• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
علي الكرار هاشم

السودان والرؤية السعودية 2030

علي الكرار هاشم

 2  0  8338
علي الكرار هاشم


في جو مفعم بالتفاؤل والأمل والجدية أعلنت المملكة العربية السعودية خطتها المستقبلية والتي أطلقت عليها اسم ( الرؤية السعودية 2030) حيث حدد سمو الامير محمد بن سلمان ولي ولي العهد معالم الرؤية ومن أبرز ما جاء فيها رفع سقف الصادرات غير البترولية وتحويل شركة ارامكو العملاقة لتدخل دنيا الأسهم وما يلينا في هذه الرؤية هو ماذكره سمو الامير من أن المملكة سوف تعتمد علي السودان ومصر في الزراعة.
نعلم تماما حاجة السوق السعودي في المجال الزراعي وحجمها الكبير سواء علي مستوى المحاصيل او الخضروات والفواكه او العلف الحيواني كما ندرك تماما أننا نملك المساحات الكبيرة من الاراضي الزراعية الخصبة وهي تتمدد مع طول البلاد وعرضها لتنتج العديد من الغلال والمحاصيل باختلاف المناخ ونعلم امكانيات البلاد من الماء انهارا وأمطارا ومياها جوفيه اضافة للأيدي العاملة والتي ظلت تنتظر من يخرجها من وهدة العطالة الي دنيا العمل والانتاج كل هذه العوامل لا تحتاج الي جدل فهي من المعلوم بالضرورة , لكن هل سمع المسؤلون لدينا بما قاله سمو الامير محمد وهل فيهم من التقط هذه العبارة وحملها محمل الجد وذهب الي مكتبه باعتباره معنيا وجلس ليخطط , ان هنالك دولا أخرى تتمنى هكذا فرص بل وتسعي جاهدة اليها وان لم تفعل فان ساستها لا يفهمون ابجديات العمل والتواصل واهتبال السوانح والتي جاءتنا نحن تجرجر اذيالها.
أن مثل هذا الخبر يستدعي أعلي مراحل الجاهزية والاستعداد بل يفترض ان تكون قد تشكلت غرفة طواري تضم الوزراء المعنيين في هذا المجال بمستشاريهم ليحددوا المطلوب منهم ويضعوا خريطة استثمارية تحمل المفهوم العلمي وتحدد الاماكن بصورة علمية دقيقة فليست كل أراضينا صالحة وممهدة وليست كلها خلوا من الموانع وبخاصة في جانب الملكية بين المواطن والدولة حتى لا يصطدم مستثمر مع المواطنين ويحس بأنه قد تورط في مساحات مجهولة الهوية اضافة لذلك تحديد أماكن انتاج كل محصول بحسب دراسات التربة والمناخ والماء حيث يوجه المستثمر مباشرة للجهة التي تتسق وفق نوعية ما يزرعه.
لقد شهد الاستثمار السعودي بالخارج طفرات كبيرة وجابت اموالهم العالم بحثا عن المكان المناسب والبيئة الصالحة والآمنة وظللنا بعيدين عن هذا التوجه والاسباب كلها صنع ايدينا فاذا ما سنحت الفرصة اليوم فألنكن بحجمها ونترك كل ذلك الحديث السابق قوانين الاستثمار والاستعداد فقد وضح تماما انه مجرد هتافات ومن ثم نفاجئهم بجاهزيتنا وخططنا الحديثة في كل مجالات الاستثمار الزراعي وآخر ما نطالب به عبر هذا المقال هو ابعاد اصحاب الغرض والمصالح الشخصية الذين افسدوا سمعتنا وكانوا سببا طاردا لكل من يرغب في الاستثمار عندنا... فهل تري نكون بحجم الحلم السعودي وتحقيق الرؤية الزراعية
.

علي الكرار هاشم محمد
الرياض



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : علي الكرار هاشم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    لبن الطير 05-12-2016 06:0
    شكر الله سعيك اخى صاحب المقال . فلقد لفت انتباهنا لهذه السانحة التى اتت السودان على طبق من ذهب . ونأمل منكم ايها الصحفببون ان وتولوا هذا الامر غاية اهتمامكم وان يكون الشغل الشاغل وكل ذلك من اجل ان ينعم السكان بحياة معيشية هانئة . وندعوا الدولة ان تضع مثقال ذرة فقط من الوطنية فى هذا الامر وتدعوا خبراء التخطيط العمرانى والبيئة والزراعة وغيرهم من الخبراء ليضعوا عضار فكرهم للخروج بمافيه مصلحة للبلدين
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019