• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
ياسر بشير ابو ورقة

بداية سيئة لغارزيتو

ياسر بشير ابو ورقة

 1  0  1796
ياسر بشير ابو ورقة

* استهل المدرب الفرنسي دييغو غارزيتو مسيرته التدريبية الجديدة مع المريخ بأسوأ سيناريو بعد إشرافه الفعلي على فريق المريخ في الشوط الثاني من مباراته أمام الشرطة القضارف والذي شهد السقوط المدوي للفرقة الحمراء.
* تدخُّل غارزيتو وأمره بإجراء تعديلات جوهرية في طريقة اللعب أدّت إلى توهان المريخ وتجرّعه للهزيمة الأولى في الدوري الممتاز.
* التحليل الفني المنطقي الذي قدمه تلفزيون السودان عبر برنامجه ذائع الصيت عالم الرياضة- أكد أن السبب الرئيس في ولوج الهدف شباك المريخ يعود للارتباك الذي حدث بالتغيير المفاجئ لطريقة اللعب التي تمت بأمر غارزيتو.
* الهدف الوحيد للشرطة جاء من كرة ملعوبة من وسط اللعب وفي عمق دفاع المريخ الذي يتواجد فيه نجم المليارات أمير كمال والمتسبب الرئيس في الاطاحة بالمريخ من دوري أبطال أفريقيا بعد أن ساهم بنصيب الأسد في الهدف الذي هز شباك المريخ أمام وفاق سطيف الجزائري.
* اللافت للنظر أن لجنة التسيير المريخية لم تجرؤ على انتقاد غارزيتو أو توجيه اللوم له بسبب تدخله السافر في شأن لا يعنيه.
* الاتفاق الذي تم بين لجنة التسير المريخية وغارزيتو عقب استقدامه هو أن يستهل المدرب مشواره مع الفريق عقب نهاية مباراة الشرطة وبعد التوقيع على العقد.
* يعني أن غارزيتو بدأ عمله بدون توفر الصبغة الرسمية!.
* عقب نهاية المباراة سعى غارزيتو بذكاء للاستفادة القصوى من تداعات الهزيمة المُرّة ونفّذ خطته الماكرة مستغلاً سلاح الاعلام.
* قال أن المريخ يحتاج لإعادة صياغة كاملة!.
* هذا يعني أن المدرب غاريزتو يضرب بعرض الحائط كل المليارات التي أنفقت في الاعداد.
* كما أنه نسف كل المباريات الودية التي خاضها المريخ في تركيا وقطر والسودان.
* بإختصار أراد هذا المدرب أن يقول أنه فقط- من يعرف والبقية لا يفقهون شيئاً!.
* كل ذلك يدل على أنه عمل على كنس الآثار القديمة و يسعى لترسيخ أقدامه مستغلاً حالة الصدمة التي يعيشها المريخاب الآن.
* وهي الحالة التي تجعل الغريق يمسك في قشة من أجل النجاة.
* يعني أن المريخاب الآن مهيئون لسماع كل الكلمات التي تجعل الخدر اللذيذ يتسرّب إلى المشاعر والعواطف الجياشة.
* وهو الوتر الذي يعزف عليه غارزيتو لحنه الخالد ثم يتهيأ لبناء إمبراطوريته في فرصته الأخيرة في عالم التدريب.
* هل تتوقعون أن يُدرّب هذا الرجل فريقاً آخر خلاف المريخ في مقبل السنوات ان شاء الله؟.
* تعلمون أنه مُذ غادر ديار المريخ قبل عام وأكثر ما (دقّاها) تاني!.
* تدخل غارزيتو فنياً خلال مباراة المريخ والشرطة بدون مسوغٍ موضوعي ومن بعد ذلك صمت لجنة التسيير دون مساءلته يعني أن الإدارة فوتت على نفسها فرصة ثمينة (بضبح الكديسة) لهذا المدرب.
* ولكن لماذا صمت فاروق جبرة المُكلّف رسمياً بالإشراف على هذه المباراة من قبل لجنة التسيير؟.
* ألم يكن هو ذاته فاروق جبرة الذي وصفناه في مرات كثيرة بأنه صعب المراس وزول دوغري وواثق من نفسه وغيرها من الصفات المُبجّلات؟.
* أم أن جبرة حسبها صاح ولا يريد الدخول في معركة مبكرة مع غارزيتو تجعل منه ضحية الأيام القادمات؟.
* وما يدهش في المريخ كثير.
* فنحن قوم على استعداد لرؤية المريخ ينهزم كل يومٍ ولكننا لا نقبل غضب جمال الوالي ساعة!.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019