• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
يعقوب حاج ادم

غدا يوم آخر ياهلال

يعقوب حاج ادم

 2  0  1035
يعقوب حاج ادم


تنتظر نجوم الهلال الاماجد يوم غدا الاحد الثالث والعشرين من شهر مارس الجاري مباراة استثنائية تختلف اختلاف كلي عن كل المباريات السابقة التي اداها فتية الهلال الاشاوس سوى ان كانت على المستوى المحلي او الافريقي على اعتبار ان هذه المباراة والتي تستحق ان نطلق عليها مباراة كسر العضم ستقود الهلال الى مرحلة دوري المجموعات الذي يعتبر الهلال فارس من امضى فرسانه فالفوز او التعادل او حتى الهزيمة بهدف يتيم سيكون مؤشر قوي لعبور فريق ليوبارد الكنغولي في لقاء الذهاب في مدينة ام درمان العاصمة الوطنية او في الخرطوم عاصمة الصمود كما اسماها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وشعب السودان الابي يستقبله استقبال الفاتحين في الخرطوم بعد نكسة 67 فكان ان اطلق عليها يرحمه الله عاصمة الصمود ونحن نتابع الاستعدادات القوية والتحضيرات الكبرى التي يجريها الفريق الهلالي في دولة الكنغو والروح المعنوية العالية التي تتملك نفوس اللاعبين واستعدادهم القوي لتقديم الصورة المشرفة في لقاء الذهاب نشعر في قرارة انفسنا باننا قادرين على ان نحقق الامل المرتجى من هذا اللقاء بالدرجة التي تساهم وبصورة مباشرة في اعطاء الضوء الاخضر للقاء الاياب الذي سيقام امام اعين جماهير الاسياد وهي عرفت بالوفاء والعرفان والوقفة الصلدة الصامدة في كل النزالات التي يجريها الزعيم الهلالي وبخاصة نزالاته الافريقية التي شهدت قمة الوفاء من جماهير الاسياد ومن هنا فاننا نتطلع الى النتيجة الايجابية من لقاء الذهاب بعيدا عن الارض واعين الجماهير وبعدها ستكون كل المخاوف امان . ان موقعة دوليسي هي الموقعة الاكثر شراسة وهي ستختلف كثيرا عن موقعة الملعب المالي على اعتبار ان الخصم في لقاء الغد خصم شرس ومتمرس وله صولات وجولات في احراش وادغال افريقيا وسبق له الفوز بلقب الكونفدراليه وطموحاته بلاشك ستكون كبيرة للوصول الى دوري المجموعات وهذه الجزئية ستصعب كثيرا من مهمة لاعبي الهلال في هذه المباراة التي ستتطلب منهم جهد مضاعف ومسئولية عظيمة تحتم عليهم اظهار الصورة المشرفة التي عرف بها هلال الملايين كنادي قيادي في الساحة الافريقية ويقيني بان اى لاعب من الاحدى عشر كوكبا الذين سيختارهم الممرن التونسي النابي سيكونوا قادرين عل ابراز الوجه المشرق لهلال الملايين والذي سيكون امتدادا طبيعيا لتلك المواقف المشرفة التي سطرها نجوم الهلال على مر التاريخ وخلدوا بها اسم الهلال شامخا في السجلات الافريقية وحده دون سواه من اندية بلادي . ولهذا ولاكثر من هذا نقول للاعبي الهلال بان يوم غدا يوم اخر وفيه نكون او لانكون ونحن لن يرضينا وباى حال من الاحوال ومهما كانت الحروب النفسية التي تمارس ضد لاعبي الهلال ان يعودوا الينا بنتيجة مخيبة للامال لاننا تعودنا على الافراح والمواقف المشرفة وانتم لها بكل المقاييس متى مالعبتم بروح الهلال ووضعتم اسم السودان نصب اعينكم وبذلتم الجهد وسكبتم العرق غزيرا على المستطيل الاخضر فانكم ساعتها ستكونوا قادرين على ترويض الفريق الكنغولي والحاقه بطيب الذكر الملعب المالي وليس امامنا سوى ان ننتظر لحظة المخاض الكبرى يوم غدا الاحد لكي نرى نجوم الهلال وهم ينثرون الفرح في كل البيوت السودانية ويرسموا البسمة على كل الشفاه الا من أبى .

التمريرة الاخيرة
ــــــــــــــــــــــ
غدا نكون كما نود بأذن واحد أحد
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    اسيياد 03-22-2014 10:0
    تحياتي استاذ يعقوب كنت اتمنى العنوان ( غداً مجد جديد ياهلال) اللهم انصر هلال الملايين يا عزيز ياجبار
  • #2
    ابو مازن ---- الدمام 03-22-2014 09:0
    أكاد لا أصدق ! بس معقول الاخ يعقوب حاج آدم اليوم يكتب ويتخلى عن عادته الحميده !!! كما أننى لا أراهن على الكرة السودانيه منذ زمـــن بعيد فاننى لا أراهن على توبه الاخ يعقوب !!! وغدا لناظره قريـــــب ،،، مقال اليوم يذكرنى ب ( فجـــــة الموت ) أطال الله فى عمر الجميع مع طيب الشفاء ،،،، ســــــــــــــــلام،،،،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019