• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
علي الكرار هاشم

دعوا الجامعة ليصبح لنا تاريخ

علي الكرار هاشم

 0  0  7571
علي الكرار هاشم


تنهض الأمم وتبنى وتظل تحتفظ بحضاراتها متمثلة في مكونات عديدة من أبرزها تراثها وآثارها ومعالمها من مباني وصروح تظل شامخةأمام الناظر تحكى له عن عظمة الماضي وقوة سواعد الآباء الذين انشأوا هذه الصروح لتستمر باقية علي مر السنوات تحكى وتذكر وتحفظ للأمة تاريخها بذات العبق والصمود والقوة.
من هنا فقد أحزنني جدا الحديث المنتشر عن بيع مباني جامعة الخرطوم برغم نفي ادارة الجامعة ونفي السلطات لكن يبقي مجرد هكذا تفكير هو خلل تام في الفهم ينم عن أنفس سقيمة لا تدرك أهمية المكان والزمان ولا تدرك أهمية التاريخ والآثار في بناء حضارات الشعوب التي تحافظ علي ارثها وتصينه وتصونه وترعاه ومن ثم تعرضه للناس مباهية بانها أمة لها حضارتها وتاريخها وكما قال الشاعر الكبير محمد سعيدالعباسي (لي بدنياي مثلما لهملي ماض وحاضر وغد).
ليست جامعة الخرطوم مجرد مكان يمكن استبداله وتغييره لكنها معلم من معالم الوطن ومنارة حضارية شديدة الاهمية تحكي عن عظمة العلم وقيمة العلماء وتسجل دافعا معنويا للناشئة تحضهم علي المنافسة الشريفة لينهلوا العلم كما وانها بذات القدر ليست حكرا علي من تخرج منها وحدهم فهي ارث حضاري يحكى عن تاريخنا في التعليم العالي وسبقنا للكثيرين في هذا المضمار وهو سبق جعلنا نرقي بوطننا ونرفد العالم بالخبرات والكفاءات في كل المجالات ممن ارسوا لنا سمعة طيبة وصورة ذهنية نفعت وأفادت البلاد كثيرا.
ان العالم اليوم اذ يهتم بموروثاته فهو اهتمام يتعاظم لدرجة التقديس مما حدا بمنظمة اليونسكو ان تشرع في مساعدة الشعوب في الحفاظ علي تراثها الثقافي بالتجديد والترميم والحماية ليستمر ومن حولنا شعوب كثيرة تباهي بما لديها وتعرضه مزارات يغشاها المواطن ويحج اليها السائح الغريب يتأمل ويستفيد ويدرك الكثير حول تاريخ الامة وما قدمته في مسيرتها.
هذه دعوة ليست لجامعة الخرطوم فقط لكنها تشمل كل صروحنا العلمية والدينية والثقافية لتبقي محفوظة مصانة بعيدة عن الاطماع والأهواء.

علي الكرار هاشم محمد
الرياض

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : علي الكرار هاشم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019