• ×
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 | 09-28-2020
الصادق مصطفى الشيخ

الكاردينال والسيستم وشداد

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1818
الصادق مصطفى الشيخ


خلال فترة وجيزة التقى اشرف الكاردينال رءيس نادى الهلال الدكتور كمال شداد رءيس الاتحاد السودانى لكرة القدم التقاه مرتين الاولى كانت بخصوص السيستم والثانية ايضا بخصوص السيستم ولولا ان خاف شدادان يصبح موقفه مع الكاردينال مثل صلاح ادريس عندما وصفه داخل الجمعية العمومية بانه عكليتة لالحاحه بطلب الفرص دون النظر لفرص الاخرين وحتى دون ان يورد جديدا فحقا كان الارباب كما وصفه شداد فى ذاك اليوم الذى كنا نتابع فيه الجمعية داخل مكتب خاص لالاعلام الرياضى عبر شاشات خارجية لاحظت خلو القاعة تماما بعد رفض شداد بمنح الارباب فرصة فانسحب دون استءذان فخرج الاعلاميون الى ما سمى تحت الشجرة ولم تكن فى الحقيقة هناك شجرة بالمعنى المعروف للشجرة التى صب تحتها الارباب جام غضبه على شداد وحتى اكون دقيقا فلم اطالع ما قاله الا عبر الصحف فى اليوم الثانى لانى عدت سريعا لغرفة الاعلام لاتابع مجريات الجمعية بعد هذا الانسحاب غير المبرر وشعرت بان الجمعية ومنصة قيادتها تعمل بمنوال الكلب ينبح والجمل ماشى
وهو الشيء الذى جعل الارباب يترشح ضد شداد ويعمل لاسقاطه تارة مختبيء تحت عباءة الحبيب تكعيب الذى كان يتخذ موقفا منحاز تماما لشداد لاعتبارات مريخية حينها واعتبارات تخص توجيهات النظام داس عليها الوالى جميعا وهو يرفض التوقيع باسم المريخ لاستثناء شداد لو تذكرون
قلنا ان شداد خشى ان يكون صريحا واعتبار البساط احمدى مع الكاردينال الذى يدير النادى الذى لعب شداد فى صفوفه فى الستينات ودربه فى السبعينات وتخلى عنه بعد ان اصبح قياديا بمجلس ادارة اتحاد الكرة ويحول الاخير هذا البساط لاعلامه الخاص الذى يبحث عن مثل هذه الفرصة
واذا غصنا فى مطلب الكاردينال الثانى وهو ذات الاول لا يصيبك انت التى تسمع فقط ناهيك عن المطلوب منه التنفيذ بمد فترة السيستم التى قال عنها شداد انه رعى بفتحها حتى الخامس والعشرون من مايو الجارى تقيرا لمشاركة الهلال الافريقية والتى تمت قبل وقت كاف يمكن الهلال من الاستعانة بمن يريد ولكن الكاردينال بعد ان اخذ الوعد الاول بدلا ان يطير الى حيث اللاعبون المستهدفون فى النيجر او نيجيريا او الكنغو او تونس والجزاير ذهب لجوبا للاشراف على توزيع كرتونة الصايم كما روج الاعلام وهذا عمل خير واخرة للكاردينال اجره لكن اكد على شيءيين الاول ان الهلال اخر اهتمامات الرجل والثانى انه لا يثق حتى فى الذين اتى بهم غصبا عن الجمعية وبدلا عن المستقيلين فلماذا لم يطلع المجلس ان وجد بما انفق عليه مع شداد الذى بذل مجهود باقناع المجلس بخصوص تمديد السيستم وبالطبع لن يتمكن مرة اخرى كما يعتقد الكاردينال الذى لم يولى اهمية لزمن قفل السيستم كانه فعل ذلك متعمدا لتوفير اموال تسجيل المحترفين ويتظاهر بان الاتحاد هو الذى رفض وبقية القصة معروفة
ويحمد لشداد انه ثابت المواقف لا يتوانى ولا يتردد ولا يمنح ايا كان اكثر من حقه المستحق فان راى الكاردينال ان كيس الصايم اهم عنده من اغلاق السيستم فليتحمل مسؤليته امام جماهير الهلالرغم ان الايام المتبقية كافية لادراج اللاعبين الذين تم ترشيحم من لجنة التسجيلات ان وجت
دمتم والسلام


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019