• ×
الثلاثاء 24 مايو 2022 | 05-23-2022
ابو عمار

منتخب بلا وجيع !!!

ابو عمار

 0  0  12452
ابو عمار
لا أدري من الذي قدم تلك النصيحة الجهنمية لقادة اتحاد كرة القدم بتسفير منتخبنا الوطني الى زامبيا والتباري مع منتخبها قبل 5 أيام من مباراته امام منتخب جنوب افريقيا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية بالمغرب .
أياً كان مقدم هذه النصيحة فهو في تقديري صاحب مصلحة (شخصية) في هذه السفرية المضروبة التي حتماً ستأتي خصماً على أداء المنتخب في مباراته المقبلة وإن فاز.
لا يعقل ولا يمكن لعاقل ان يرهق أو يسهم في إرهاق لاعبي فريقه بهذه الطريقة الساذجة ويجبرهم على أداء مباراة كان يمكن أن يلعبوها في أحد ملاعب الخرطوم ومع اي منتخب من المنتخبات المجاورة .
معظم لاعبي المنتخب هم من فريقي الهلال والمريخ ويعلم الجميع حجم الإرهاق الذي تعرضوا له في الفترة الأخيرة بسبب مشاركتهم مع فريقيهما في بطولتي الأندية الأبطال وسيكافا على التوالي .
من المستفيد من رحلة المنتخب ؟؟ سؤال يحتاج لإجابة بكل شفافية من قادة إتحاد الكرة مع الوضع في الإعتبار أن لاعبي المنتخب آخر المستفيدين .
رأينا جميعا البهدلة التي تم بها تسفير المنتخب وكيف تمت تجزئة اللاعبين على دفعتين رغم ال 360 مليون التي دفعتها الدولة لاعدادهم لهذه المباراة .
لن نستبق الاحداث وسننتظر حتى مباراة المنتخب أمام جنوب افريقيا وبعدها سنكشف اصحاب المصلحة الحقيقية في هذه الرحلة .
المنطق يقول ان الرحلة كانت ستكون مقبولة لو أن مباراة المنتخب المقبلة في جنوب افريقيا بحكم قرب المسافة بينها وزامبيا ولتقارب اداء المنتخبين .
لكن المغادرة الى زامبيا بهذه الطريقة المهينة والعودة منها بنفس الطريقة أمر غير مقبول لفريق سيلعب على ارضه .
الطريقة الساذجة التي سافر بها المنتخب تشير الى ان العودة ستكون أكثر سذاجة ولن نستغرب اذا ما وصل لاعبونا قبل المباراة بـأقل من 48 ساعة .
يا لها من شورة خائبة !!
منتخب جنوب افريقيا الضيف والمدجج بنجوم الدوريات الأوروبية حدد موعد وصوله مبكراً ورتب أوضاع بعثته في الخرطوم بينما يتنقل منتخبنا بين المطارات للعب مباراة في بلده .
أي إعداد هذا يا سادة ؟
لن نستغرب اذا ما تعرض منتخبنا للخسارة أمام جنوب افريقيا وحينها لن نلوم اللاعبين ولا جهازهم الفني وإنما اللوم سيقع على قادة اتحاد الكرة المشغولين بأنفسهم وسفرياتهم .
* لعب مباراة زامبيا بالخرطوم كان سيوفر على منتخبنا كثير من الأموال بل سيكون دافعا للجمهور لمشاهدة المباراة المقبلة لذلك لن نستغرب اذا ما امتنعت الجماهير عن الحضور في مباراة جنوب افريقيا خاصة وان الخسارة التي تعرض لها المنتخب في زامبيا ستزيد الشقة اكثر وأكثر مع اللاعبين المغلوبين على أمرهم .


مانشيت أول


دعمنا هذا الاتحاد وقدمنا له كل الممكن من واقع أن قادته من جيل الشباب الذين يمكن أن يحققوا الطفرة لكرة القدم في السودان لكن بدا واضحا أن رهاننا كان خاسرا .. لذلك لا نجد أي حرج في انتقادهم وبنفس الجرأة التي ساندناهم بها .
فشل قادة الاتحاد منذ انتخابهم وحتى اللحظة في تحقيق أي انجاز يحسب لهم ويجعلهم في مأمن من توجيه سهام النقد .
انتظرنا البرامج والخطط التي ستعمل على النهوض بكرة القدم لكن يبدو ان انتظارنا سيكون طويلاً .
اخ معتصم .. اخ مجدي .. اخ اسامة ... اخ الطريفي
أرجو أن تتذكروا أن كل الذين قدموكم ودعموكم لتبوء مقاعدكم في اتحاد كرة القدم في السودان توسموا فيكم خيراً وكانوا ينتظرون منكم تقديم كل الممكن وبعض المستحيل من اجل تحقيق طفرة قوية تقفز بمنتخبنا الى مصاف العالمية ...
قيادة اتحادات الكرة يا أعزائي تحتاج منكم الجلوس في مكاتبكم للتفكير في مستقبل هذه اللعبة التي بدأت تتراجع للخلف بسرعة الصاروخ وليس الجلوس في مقاعد الطائرات الوثيرة .
الطريق الذي تسيرون فيه سيقودكم ويقودنا معكم الى الهاوية ..
ارجو ان تبدأوا بمحاسبة انفسكم وان تجيبوا على السؤال الذي يتبادر الى ذهن ابسط مشجع كروي .. كيف يلعب منتخبنا مباراة اعدادية في زامبيا ليعود ويلعب في السودان بعد 5 أيام منها ؟؟ .
صدقوني اذا ما استمرت سياستكم بهذه الطريقة في ادارة اللعبة فلن تجدوا من يدعمكم بعد الآن ..
انزلوا من ابراجكم العاجية لتعرفوا كيف ينظر الاخرين لكم وكيف يقيمون أدائكم ؟ .


مانشيت أخير



الخسارة أمام جنوب افريقيا إن حدثت وهو المتوقع ... ستؤكد بما لايدع مجالا للشك أن السودان ما عاد فيه شيئ يمكن ان يبيض الوجه سيما كرة القدم وكله بسبب الأخطاء الإدارية .
كان من الممكن ان يدخل منتخبنا الى مباراة جنوب افريقيا بمعنويات كبيرة اذا ما تبارى مع احد فرق المنطقة داخل الخرطوم وفاز عليها
بل كان سيجد دعما جماهيريا جيدا يعينه على تحقيق نتيجة ايجابية بدل الفضيحة التي عاد بها من زامبيا والتي يتحمل مسؤوليتها بالدرجة الاولى قادة اتحاد الكرة .
اليس من الافضل الذهاب بلاعبي المنتخب الى سد مروي والتباري مع احد اندية كريمة بدلا من هذه الرحلة المشبوهة .



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابو عمار
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019