• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
سيف الدين خواجة

ما بين سيدا .....وانجلو بيدا !!!

سيف الدين خواجة

 0  0  1979
سيف الدين خواجة

حقا انها دنيا السودان بلد العجائب التي لم تدرج بعد في عجائب الدنيا او موسوعة جيبنس لعدم العلم بها ليس الا !!!والا لضحك العالم رغم احزانه الممتده حتي يقع علي قفاه او ينشرط من الضحك علينا !!!
وكنت احسب ان موضوع عودة سيدا باي شكل من الاشكال هو في استحالة عودة القيادي البرلماني الجنوبي (انجلو بيدا لرئاسة برلماننا القومي في الشمال في ظل الوضع السياسي الراهن) لكن بدا واضحا ان دنيانا مليئة بما لا يخطر علي عقل وقلب بشر في العالمين !!!
ها هي اصوات (البعاعيت) تعيد انتاج اسطوانه مشروخه لا تصلح للاعادة علي اي وجه من الوجوه وللاسف من اقلام صحفية بعضها من عاطفه جياشة ليس لها سند من منطق او واقع واوردتنا كثيرا موارد الهلاك وبعضها مصلحي في كل الاتجاهات وبعضها خبيث واقل خبثها يتمثل في عودة المشاكل للمجلس الذي لا يكاد يتنفس من طعونات الجمعية الماضية !!!
لقد كان موقفي واضحا في ازمة (سيدا ) التي هددت استقرار النظام الهش في بلادنا حتي سارع الي اجراء جراحات تجميلية لوجهه البائس وهي ازمه ما كان لها ان تؤثر في شارع او حارة ناهيك عن دولة لو لا هشاشتنا وعاطفتنا لبلد خارج التاريخ الزماني والمكاني وموقفي هذا هو موقف ثابت تجاه كل اللاعبين بدون استثناء منذ أن عرفت الهلال ولعلي كنت الاوحد الذي ذهب لمجلس الهلال مطالبا بشطب اللاعب عزالدين الدحيش ذاك الفتي الذهبي الذي لن يكرر في مدانا المنظور في بلد مواهبه تنضب بفعل فاعل ليس الا ويومها قالوا بالمجلس (انه سيذهب للمريخ ) قلت لهم كما قلت (عن الخمسة الذين تمردوا بالبطولة العربية بجده ان يشطبوا واني علي استعداد ان احملهم بسيارتي للمريخ لينعم الهلال بالاستقرار وتتفجر المشاكل بالمريخ) وهذا كله من مبدأ حياتي راسخ في كل الدنيا (ان لا احد اكبر من النادي ) ودونكم الحضري الذي يتسول الرجوع وهو الذي بسببه فقد الاهلي ثلاثه بطولات افريقيه متتالية بسبب من حداثة حراسة المرمي وقد اعترفوا بان غياب الحضري هو السبب ولكن قالوا (خير لنا ان نخسر بطولات الدنيا ونهبط للدرجات الدنيا من ان نخسر مبادئنا وهذا هو الفرق الجوهري بين اندية البطولات واندية بطولات المهرجانات والخزعبلات )!!!
لو ان كل الذين طالبوا بعودة (سيدا ) احتموا وراء مبدأ هام وعلقوا المطالبة وراءه لكان الامر مقبولا وهو مبدأ وشرط ان يجتاز (سيدا ) الاختبارات الفنية التي يقوم بها الجهاز الفني الاجنبي وليس المحلي العاطفي وهذا فيه مخرج للادارة من ناحية ومن ناحية اخري يحقق اهم مبادئ واشراط كرة القدم واغرب شئ ان البعض يري ان (سيدا مكانه شاغر في صناعة اللعب وهوقول يذهل ذوات الحمل ان يضعن حملهن ) وواضح جدا ان اتجاه العودة ينبع من صحيفة واحدة تسيطر وما زالت تسيطر علي ارادة الرئيس الذي يبدو انه لم تعينه خبرته في تجاوز المطبات الهوائية الاعلامية فسارع كما تقول الاخبار الي اقحام مسالة الاستفتاء في الموضوع كمخرج مما يؤكد ان الرجل ما زال يتعلم مع ان الشرط الفني هو المخرج الاساسي ولكن شتان !!! وكأن هذا تعديل في النظام الاساسي للنادي او دستوره او حتي دستور البلاد في ظاهره غريبة يتفرد بها الرئيس وليس في الامر عجب !!!
لو ان الذين طالبوا بالعودة فكروا مليا لوجدوا في تاريخنا مخارج كان يمكن ان تمرر الموضوع دون ان تكون له مخاطر علي النادي كأن يتم تسجيله في الكشف ليوم واحد ويتم شطبه كما فعلنا في السابق مع اكثر من لاعب او يكون ضمن الكادر الفني في المراحل الاخري للتدريب مثل الناشئين او الشباب او ان يبعث لمزيد من التاهيل والصقل للحصول علي مؤهلات عليا في هذا المجال الذي نري ان (سيدا ) يمكن ان ينجح فيه بدرجه كبيرة لما يمتلكه من وعي وخبره في هذا المنحي مما لاحظناه عليه في معسكرات الهلال وحتي هذا المنحي لكي يكون ناجحا فيه عليه ان ينسي ما حققه كلاعب من جماهيريه واعلام وان يتنازل ويتواضع وان كون موطئ الاكناف مع الناس والا ستكون مقبرة اخري اسوا من مقبرة الشطب المستحق هذه كلها كانت مخارج يمكن تمريرها ريا لعاطفتنا التي ضيعت علينا كثيرا من الانجازات في شتي المجالات ناهيك عن الرياضية ام الانضباط الاخلاقي والسلوكي والعملي وهو ما يفسر سبب تدهورنا الحاضر الان والذي ما زالت هناك اقلام واشخاص وصحف تعيش عليه وتسعد بمغانمه ويا تبا لها من مغانم !!!
*** هوامش ***
**هامش اول :ـ اليوم تدور ساقية كأس السودان في لقاء معتاد النارية بين الهلال والخرطوم الوطني وهي معركه علي المحك بين فريق علي الورق والصحافه قمة الروعة وفريق علي الارض هو الروعه كلها ولمن يا تري تكون الغلبة لميدان الصحافة او الميدان الاخضر !!!
**مواجهة الخرطوم اكدت غياب الخلال في القرعة او استغفاله او اللعب عليه في بلد ليس فيها شئ غير اللعب خارج الملعب في كل مناحي الحياة وهذا يعني ان مجلس الهلال الجديد / القديم ما زال في فرحة الفوز بالانتخابات ولم يلتفت الي ما يدور حوله !!!
**مبروك للفريق القومي بشابه علي ما حقق حتي الان من نتائج ونامل في استمرار دعم الدولة التي يبدو انها بعد تتطاول العهد بلغت الحلم الان فعرفت قيمه من قيم الدولة وهو ان المنتخب القومي من اوجب واجبات الدولة وحقا لنا ان نضحك مع من وصف حكم الانقاذ من اول يوم ( بانه حكم طفيلين ) وهو استمساخ طفل !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019