• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
موسى مصطفى

معارضة مريخية تدعمها قيادات هلالية

موسى مصطفى

 0  0  2429
موسى مصطفى

تكشف لكل ابناء المريخ المعارضة الهدامة التي يقودها بعض من يدعون حبهم للمريخ وهم لا علاقة لهم بالمريخ وتدعمهم شخصيات هلالية يهمها توسيع الفارق وتدمير المريخ وتلك الشخصيات نعلمها جيدا منذ ان كانت تعفد الاجتماعات في قلب الخرطوم للاطاحة بمحمد الياس محجوب وكيف كانت تمرد اللاعبين وتوصل لهم المرتبات الشهرية وخاصة اللاعبين المؤثرين !!
تلك المعارضة الهدامة لم تنال من الزعيم محمد الياس لانه عرف كيف يتعامل معهم وكيف يحمي اللاعبين
حاولت تلك الايادي الخفية ان تضرب محمد الياس في مقتل وكانت تحضر الشيوخ الذين يعتقدون انهم سيهزمون المريخ وهم يقيمون الليالي بالقرب من ملعب المريخ ويقومون بكتابة نجوم المريخ ولكن كان المريخ محميا بالصالحين واولاد الاصول.
من احتفلوا بخسارة المريخ من الهلال وفقدان المريخ لبطولة الدوري واتصلوا بشخصيات هلالية بنجاح المخطط كشفت لهم ان المريخ لن يحرز بطولة كاس السودان وكان ان نال المريخ الهزيمة الساحقة من الاهلي في شندي ..
تستعد تلك الايادي القذرة لتنفيذ مخططها اللئيم والانتقام من مجلس المريخ الحالي ولكن جماهير المريخ لهم بالمرصاد ..نعرف تلك الشخصيات فردا فردا واين يجتمعون ومن خصص لهم كراسي في المطعم الملقوم في الحي الشعبي الذي شهد كافة المؤامرات ضد المريخ وكن يوزع الظروف ومن يمول تلك الحملة تلخبيثة
بالامس احتفلوا بابعاد سوداكال واتصلوا ببعض الاعضاء القاعدين على الهامش من اصحاب القلوب الرهيفة واقنعوهم بتفديم استقالات جماعية .
من يتقدم باستقالته في هذا الوضع سيعرض المريخ ونفسه للحرج ويلدو ان هناك شخصيات لا يهمها مصلحة واستقرار المسئولين.
الوزير اليسع مشغول بسباق الارانب والمريخ يغلي كالبركان
هل اصبح المريخ ليس مهما حتى نتابع سباق المريخ ونتسي المريخ ونرميه خلفنا
لا ارانب ولا نماسيح فالمريخ عندنا بعد الله والرسول والوطن
كيف للجنة يكونها الوزير تماطل في تسليم قرار للمظلوم.. حتى لا يخرج المريخ من البطولة الافريقية وتحمل الجماهير الوزير اليسع مسئولية الخروج يجب حل مشكلة المريخ
يبدو ان الهلال عند المسئولين اهم من المريخ بدليل ان المريخ يعاني موسمين وخرج من البطولات بدون حمص والا ن يعاني والكل يتفرج وسيقوم الحميع بحل مشكلة الهلال وترك المريخ يحرق
جماهير المريخ صبرت ولكن ان يكون سياق ارانب او تماسيح او ثعالب اهم من حل مشكلة المريخ يصبح الامر خطير.
اخيرا جدا
المريخ له رب يحميه من معارضة هدامة تدعمها شخصيات هلالية تسعي لضرب المريخ وتحويله الى لروما
لا ازال المعتوه يجمل بعودة الهاربين لحكم المريخ ولكنه ما درى ان الانتظار سيطول ويطول
المعتوه يستغل المنابر للقبض وما يقوم به حرام سيدخل على ابناءه بالساحق والماحق
كل لحم تربي بالحرام النار اولي به وكل نفس ستتحمل وزر عملها بوم الدين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019