• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
معتصم محمود

السر الدفين في كارثة الدكاكين

معتصم محمود

 10  0  2974
معتصم محمود

[يسخر مجلس الهلال من الجماهير ويزدري الراي العام حين يزعم ان الخلاف مع مستاجري الدكاكين هندسي.
[شعب الهلال ليس ثلة من الاغبياء ويدرك ان الدكاكين الشرقية محل النزاع مشيدة علي جدران النادي ولا علاقة لها البته بالاستاد.
[الدكاكين الواقعة في حرم الجوهرة تمت ازالتها بالكامل بقرار رئاسي.
[الخلاف مع المستاجرين(مالي) ذلك ان رئيس الهلال يريد رفع الايجار من (3) مليون ل (5) ودفع الايجار مقدما ل(5) سنوات مع تبرع اجباري (150) مليون
[يريد كردنه (450) مليون من كل دكان باجمالي (33) مليار و(500) مليون لعدد (70)!!)
[ليس في القانون ما يجبر المستاجرين علي قبول افتراءات كردنه والعقودات (سارية المفعول) ليس فيها دفع مقدم ايجار لخمس سنوات ولا تبرع اجباري
[عجز كردنه عن الايفاء بوعده وتوفير كلفة الجوهرة ليس ذنب المستاجرين.
[الان تم اغلاق الدكاكين ب (القوة) وليس ب (القانون
[موقف وزاره العدل الي جانب المستاجرين والجهة التي استعان بها كردنه ليست عدلية!!
تم اغلاق الدكاكين وتعطل معاش الناس. [
[التجار والعاملين معهم والعتاله واصحاب عربات الترحيل والسائقين وستات الشاي واصحاب المطاعم وغيرهم ممن يعج بهم السوق توقف معاشهم!!
[منظومه حياة متكامله توقف معاشها بتصرفات ظالمه!!
[وزارة العدل صعدت الامر لمجلس الوزارء وحتما سيعود الحق لاهله.
[التجار قدموا الشكاوي للقضاء وعلي المتهمين تجهيز مبالغ التعويض.
[نقول لمن يفتري علي الناس ظلما .. قال تعالي (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار) .. وعن جابر قال .. قال رسول الله ( اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة.
[يستطيع اصحاب النفوذ والعلاقات ظلم البشر وفرض الشروط التعسفية لكن عدالة السماء واحكام المنتقم الجبار رهيبه وحارقة.
[لا تستهينوا بارزاق الناس ياهؤلاء ولا تستخفوا بعدالة السماء.
[لهفي علي الهلال الذي لن تقوم له قائمة ودعوات المظلومين تنتاشه صباح مساء.
[لهفي علي زملاء خانوا شرف المهنة وباعوا مدادهم رخيصا لصاحب الجيب الكبير.
[رضا صاحب الجيب الكبير اهم عندهم من احترام القارئ.
. [اللهم احفظ الهلال ولا تعاقبه بما فعل البعض منه

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : معتصم محمود
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حليل هلال 87 04-05-2016 03:0
    يا معتصم اتقي الله وكلام جعفر صالحين في بت الصادق اذا نشرت الرسائل حايقعو ناس وائل هههههههههههههههههههههههههههههه
  • #2
    جعفر صالحين 04-04-2016 02:0
    انت تقول الحقيقة ... بس أعمل حسابك من بت الصادق ... قالت عندها رسائل فى جوالها لو نشرتهم فى ( زول ) ما حيطلع من البيت .. وما عارفين ال( زول ) ده منو ... ؟؟؟؟؟؟؟؟
  • #3
    ود المقدم 04-04-2016 11:0
    بس اموت واعرف القلبك على الكاردنال شنو بعد ماكنت من اكبر المطبلاتية وخونت كل من عارضه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • #4
    وطن الجمال 04-04-2016 11:0
    الزول لو بقى بتاع فتن تاني مالو دواء الا الموت. لو ما كمل عمره مافي منو خلاص.
  • #5
    ابو محمد 04-04-2016 09:0
    ارزاق الناس اصبحت محصورة في دكاكين الهلال يا معتصم اترك العداء لمجلس الهلال وشوف ليك موضوع يفيد القاري و اذا كان الكردينال طلب هذه المبالغ هذا حق من حقوقه بصفته رئيس النادي ام انك لاتعترف بهذا اتقي الله وابعد من الفتن
       الرد على زائر
    • 5 - 1
      شوقي 04-04-2016 05:0
      يا موسي حق باي قانون وباي شريعة

      انت رجل اعرفك ملتزم وما كنت متوقع ان يخرج منك هذا الكلام

      ربنا حرم الظلم على نفسه كيف ترضاه لرئيس ناديك

      مافى قانون بجبر مستاجر دفع مقدم اذا كان يملك عقد ساري ولا تستطيع قوة فى الارض ان ترفع الايجار مدام العقد ساري.


      بعدين الدنيا لو ما بت كلب ونحن نعيش فى زمن الضلال والظلم زمن اصبح فيه الحراميه وخريجي الاصلاحيات يصبحوا روؤساء.
  • #6
    هلال الملايين 04-04-2016 08:0
    الحسابات الصحيحة في التسويق
    والحسابات الفاشلة في ادارة منشط القدم

    اللهم لا اعتراض على حكمك
  • #7
    osama ibrahim 04-04-2016 06:0
    اقوات الناس وارزاقهم خط احمر يا الكردنال ولكن هل الكاتب مع اصحاب الدكاكين ام له اغراض اخرى فى نفسه حيث لاحظنا انه يتصيد الاخطاء لرئيس الهلال كن منصفا واعطى كل ذى حق حقه والقلم امانة يا معتصم
  • #8
    yasir makky 04-04-2016 05:0
    والله احييك علي هذا الكلام وياليت الكل يقدم النقد الهادف وليس النقد المصلحي
  • #9
    جلابي الدوحة .قطر 04-04-2016 02:0
    والله كلامك في الصميم ..بس نقول ..حسبي الله ونعم الوكيل علي كل ظالم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019