• ×
الأحد 18 أبريل 2021 | 04-17-2021
محمد احمد سوقي

كل ظلام العالم لن يحجب ضوء الحقيقة

محمد احمد سوقي

 2  0  1923
محمد احمد سوقي

*الصحافة هي مهنة البحث عن الحقيقة التي لايستطيع كل ظلام العالم ان يحجبها.
*والحقيقة هي بنت التاريخ لابد وان يلدها الزمن مهما طال او قصر.
*والساكت عن الحق شيطان اخرس لانه لايريد ان ينحاز للموقف الصحيح.
*ومن يحاول ان يلوي عنق الحقيقة سيسقط هو وستبقي الحقيقة واقفة في شموخ وكبرياء في كل ازمنة الرياء والنفاق والمصالح لانها ضوء الشمس الذي يهزم جيوش الظلام.
*سقت هذه المقدمة بمناسبة المعلومات غير الصحيحة التي نشرتها احدي الصحف الرياضية وغالطت في حقيقة اطلاق سراح السيد صلاح ادريس بتسوية مالية ودون ان تصدر المحكمة أي ادانة في حقه حيث قالت الصحيفة ان صلاح ادريس قد اطلق سراحه بعد ادانته ضمن خمسة متهمين بجرائم الرشوة وتزوير اراضي وحكم عليه بالسجن بخمس سنوات وتم الافراج عنه بعد عمل تسوية قانونية ولكن التسوية لم تسقط الادانة, وخلصت الصحيفة الي ان هذه الادانة تمنع صلاح ادريس من الترشح لرئاسة الهلال لان النظام الاساسي للنادي يشترط في الترشح عدم الادانة في أي قضية تتعلق بالشرف والامانة.
*ان ماطرحته الصحيفة من معلومات وماذهبت اليه من استنتاج غير صحيح ولا علاقة له بحقيقة القرار الذي اصدرته المحكمة بالموافقة علي التسوية المالية واطلاق سراح صلاح ادريس دون قيد او شرط والمؤكد ان المحكمة السعودية لايمكن ان توافق على ان تتم تسوية مالية مع شخص مدان بالسجن لمدة خمس سنوات وتطلق سراحه قبل أن تنتهي فترة سجنه ولا اعتقد ان أي محكمة في العالم تعتمد في إصدارإحكامها علي التطبيق العادل للقوانين يمكن ان توافق علي اطلاق سراح شخص ودخوله في تسوية مالية مع اطراف اخرى وهو لايزال يقضي فترة العقوبة داخل السجن فمثل هذا الكلام لاعلاقة له بالقانون ولايقبله عقل أي قارئ يدرك ان دوافع هذه المغالطة هي سوء النية والحقد والغل الذي ملأ القلوب والنفوس وجعلهم يغالطون في امر اوضح من الشمس في رابعة النهار.
*ان البيان الذي اصدره المستشار القانوني لصلاح ادريس الاستاذ صلاح عصام الدين من جدة هو الرد الشافي والكافي لمغالطات الصحيفة ومعلوماتها المضللة التي تتعارض وتتقاطع مع قرار المحكمة باطلاق سراح صلاح ادريس واجراء التسوية التي اسعدت الملايين من جماهير الهلال التي تقدر عطاء الرجال وتساندهم احتراماً لدورهم وتضحياتهم في دفع مسيرة النادي وقد اكد المستشار القانوني لصلاح ادريس في بيانه ان صاحب الفضيلة القائم بعمل قاضي الدائرة الثانية بالمحكمة التنفيذية بمحافظة جدة قد وافق علي قبول الصلح الذي تم بين السيد صلاح ادريس وخصومه وأجريت بموجبه تسوية مالية انهت هذا الخلاف المالي واشار البيان الي انه نتيجة لعدة عوامل تجارية وعقارية مع بعض الاطراف كان السيد صلاح ادريس طرفا دائناً في معظم المطالبات الكيدية التي واجهها كنتاج لفسخ عقود بيع عقارات يملكها ونسبةً لتمسكه بصحة موقفه القانوني فقد تم التوصل لصيغة صلح وتسوية بشأن هذه القضية وقال المستشار في ختام بيانه اؤكد بكل ثقة وبصفتي المستشار القانوني بان السيد صلاح ادريس لم يكن موقوفا لاي سبب اخر خلاف ماذكر وانه لم يصدر بشأنه أي حكم ادانة في أي دعوة حق عام أو خاص.
*ويبدو واضحا ان الهدف من مغالطة الصحيفة في موضوع صلاح ادريس هو ايهام الراي العام بانه ليس من حقه الترشح لرئاسة الهلال في الانتخابات القادمة لادانته في قضية تتعلق بالشرف والامانة وهو امر يؤكد مدى الرعب الذي سببه اطلاق سراح صلاح ادريس الذي لم يعلن حتي الان ترشحه من عدمه في جمعية تبقي لانعقادها اكثر من عام ولم يحن الوقت للدخول في اجواءها باعلان مرحلة الترشيحات, واذا كانت المجموعات المؤيدة لمجلس الهلال تثق في وقوف الجماهير خلفها ضد أي مرشح بعد الانجازات الخرافية التي حققها خلال العامين الماضيين فماهي اسباب هذه المحاولة اليائسة لاقصاء صلاح ادريس من ممارسة حقه المشروع في الترشح وهم الذين يتحدثون صباح مساء عن شرعية وديمقراطية يحاربون بها الرئيس الاسبق الذي خلق من الهلال قوة كروية كبري هزمت افضل واعظم الاندية الافريقية وجعلت اسم الهلال يتردد في كل انحاء القارة كواحد من الاندية التي فرضت وجودها بانتصاراتها وعروضها ووصولها لمراحل متقدمة في عدة مواسم بينما خرج الهلال من المرحلة الاولى في الموسم الماضي علي يد الاهلي الليبي الذي لم يكن يحلم يوما بالوقوف ندا للازرق ناهيك عن هزيمته واقصاءه من البطولة.
*ان ماتعرض له السيد صلاح ادريس رئيس الهلال الاسبق من مغالطات في قرار المحكمة السعودية التي اطلقت سراحه من محبسه المدني دون ادانة كان مجرد بداية لحملات اساءة وتجريح تجاوزت كل اخلاقيات المهنة ووصلت لمرحلة ايذاء المشاعر ومحاولة اغتيال شخصية اعطت الهلال الكثير ولم تجد من هذه الصحيفة سوى السباب والجحود والنكران ولذلك فإن مواصلة الصحيفة للشتائم لصلاح ليس امرا جديدا علي هذه الصحيفة التي اساءت لرؤساء الهلال السابقين طه علي البشير والامين البرير ولكل من اختلف معها في الرأي من اقطاب النادي وقدامي لاعبيه ومدربيه وصحفييه وحتي المجلس الاستشاري الذي كونه هذا المجلس لم يسلم من الاذى باتهامه بالسعي لمصالحه الخاصة وهو الذي يضم من اشرف الرجال الذين خدموا الهلال باخلاص وتجرد .
* خلاصة القول ان اصرار هذه الصحيفة علي السير في طريق الهجوم والتجني والتجريح الشخصي دون أي احترام لمبادئ المهنة ودعوات ومناشدات مجلس الصحافة بضرورة التمسك بادب الكلمة وضوابط النشر وقواعد السلوك المهني القويم بالبعد عن عبارات السباب ونبش الخصوصيات والطعن في شرف الناس واخلاقهم،سيقودها لمصيرها المحتوم ولا عذر لمن انذر.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الصادق مصطفى الشيخ 09-10-2016 10:0
    استاذ دسوقى المدافع الاشرس عن رجالات الهلال وقيمه وعلى الرفم من عدم ذكرك صراحة للصحيفة التى انتقدت الارباب وحاولت قتله معنويا لكنى اظن ان رمور هذه الصحيفة تاذوا كثيرا من عمائل الارباب ومحاولات التلاعب بهم ودفع الطعم فى ايديهم للارتماء فى احضانه اظنك فهمت مقصدى كيف استقطب الرشيد على عمر من الصحافة التى كانت تابعه لطه على البشير وكيف فعل بعاطف الجمصى عبر برجاس متعه الله بالصحة والعافية ورعم اتفاقى معك ان الموقف ليس به مجال لتصفية الحسابات لكن الغبن يفعل اكثر من ذلك هل نسيت انت شخصيا كتاباته السمجة عن ديمقراطية طه وحلقاته اللملة وكنت المدافع الاول حتى اثناك المقربين من طه
    استاذى لكل مقام مقال ودع الناس يتنفسون فهناك العشرات المكتوون بنيران وجحيم الارباب ويكفى احترامهم له الصمت طيلة السنوات الماضية
  • #2
    osama 09-09-2016 09:0
    لماذا الاهتمام الشديد ب صلاح إدريس؟؟؟؟؟
    يمكن عشان هو إبن السودان البار ولا يمكن عشان هو حرر البلد من المستعمر ولا يمكن عشان.........
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019