطلب أيضا الهدوء والتركيز لمعالجة ما يمكن علاجه من أخطاء فى الأيام القادمة خاصة فى الشقين الفنى والبدنى لحسم اللقب قبل الجولتين الآخرتين وهذا ليس مستحيلا ولا عصيا على الهلال ووقفة جمهوره وانما المستحيل ان يخسر الهلال اللقب وهو المطلوب منه حصد أربع نقاط من أربع مباريات.
غيض
# نعم المدير الفنى الرومانى بلاتشى لا يحمل عصا موسى ليصنع من هلال السودان قوة ضاربة خلال موسم فقط ولكن حقيقة لم يضف بلاتشى شيئا للهلال طيلة الفترة التى قضاها فى قيادة الجهاز الفنى وخاض خلالها أربعة عشر مباراة تنافسية بل خصم الكثير ومستوى الفريق غير ثابت .
# الفرق الكبيرة صاحبة الصيت وعلو الكعب والطول والتطوال التى تملك الامكانيات والقدرات المادية والبشرية المهولة مثل هلال السودان تتراجع مستوياتها أو تكون فى غير يومها فى مباراة أو مباريتين أو حتى ثلاثة خلال الموسم ولكن الهلال فى عهد بلاتشى ظل مستواه غير ثابت وقدم الأسوأ فى العديد من المباريات أمام أندية تقل عنه فى كل شئ ويبزها فى أشياء ويكفى ما قدمه من مستوى ضعيف أمام الأهلى عطبرة والأهلى شندى وهلال الأبيض مرتين والسلاطين وود هاشم وغيرها من المباريات .
# نعم أثبت بلاتشى خلال الفترة التى قضاها ان طموحات جمهور الهلال بصنع فريق قوى مؤهل لاحراز الألقاب الخارجية أكبر من قدراته ولكن كان على مجلس الهلال الابقاء عليه حتى نهاية الموسم ليحصد مع الفريق لقب الممتاز ويضيفه الى سجله وهذا من حقه ومستحقه من ناحية أخلاقية
# حقيقة هلال السودان يحتاج لعناصر من اللاعبين أصحاب القدرات والخبرات لسد النقص الذى يعانيه فى كل الخطوط خاصة خط الدفاع
# بالطبع لا جناح على اللاعبين الجدد ان لم يقدموا المأمول وذلك لأنهم جاءوا من أندية مغمورة وارتدوا شعار هلال السودان ووجدوا طريقهم للتشكيل الأساسى سريعا وهذه نقلة تتطلب المرور بمراحل ومشقة وعنت ومكابدة عناد قبل الوصول اليها لهذا يحتاجون لفترة ليست بالقصيرة.
# حقيقة رفعت حاجب الدهشة حتى ارتاد الثريا واعلام نادى نجمة المسالمة السالب يحتفى ايما احتفاء ويسهر مع قمر السماء فرحا بخسارة هلال السودان أمام السلاطين وكأن خسارة الهلال قربت فريقهم لمركز الوصيف.
# ده شنو البتعملوا فيهو ده يا حاج مزمل أبوالقاسم انتو نسيتوا انو تتويج هلال السودان بلقب الممتاز أصبح مسألة وقت ليس الا مهما عاندت المجنونة وانو نجمة المسالمة لا زالت خلفه وما زالت تنتعل الدماء وتلتحف السماء وتضرب أكباد الرواحل لتضمن الجلوس فى مركز الوصيف؟
# تعرفو انتو بحالة فلسكم ده وجهجة ناس صلاح نمر والنعسان وابراهيم الرشيد وبقية الدراويش ديل اذا أخونا عبدالصمد بلفو أصر يقفل البلف لغاية موعد مباراتكم مع أهلى شندى فى احتمال كبير تفكروا تغتربوا فى ليبيا.

# اذا كانت هزيمة هلال السودان خارج ملعبه أمام السلاطين بهدف وحيد تعتبر هزيمة مذلة كما جاء بصحفكم فماذا نسمى هزيمة نجمة المسالمة بملعبها ووسط جمهورها بخماسية أمام هلال الأبيض؟ قووول يا أبوشيبة


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019