• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
سيف الدين خواجة

مفارقات اسعار الدولار .... من1989الي 2016 !!! والهلال!!!

سيف الدين خواجة

 5  0  2590
سيف الدين خواجة

ادناه متوسط اسعار الدولار لسنوات الانقاذ كما سمت نفسها لنعرف هل انقذتنا ام ورطتنا ولكن قبل ذلك ننوه للاتي في الاسواق ان كل انتاج زيت الطعام كان سودانيا خالصا لاكثر من ثلاثه انواع وان للشيخ مصطفي الامين مصنعا بالميناء لتصدير زيت الطعام للخارج علي طريقة ضخ البترول وان كل متنجات التنظيف ( حمام /غسيل ) هي انتاج سوداني بعدة انواع مختلفه بحيث كل يشتري حسب سعته وعطفا علي ذلك ان انواع الحلويات بنسبة كبيرة سودانية وان كل هذه لمصانع كانت تحتوي علي مئات الالاف من العمال بالمناطق الصناعية بالمدن الكبيرة وكل هؤلاء وابناءهم الان يركبون الرقشات والامجاد وأكبر دليل علي انتعاش الاسواق كانت البواخر تنتظر لشهور في البحر لكي تدخل لكي تشحن الصادر ويسخر موظف بالميناء حين يتذكر ان اخر اربعة بواخر غادرت الميناء ليلة الخميس 29/6/1989 كانت محمله بالسماد الطبيعي (الروث) ) ولندرك حجم المأساة نتذكر ضياع مشروع الجزيرة وسكة حديد وسودانير والخطوط البحرية 15باخره والنقل النهري والمخازن والمهمات ونتذكر مئات الالاف ذهبوا الي منازلهم كعطاله من كل هذه المؤسسات اضف اليهم القوات النظامية والصالح العام في الخدمة المدنية فكيف تتقدم بلد توقفت عجلة انتاجها ولماذا لا يضعف الجنية السوداني ويدخل العناية المركزة ومعه الشعب السوداني لنعرف اثار ذلك وانه لاعودة لنا الابعودة الاناج وادناه تطور الدولار في مقابل العملة الوطنية كمتوسط عن كل سنه:ـ
1/1989 كان الدولار يساوي 12 وقالوا يومها انه لو لاانقلابهم لوصل الي عشرين جنيه مع ان ذلك كان من تقديرات وزير المالية في الفترة الديمقراطية كاستنتاج وتقديرات لوزير المالية التيجاني الطيب علي مدي 4 سنوات وليس واقعا وفي حال ارتفاع انتاج المشاريع الزراعية كان سينخفض سعر الدولار لنشاط حركة الصادر لذلك قولهم كان سيصل عشرين لا ذكاء ولا الهام وانما هي تقديرات مستقبلية موجودة بالمالية كتوقعات فقط ليس الا!!!
2/ 1990وصل الي 20جنيها
3/1991وصل الي 75 جنيها
4/1992وصل الي 132 جنيها
5/1993وصل الي 216 جنيها
6/1994وصل الي 400جنيها
7/1995وصل الي 578جنيها
8/1996وصل الي 1246جنيها
9/1997 وصل الي 1576جنيها
10/1998وصل الي 1994جنيها
11/1999وصل الي 2516 جنيها
12/2000وصل الي 2571جنيها
13/2001وصل الي 2587جنيها
14/2002وصل الي 2633جنيها
15/2003وصل 2608جنيها
16/2004وصل الي 2582جنيها
17/2005وصل الي 2435جنيها
18/2006وصل الي 2171جنيها
19/2007 وصل الي 2015جنيها
20/2008وصل الي 2058جنيها
21/2009وصل الي 2390جنيها
22/2010وصل الي 2900جنيها
23/2011 وصل الي 3700جنيها
24/2012وصل الي 5500جنيها
25/2013وصل الي 7200جنيها
26/2014وصل الي8900جنيها
27/2015وصل الي10000جنيها
28/2016وصل الي 12000وهي الميزانية الي طبل لها الاعلام الببغاوي بانها (مبشرة ) وهي( مبنشره) ولم تنتظر ان تكمل شهرها الاول في الحمل حتي اسقطت اعلام التبشير والبرلمان الذي اجازها في شر اعمالهم حيث جاءت الضربه القاضية من الغاز وتواصلت المسرحية الي الخلف دور في التدهور وما خفي اعظم والايام حبلي يلدن كل جديد ولسان حال الناس علي طرفة ادروب ( ياها نزلونا في محطة لقيتونا فيها ) وكان الرد (لسع ياما حتشوفو جديد ما خطر علي بال ) !!!
وعطفا علي اعلاه تكون المفارقه 26سنة انخفض فيها الجنيه الف مره عن قيمته يوم الانقلاب مع المفارقه في القوه الشرائية بين السعرين وهذا يعني خللا في ميزان المدفوعات والميزان التجاري اضف الي ذلك توقف الانتاج للسوق المحلي او الصادر اضف الي ما قاله الخبير الوطني التيجاني الطيب ان هناك حوالي 27مليار حجم الكتله النقدية الزائده في السوق وهي ما يتلاعب به تجار العمله الحرة وعلي راسهم الدولة نفسها ونافذوها واولادهم الذين اصبحوا مراكز قوي باطنية تتحكم في السوق اجمالا وللاسف الشديد ان هذه الكتلة لم تستعمل في الانتاج وانما في النشاط الطفيلي فكيف يتسني للدولار ان ينخفض وترتفع قيمة العملة الوطنية !!!

***هوامش رياضية ***
** لم اشاهد مباراة الهلال والاهلي الليبي بتونس وخلدت الي النوم والراحه لان الهلال بالنسبة لي ليس فريقا للكرة وانما هو كيان متنوع ثر شأنه شأن كل الكيانات الجماهيرية وكانت فكرتي دوما ان يكون الهلال منظما في شكل دولة داخل دوله مثل مشروع الجزيرة ولكنه حتي الان علي طريقة دولته ووطنه وومجتمعه وليس كالاهلي القاهري الذي اخذ من دولته سماتها ومن مجتمعه تعقيداته ونضجه الحضري وزاد عليها من معينه الخاص وهو ما نفتقده في الهلال ولم يتحقق حتي الان ولن يتحقق في المنظور القريب لذلك فقد صار عندي احساس والهام في التعامل معه خاصة في المباريات وقد كتبت تعليقا للاخ شوربجي (الله يكضب الشينة) وعلمت لولا دعاء الغلابه والغبش لكانت فضيحة وان الله لطيف رحيم بنا وقد كان احساسي امس علي طريقة لاعبي الورق البرئ تجاه كرت الجره يعتمد علي الاحساس والالهام وكان الهامي امس (الهام .....) لذلك اخلدت الي الراحة!!!
** في تقديري مشكلة الهلال ليست بالميدان او اللاعبين مشكلة الهلال خارج الملعب من دكة الجهاز الفني مرورا بدائرة الكرة الي مجلس الادارة فالهلال الان كيان يدار بالمؤمرات والدسائس والمكائد والمزاجات لذلك كله سيعاني الفريق هذا الموسم معناة نامل الا تصدق او تطول فالانتصارات تاتي بالوحدة والتكاتف والتازر وهذا غير متوفر الان في الهلال لان الكيان اصبح مصدر رزق لاشتات لا تهمهم مصلحته او اعلاء شانه بقدر ما يهمهم المكسب الاني وهذا يذكرني بما يضربه امراء الهلال السعودي من تكاتف رغم اختلافهم فقد روي اداري بالهلال ان رئيس النادي كلفه ان يذهب لامير لاستلام مساهمته فقال له ولكنكم علي خصام وليست هناك علاقه فرد رئيس النادي ( نختلف في اي شئ الا علي الهلال فهو ليس موضوع خلاف )!!!
**ادارة الكرة ليست مالا وحسب والا لحقق المريخ ما لا يحققه اي فريق في افريقياوبربع ما انفقه الوالي لنفس الفترة انجز الاهلي القاهري ما نعجز عنه في قرن لذلك المسالة ليست مالا فما انفق في هلاريخ يعيد السودان بكل مشاريعه الي صدارة العالم ولكن الكرة فكرة وعمل ونظام ومؤسسة تولد المال ولا تنفقه خبط عشواء كيفما اتفق كانه دار لايواء العجزه والعاطلين وهذا ما يحدث في الهلال الان لان كيس العقل فاضي ويتبع كيسو فاضي فالنتيجة الحتمية كيس فاضي ....فاضي مليان كلام مقرف ...فالمسالة ليست اعلاما وصورا فالراحل صالح سليم منذ ان تولي الاهلي في عام 1969 الي رحيله لم يظهر في الصحف او القنوات الفضائية ولا مرة ولم يتم عمل اي تحقيق صحفي بل تحدث الاخرون اكثر منه لكنه كان يدير مؤسسة فكرية باستراتيجية وخطط بصمت وتوحيد ذلك فالاهلي هو قلعة الديمقراطية الوحيدة في العالم العربي والافريقي مما رسخ لصحة الممارسة ونزاهتها من اجل الكيان !!!
**ما لم يتوحد اهل الكيان خلف كيانهم ويبعدوا السوس الذي ينخر في العظام سنتردي لاسوا من هذا وستكون امانينا تذروها الرياح او كما غني المغني في الزمن الجميل (راحت احلامي سبايا )!!!
**الي الذين يتباكون علي حاجة الهلال لهيثم مصطفي نقول (باسم النبي لن تحكمنا القبور ولا الدجل الكجور )رحم الله حميد الذي تمر ذكراه تعطرنا وتذكرنا فقد بكانا قبل ان نبكيه !!!
**كان صديقي الهلالي الانيق مختار حمد يقول الهلال كالدولار في اسواق العمله لكنه الان اصبح مثل الجنيه السوداني !!!


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    رندا 03-14-2016 08:0
    لاذال الامل كبييير في فتية الهلال بالعودة وان شاء الله منتصرين ومتأهليين بأذن واحد احد..
  • #2
    سيف الدين خواجه 03-14-2016 11:0
    اخي ابو صلوات انت لا تعرف ماذا فعل الهلال بي لعذرتني اورثني ما اورثني من العنت ونحن جيل قديم كرة الزمن الجميل نحفظها عن ظهر قلب تركنا امتحانات الجامعه وذهبنا للهلال لكن حصاد الهشيم في التقدم جعلنا علي الذكري نشيل الود القديم اما الجديد علي راي ابو امنه حامد لا ينقر قلبي !!1
  • #3
    nasr 03-14-2016 10:0
    ماذا حصل اليوم في مقالك وفي الوقت السابق كنت مع المطبلين بتمجد ابو الهل .
  • #4
    الزعيم 03-14-2016 09:0
    شكرًا استاذنا سيف الدين والله بصراحة. نحنا كمواطنين محتارين فى امرنا مرتبات الموظفين. الفين وثلاثة. سعر الدولار اثناء كتابتك للمقال أكيد زاد يوم امس سعر الدولار فى السوق 12 و150 يعنى دخل الموظف اقل من 25 دولار فيه ايجار بيت. ورسوم مدارس الأطفال وحق القفة اليومي. والمجاملات. وممكن يكون سابق عربية. معقولة بالمرتب المتواضع دا كلوا
    نجى لموضوع الرياضة. الصرف فى كرة القدم مهم جدا لكن اذا أحسنوا طريقة الصرف مجالس ادارات الفرق الكبيرة فى أوربا رجال اعمال لكن يعرفو كيف تدار اموالهم لكن بالنسبة للهلال. اكبر خطا ارتكب مجلس ادارته تغيير المدرب فى وقت غير مناسب. مجرد انتقاد صحفيين مقربين منه.
  • #5
    ابوصلوات 03-14-2016 09:0
    ..قل لي بربك وانت من عشاق الهلال كيف خلدت الي الراحة وهلالك بدأ المباريات الافريقية ..؟؟
    اما نحن عندما يكون الهلال يؤدي اي مباراة حتي وان كانت ودية والله لا يغمض لنا جفنا ..فان انتصر لا ننوم وان انهزم كذلك لا يأتينا النوم ..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019