• ×

ملاعب الدوري السوداني أزمة متجددة تنتظر الحل

 0  0  83
ملاعب الدوري السوداني أزمة متجددة تنتظر الحل
كفرووتر /الخرطوم/ تعاني ملاعب كرة القدم بالسودان، أزمة حقيقية لها جانبين، أولهما ضغط اللعب اليومي على مستوى البطولات المحلية، وعلى مستوى البطولات القومية الكبيرة، كالدوري الممتاز والدوري العام المؤهل للممتاز وكأس السودان، ذلك إلى جانب الدوري الوسيط.
أما الجانب الآخر للأزمة فهو فصل الخريف، حيث تغمر مياه الأمطار الملاعب تماما، خاصة في أغسطس/ آب من كل عام، إذ تضاعف الأمطار في هذا الشهر مقارنة بباقي الشهور، مما يؤدي لضرب انتظام جدول المباريات، وإرباك المسابقة.
وتعتبر مباراتا المريخ أمام مضيفه الأهلي مروي والأهلي شندي مع حي الوادي في الأسبوع الأول للموسم الجديد، خير دليل على المعاناة من عدم انتظام جدول المباريات، حيث تأجلت الأولى يومين بسبب عدم صلاحية الملعب، بينما أُكملت الثانية في اليوم التالي لذات السبب.
وتسببت تلك الأزمة في عزوف الجماهير عن مباريات الدوري السوداني وذلك بسبب المنظر المشوه للملاعب، التي اختفى منها اللون الأخضر تماما، باستثناء ملعب "الجوهرة الزرقاء" الخاص بالهلال.
أزمة وحل
وتعج ملاعب الدوري الممتاز بالحفر والمطبات أيضا، لأن الملعب، يعاني من الضغط عليه بمعدل مباراتين في اليوم، طوال الموسم، الأمر الذي لا يجعله صالحا للعب أصلا، وقد تسببت ملاعب السودان في إصابة الكثير من لاعبي فرق الدوري السوداني ما أثر على الأداء والنتائج لاحقا.
أزمة الملاعب بالسودان، لم تجد الحل منذ سنوات، ولكن اتحاد الكرة يواجه تحديا بشأن الاعتراف بالأزمة وثم وضع الحلول لها، والتي من بينها إنشاء ملاعب صغيرة بنجيل صناعي، في المدن التي تقام فيها مباريات الدوري الممتاز، وتخصيص الملاعب الكبيرة في تلك المدن لإقامة مباريات المسابقة الأهم فقط.
ومثل تلك الاستادات الصغيرة موجودة بالسودان، مثل ستاد الخرطوم الوطني، وستاد دار الرياضة أم درمان، وقاريا مثل ملعب عزام التنزاني، فالمهم في تلك الاستادات أن تكون مواصفات الملعب الداخلية قانونية، ويمكن بسهولة تشييد غرف اللاعبين والحكام والغرفة الطبية وغرفة المراقبين.
والشاهد أن الجماهير التي تتابع مباريات الدوري المحلي بعدد 47 اتحاد محلي يتبعون لاتحاد الكرة السوداني، لا يبلغ عددهم 200 على الأكثر لكنهم يتدافعون لمشاهدة مباريات الدوري الممتاز، الأمر الذي يتطلب تخصيص ملعب صغير أقل تكلفة لتقام عليه المباريات المحلية.
تخصيص الملعب الكبير بمدن الممتاز السوداني، من شأنه أن يجعل العناية به كبيرة، وسيقلل من عيوبه، ويجعله مسطحا، وبذلك تتم المحافظة على سلامة اللاعبين في الوقت نفسه وتقليل الإصابات.
قرار منتظر
ويحتاج اتحاد الكرة السوداني أن يتخذ قرارا شجاعا في السنوات المقبلة، بأن يضع تشييد الملعب الرديف أو الصغير، بأي مدينة لها فريق في الدوري الممتاز، ضمن الشروط لخوض الفريق مبارياته بمدينته وبين جماهيره، أو أن يختار ملعبا بديلا.
ذلك يعني أن يساهم الاتحاد نفسه من أموال مشاريع الفيفا في تشييد تلك الملاعب، ويؤهل إدارة خاصة بالملاعب من الكادر البشري، لإنجاز المشروع الذي سيفيد الكرة السودانية ويطورها على المدى البعيد.
كووورة
امسح للحصول على الرابط
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات