• ×
السبت 12 يونيو 2021 | 06-11-2021
ديدي

هذا اللاعب عدو نفسه ولا مكان له في الهلال !

ديدي

 0  0  4298
ديدي
*يمهد مجلس إدارة الهلال لإعادة هيثم مصطفي بطريقة خبيثة ، ويروج لهذه الخطوة عبر إعلام الكاردينال والذي هو في حقيقة الأمر من يتبني مثل هذه الأفكار وينفذها ،وما علي كردنة ورجال السلطان سوي الموافقة !
*رموا بأنبوبة الإختبار في الصحيفة الزرقاء ، وبعدها بساعات روجوا لها في مواقع التواصل الإجتماعي لقياس الرأي العام الهلالي لمعرفة مدي تقبل الجماهير الهلالية لفكرة إعادة هيثم مصطفي دون تحديد للوظيفة المطلوب لها ان كان لاعباً او مدرباً !
*وقد تباينت ردود الفعل وسط الجمهور ، بين رافض للفكرة من أساسها ، ومتقبل لها ، ومعظمها تنطلق من آراء عاطفية وغير موضوعية ، خاصة أولئك الذين طالبوا بعودة هيثم لاعباً "رغم نفاد بنزينه في ناد آخر ووصوله الي خريف العمر في الملاعب وتوقفه عن النشاط" !!
*الحقيقة التي يحاول بعض "المكابرين" نسيانها او إنكارها ،هي ان علاقة الهلال قُطعت مع لاعبه السابق منذ خرج علي ادب الهلال وتقاليده واعرافه ونهجه التربوي ،بإساءة الأدب مع رئيس نادي الهلال ومدرب الفريق في حواره المطول مع صحيفة (حبيب البلد) وشطبه في اواخر العام 2012!
*وللتذكير هاجم هيثم مصطفي رئيس النادي الامين البرير وهو وقتها كان كابتن الفريق وقال بالنص : "انه عاصر سبعة من رؤساء الهلال ،وان أسوأهم هو البرير" ، عدا إتهامه للبرير بالتخطيط لإغتياله معنوياً !
*وفي نفس الحوار وصف هيثم مصطفي مدرب الهلال آنذاك (غارزيتو) بأنبوبة الغاز ،مضيفاً "يتم ملؤها لإشعال النار وحين تفرغ يملؤنها مرة اخري" !
*وروي هيثم أقاويل او "قوالات" نقلها له مترجم ميشو بعد مقابلة الآخير للبرير وتأكيده لرئيس الهلال ان هيثم لا يتدخل في التشكيلة : وفيها حذره ميشو من الامين البرير بقوله : "تيك كير" ـ حسب حديث هيثم للصحيفة !!
*هذا قليل جداً بما تفوه به كابتن الفريق وقتذاك هيثم مصطفي من هجوم وإتهامات ضد رئيس نادي الهلال في الحوار!
*هذا كله عدا تعديه باللفظ الجارح قبل كل هذه الوقائع علي مدير العلاقات العامة حسن محمد صالح امام أعضاء مجلس الادارة واللاعبين وبعض الجماهير ، وهذه كانت بدايات شرارة الأزمة وتهديد البرير لهيثم بالشطب وتدخل صالح بعدها لتذويب الأزمة رغم ما لحقه من إساءات امام الجميع .
*هيثم بتصرفاته الغريبة والطائشة تعدي كل حدود المؤسسية وتجاوز السلوكيات والآداب المعمول بها في الهلال منذ تأسيسه ، وكان لابد من شطبه حتي يحافظ الهلال علي تاريخه نظيفاً ، وحتي يكون هذا اللاعب عظة وعبرة لكل من تسول له نفسه الخروج عن تقاليد وموروثات يعض عليها الهلاليون بالنواجز وتستند علي مبادئ وأسس وأخلاقيات ممنوع ان يحيد عنها احد فما بالك اذا كان بطلها كابتن الفريق .
*هيثم مصطفي مشروع مدرب وإداري ناجح ليس في ذلك اي شك، ولكنه للأسف الشديد ، شخصية إنفعالية ، وسريع الغضب ، ووصل الي مرحلة من الغرور والغطرسة يصعب معها العلاج !
*فما فائدة الكفاءة ، حين تكون الشخصية مضطربة وتفيض بالغرور وتنقصها الحكمة ،ولا تجيد التعامل مع من يحيطون به في مجال عمله !
*لا وألف لا لإعادة هيثم مصطفي الذي إرتكب "جريرة" قد ترقي الي مستوي "الجريمة" في مدينة الهلال الفاضلة !
*"خلونا من حكاية العفو والعافية ، وانو إستفاد من الدرس والكلام الما جايب حقو" ، هذا الشخص عدو نفسه ، ولن يجلب معه سوي المشاكل والصراعات.
*حين إنتقل عصام الحضري الي نادي سيون السويسري بعد سنوات حافلة مع الاهلي المصري وتحقيقه مع النادي بطولات افريقية ، أثار غضب الأهلوية رغم ان المادة 17 من لائحة فيفا ، تمنحه حق الإنتقال لتجاوزه الـ 28 عاماً حسب نص اللائحة ، ولكنه ترك الأهلي في منتصف الموسم ولذلك وُقعت غرامه عليه وعلي سيون ، وقد رفض الاهلي العرض المسبق المقدم من النادي السويسري البالغ 400 ألف دولار لضعف قيمته !
*وبعد هذا السيناريو قطع أهلي المبادئ والقيم التليدة علاقته تماماً بلاعب اسمه الحضري والذي ظل يتجول نادماً حتي الآن بين الأندية لجمع "حق المعاش"
*لاحظ ان الحضري الذي حقق الكثير من البطولات الافريقية للاهلي استخدم حقه في الإنتقال وجريمته فقط انه ترك الفريق في منتصف الموسم ولم تشفع له كل تلك الإنجازات المحلية والافريقية التي حققها لفريقه العودة مرة اخري الي القلعة الحمراء .
*والآن لا يستطيع الحضري مجرد المرور بشارع النادي الأهلي !!
*اما بطلنا الهمام الذي لم يحقق اي بطولة خارجية مع فريقه طوال 17 عاماً شتم رئيس الهلال "بصرف النظر عن من هو الرئيس" وتلفظ بكلمات جارحة ضد مسؤول بالنادي " وذهب ووقع للند التقليدي بطريقة إستفزازية ولديه سجل حافل من المخالفات !
*اتركوا عاطفتكم بعيداً ، فالهلال ليس أقل من الاهلي ، ولو هيثم هذا كان لاعباً في الاهلي المصري وإرتكب نفس الأخطاء لحكموا عليه بالإعدام !!
*ما يُستغرب له ، ان من إستدرجوا هيثم الي الحوار الصحفي الذي وضع نهايته في الهلال ، هم أنفسهم من يريدون إعادته الآن !
*صقور الجديان تجاوزوا ،إمتحاناً صعباً بالتعادل 1/1 امام إثيوبيا علي أرضها ، وقد واصل سيف تيري تألقه وأحرز الهدف الغالي !
*المباراة المقبلة علي إستاد الابيض تستحق إستعداداً خاصاً ، ونثق ان جماهير كردفان ستكون في الموعد .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019