• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
غاندي

يوم التعاسة !

غاندي

 4  0  1954
غاندي


{احتفل المجتمع الدولي يوم امس الاحد 20 مارس باليوم العالمي للسعادة بعد أن اعتمدت الأمم هذا اليوم من كل عام يوما دوليا للسعادة اعترافا بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة لتحقق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر وتوفير الرفاهية لجميع الشعوب.

{ولان سعادتنا فى ظهور هلالنا فى العلالى فانتظرنا حتى مغيب الشمس ليكتمل الهلال بدرا فى سماء ام درمان ونحتفل مع العالم بيوم السعادة ولكن للاسف الشديد طال انتظارنا وخسف الهلال على يد ثوار ليبيا وحولوا عصرنا الى ليل بهيم عندما اسقطوه بل (قبروه ) فى مقبرته ونال بن نوارة مراده وطار بالثمار بعد ان حقق اغلى انتصار للثوار من داخل الدار !

{ الهلال الذى لعب امام الاهلى طرابلس بالامس هو اسوأ هلال نشاهده طيلة الاعوام العشرة الاخيرة فريق بلاروح وبلاهوية وبلا تنظيم وبلا تكتيك ويلعب الكرة العشوائية وتطفيش الكرة واخطاء ساذجة فى التمرير والاستلام وفريق بلا انياب واعنى عدم وجود المهاجم الذى يترجم انصاف الفرص لاهداف وبلا قائد يوجه اللاعبين ويخطط داخل الميدان ودفاع مكشوف عبر عن طريقه صولة الغنودى كثيرا فابيكو الغانى وعمار الدمازين لايجيدان التغطية والاطراف محلك سرك فلا اطهر تقدم ولا بويا سدد ووسط بائس فالشغيل ونزار وحتى بشة كانوا يلعبون لصالح الليبيين وهجوم طائش ودائش فكاريكا اصبح يلعب على الواقف والشعلة انطفأ بريقها وماعاد لها وجود فى ظل طريقة اللعب بالمقلوب !

{ اترك الهلال لرجاله يا كاردينال وللذين يجيدون شغل الكورة وتوكل على المصرية يالعشرى وكفاية عذاب !

{ مبروك لثوار ليبيا للحقيقة فانكم تستحقون التاهل ويكفى انكم كنتم رجالة وابعدتم فريقا ظل متعودا دائما علي التواجد فى دورى مجموعات بل المربع الذهبى لدور الابطال ورغم عدم وجود دورى ليبى وحرمانكم من اللعب بارضكم ومبروك عليكم لان القائمين على امر الهلال لايجيدون فن القتال وحسم معارك الابطال !

آخر الاصداء

{فى يوم السعادة انقلبت حياتنا الى تعاسة !

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عادل صبير 03-21-2016 04:0
    تابعنا المباراة مع القناة الليبيه بعد ان فشلنا فى متابعتها مع السودانيه الحصريه وبين الشوطين احتج اليبيون فى ليبيا حسب ما اورده الاستديو التحليلى بان المعلق السودانى ازعجهم بتعليقه وفى الحال تم الاتفاق مع اعلامى مرافق للبعثه وخشينا نحن ان يزعجنا الليبى ولكنه بصراحه كان افضل من المعلق السودانى احترام للضيف مع عدم الهرجله حتى انه كان ملما بقواعد وقوف اللاعبين لشرب الماء على الخط بامر صافرة الحكم عندها عرفنا الفرق والتنظيم عندهم حتى فى السفر واحتياطات الفريق وعندها ايضا عرفنا والمباراة لم تنته ان الهلال بهرجلته داخل الملعب وماخفى مع الكشافات فانه لامحالة خرج من المنافسه ولا نتحدث عن المباراة فقد اوفى المكلمون والفنيون وحليل الهلال القريب وليس البعيد ونطمع فى هلال مبارك سليمان وهيثم مصطفى ولك الله يا هلال ... تحياتى اخى غاندى
  • #2
    سيد عابدون فضل 03-21-2016 10:0
    عزاءنا
       الرد على زائر
    • 2 - 1
      .shankoo 03-21-2016 11:0
      بصراحة هذا العشري يجب أن يذهب إلى الجحيم فهو عبارة عن برميل فارغ ومنفوخ وكل سيماء البلادة ظاهرة عليه. ماذا تتوقعون من مطرود الإمارات وحتى المقاولون. جمدوا الفريق الأول كله وركزوا على الرديف والشباب لبناء هلال جديد خلال سنة أو سنتين .
    • 2 - 2
      .shankoo 03-21-2016 11:0
      بصراحة هذا العشري يجب أن يذهب إلى الجحيم فهو عبارة عن برميل فارغ ومنفوخ وكل سيماء البلادة ظاهرة عليه. ماذا تتوقعون من مطرود الإمارات وحتى المقاولون. جمدوا الفريق الأول كله وركزوا على الرديف والشباب لبناء هلال جديد خلال سنة أو سنتين .
    • 2 - 3
      .shankoo 03-21-2016 11:0
      بصراحة هذا العشري يجب أن يذهب إلى الجحيم فهو عبارة عن برميل فارغ ومنفوخ وكل سيماء البلادة ظاهرة عليه. ماذا تتوقعون من مطرود الإمارات وحتى المقاولون. جمدوا الفريق الأول كله وركزوا على الرديف والشباب لبناء هلال جديد خلال سنة أو سنتين .
    • 2 - 4
      .shankoo 03-21-2016 11:0
      بصراحة هذا العشري يجب أن يذهب إلى الجحيم فهو عبارة عن برميل فارغ ومنفوخ وكل سيماء البلادة ظاهرة عليه. ماذا تتوقعون من مطرود الإمارات وحتى المقاولون. جمدوا الفريق الأول كله وركزوا على الرديف والشباب لبناء هلال جديد خلال سنة أو سنتين .
  • #4
    الجعلي 03-21-2016 07:0
    والله الواحد امس لم يذق طعم النوم كأنه فقد عزيز لديه ، فنحن ياكردينا الهلال ياهو فرحنا وما في شيئ بقى لنا غيره بالله نرجو اترك الهلال ، أو الاستعانة بكبار الهلال من لاعبين وإداريين
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019