• ×
الإثنين 26 يوليو 2021 | 07-25-2021
النعمان حسن

متى ينتهى مسلسل النزاع حول البث والاعلان

النعمان حسن

 1  0  1299
النعمان حسن






على مدى ستة سنوات واكثر ظل موضوع البث والاعلان لمباريات الدورى الممتاز
مسرحا لمعارك تتكرر بنفس المشاهد والسيناريو دون اى تغيير حتى اصبحت
هذه المعارك جزءا مكملا لبرنامج الموسم الكروى وابطال

هذه المعارك هم انفسهم (مابيتغيروش) حتى اصبحت معارك مملة تؤكد لاى مدى
انتهى الحال بكرة القدم السودانية

المعركة الاولى تتفجر سنويا بين الاتحاد السودانى لكرة القدم من جهة
والقنوات الفضائية من جهة ثانية حول عقود البث

ويبدأ سيناريو هذه المعركة بترويج الاتحاد للعروض الخرافية التى يتلقاها
من القتوات الراغبة فى بث الدورى الممتازوكلها وهمية بل لايخلوا
الترويج بان قنوات فضائية اجنبية راغبة فى التعاقد مع الاتحاد على بث
الدورى الممتاز ويتمخض الجبل ويلد فارا حيث يتكشف زيف ما يروج له
الاتحاد من عروض وينتهى الامر بالاتحاد بعرض متواضع من واحدة من
القنوات السودانية التلفزيون القومى اوقناة النيلين ولتنطلق على اثر
ذلك المعركة الثانية بين الاتحاد و القناة الناقلة للدورى لفشلها فى
ان تفى بما عليها من التزام مادى لان البث لا يحقق لها اى مكاسب مادية
حتى بلغت المعركة هذا الموسم لان يعلن الاتحاد عن حظرنقل القناة
الناقلة لاى مباراة لعدم سداد ماعليها من التزام مادى من متاخرات

واما الوجه الثانى للمعركة هى الحرب التى تنشأ بين اندية الممتاز فى
مواجهة الاتحاد لعدم وفائه بالتزاماته فتصدر تهديدات الاندية ورفضها نقل
المباريات مالم يفى الاتحاد بالتزامه من عائد الث والاعلان ويصدر عن
الاندية اكثر من بيان عن مقاطعة البث ثم يتمخض الجبل ويلد فارا حيث
يعود البث بصورة متقطعة ولتعود نفس المعركة وتنتهى لنفس ابنهاية

هكذا تتواصل المعارك وتصبح اكثر اثارة من المنافسة داخل الملعب لما
يصحبها من تحديات من كل جانب

ويتواصل المسلسل نفسه سنوبا وسوف يتواصل لان مسبباته لن تحسم .

وعلى راس اسباب ازمة البث و الاعلان انه شان خاص بالاندية قبل ان
يسلبه قادة الاتحاد الاتحاد ويصبح هو صاحب الشان لضعف الاندية وعجزها
عن التمسك بحقها فالاتحاد معنى بالبث والاعلان لمباربات المنتخبات
الوطنية فقط ولكنه اصبح صاحب القرار يفاوض ويتعاقد وبقرر ما يمنحه
للاندية

واما ثانى الاسباب واهمها فى الدورى الممتاز نفسه فبسبب التفاوت فى
جماهيرية فريقين فقط الهلال والمريخ فان عائد البث والرعاية
والاعلان لايعوض القتوات المتعاقدة لان اغلبية المباريات لا تحظى باى
جماهيرية الا اذا كان احد الفريقين طرفا فى المباراة لهذا فهو عقد غير
مجزى مما يتتطلب بان يكون شان الرعاية والبث والاعلان شان خاص
بالاندية حث يسوق كل نادى مبارياته على ارضه

وثالثا واخيرا من المفترض ان يكون البث والاعلان شان خاص ومسئؤلية
رابطة دورى المحترفين ولا دخل للاتحاد به لان الاتحاد ليس هوالطرف
المعنى بها ولكن الاتحاد يماطل فى اخضاع الاندية للائحة ترخيص الاندية
حتى يتم تكوين رابطة دورى المحترفين من الاندية الحائزة على رخصة
الاندية حتى يفرض نفسه على البث والاعلان لتتفجر هذه المعارك مستغلا
ضعف الاندية وعدم اهليتها لحيازة رخصة الاندية ليبقى قادة الاتحاد هم
اولياء الامر وما كان هذا ليحدث لولا تواظؤ الفيفا تحت قيادة بلاتر
قبل ان يكنسه فساده وتتطهر الفيقا

ويبقى المطلوب بعد الثورة التى اجتاحت الفيفا خاصة وانها فى مستقبل
الايام القادمة لن تسكت على فوضى الاتحاد بعدم تفعيل لائحة ترخبص الاندية
حتى تتولى رابطة دورى المحترفين مسئؤليتها فان الاندية السودانية
ستواجه حظر مشاركتها فى المنافسات الخارجية والمسئؤلية هنا تقع على عاتق
الدولة قبل قادة الاتحاد اصحاب المصلحة فى ان يبقى الوضع على ما هو
عليه





خارج التص



- شكر الاخ بابا حتى الان الكرة السودانية تعتمد على
الصدفةوالصدفة قد تكسبك مباراة لا تستحقها ولكنها لن تحقق لك بطولة
تنافسية متعددة المراحل

- شكرا ليم الاخ ودالحاج --------------------

- شكر الاخ صديق هذه هى المشكلة الوسط الرياضى كل واحد واقف فى
محطة متعصب ليها
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdulbagi 04-08-2016 01:0
    الاستاذ النعمان عقبت على مقالك امس عن الاعلام ولم ينشر التعليق اخوانا ناس كفر ووتر الله يهديهم امكن برضو عندهم رقابه قبليه
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019