• ×

الأمين العام لجهاز المغتربين يلتقي سفير السودان بالنمسا

 1  0  1.9K
الأمين العام لجهاز المغتربين يلتقي سفير السودان بالنمسا

الأمين العام لجهاز المغتربين يبحث سبل الاستفادة من علاقات مجلس الجاليات بأوربا لمرحلة ما بعد الاستفتاء :

كفر 
بحث الدكتور كرار التهامى ، الأمين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج لدى لقائه بمكتبه صباح اليوم سعادة السفير يوسف الكردفانى سفير السودان بالنمسا ، بحث كيفية تفعيل دور الجالية السودانية بفيينا لمواكبة المرحلة القادمة من تاريخ السودان وتقوية الروابط بين الشمال والجنوب .
وأوضح الكردفانى أن الأسبوع الثاني من ديسمبر الجاري شهد انعقاد مؤتمر تحديات الاستفتاء بفيينا حضره الأستاذ على احمد كرتي وزير الخارجية بحضور ومشاركة وزير الخارجية النمساوي وشريكي الحكم فى السودان وعدد مقدر من الجاليات السودانية فى كل من النمسا والمجر وسلوفاكيا وسلوفينيا مبيناً ان الملتقى استعرض التحديات الثقافية والامنية والاقتصادية والاجتماعية بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء الى جانب تقوية الروابط بين ابناء الشمال والجنوب وتخطى المرحلة المقبلة .
وفى ذات السياق ابان سفير السودان بالنمسا ان ابناء الجنوب بالنمسا يشكلون جزءاً اساسياً من الجالية السودانية هناك ويتمتعون بعلاقات اجتماعية متميزة ، كما انهم يبادرون دائماً باقتراح مشروعات وانشطة يتم تنفيذها من قبل الجالية مؤكدا فى هذا الاتجاه حرص السفارة والجالية على المحافظة على هذه العلاقات والروابط بين ابناء الشمال والجنوب بالخارج ؤكداً على ان نتيجة الاستفتاء لن تؤثر على تلك العلاقات الطيبة بل ستون فرصة طيبة لتطويرها ، وفيما يتعلق بمشاركة الخبراء السودانيين بالنمسا ضمن نقل المعرفة والتقانة عبر السودانيين العاملين بالخارج الــ ( سباكتن ) الذى ينفذه جهاز المغتربين ، كشف الكردفانى عن عزم السفارة بالتنسيق مع الخبراء هناك فى تنفيذ برنامج زيارات الخبراء الى السودان بصحبة عدد من رصفائهم النمساويين للاستفادة منهم فى برامج التنمية بالبلاد مبيناً فى هذا الاتجاه ان مرحلة الاستفتاء تمثل مرحلة للمزيد من تجويد العمل لبلوغ الاستفادة القصوى منهم من اجل تحقيق هدف السلام والتنمية المستدامة بالبلاد .

انعقد بالخرطوم في الفترة من 17- 19 ديسمبر الجاري المؤتمر الطبي التدريبي الاول والذي نظمه جهاز المغتربين والجمعية الطبية السودانية بالمملكة المتحدة وايرلندا ومركز التطوير المهني المستمر وذلك بمشاركة اكثر من ثمانية من الاطباء والاستشاريين الاجانب وستة عشر من الأطباء الاستشاريين والعاملين في المجال الطبي من السودانيين بالمملكة المتحدة وايرلندا وشهدت جلسات المؤتمر حضورا كثيفا من الاطباء والعاملين في المهن الصحية المختلفة ، وناقش المؤتمر عدة اوراق عمل حيث رئيس جلسة المناقشات د/ تابيتا بطرس / وزير الصحة السابقة ود/ فيصل محيميد / استشاري جراحة العظام والغدد ورئيس اقسام الجراحة والتخدير بمستشفي نيو هام الجامعي بلندن حيث تمت مناقشة ورقة حول تاريخ التمريض والقبالة في السودان ) قدمتها الاستاذة سارة عبد العظيم / مدير قسم المتابعة والتقييم بادارة التطوير المهني حيث استعرضت مقدمة الورقة تاريخ التمريض في السودان ابتداء من العام 1898م وتسلسل افتتاح مدارس التمريض حتي اصبحت كليات جامعية تخرج بدرجة البكالريوس والتي يقدر عددها حاليا ب 22 كلية في ولايات السودان المختلفة و7 كليات تمنح درجة الماجستير والدكتوراة .وأشارت الورقة الي البرامج التخللية المختلفة للتمريض والقبالة كما تحدثت عن انشاء اكاديميات العلوم الصحية والتمريض التابعة لوزارة الصحة الاتحادية والتي يقدر عددها خمس عشرة اكاديمية واوضحت مقدمة الورقة عدد الكوادر العاملة في مجال التمريض والتي تقدر بثمانية وعشرين الف كادر بينما يقدر الاحتياج الحقيقي لكادر التمريض باربعة وستين الف كادر .

وقدم د/ ياسر ميرغني ورقة عن خدمات الممرضين دعا من خلالها الي مراعاة حالة التمريض وعدم استقلال المعرفة العلمية والمهنية في اشياء مخلة للعادات والتقاليد بين ومنافية للدين ، وتنوير المجتمع لحمايته من الدجالين وعدم القيام باعمال شي الي قيم المجتمع وعقيدته واعرافه كما دعا مقدم الورقة الي مراعاة السلوك الشخصي وتجنب المشاكل بين الاطباء والممرضين امام المريض . وعدد د/ ياسر المحظورات التي يجب تجنبها عند ممارسة المهنة المتمثلة في انهاء حياة المريض ومخالفة تعليمات الطبيب المعالج وتحرير وصفة طبية او وصف دواء كما يجب حظر ادخال وسائل تنظيم الاسرة داخل الرحم والمساعدة في اجهاض الام الحامل .

ــ كما تم تقديم ورقة حول الوضع الحالي والتوجيه المستقبلي لمهنة التمريض في بريطانيا جيرالدين كانيفهام استعرضت من خلالها اوضاع الممرضين ومستقبل المهنة.

ــ واستعرضت د/ هاني فوزي ورقة حول بنية ودور ولوائح المجلس المقترح والتمريض في بريطانيا واكد علي عدم امكانية تطبيقها في السودان لانه يحتاج الي قواعد مختلفة وذلك لكثرة المشاكل الداخلية في السودان وعدم توفر الثقة علي مختلف المستويات بين السياسية والمهنية وغياب التنسيق داخل الادارة الواحدة وعدم استقلال الامكانيات الكبيرة المتوفرة . كما ركز علي نسبة وفيات الامهات .

وقدمت الاستاذة عوضية ابراهيم /كلية التمريض مقترح انشاء مجلس التنسيق والقبالة في السودان والتحديات الخاصة بقيامه حيث تحدثت عن دور المجلس في تنظيم الخدمة قائم بذاته وليس ضمن دائرة مجلس المهن الصحية واوضحت ان المجلس الجديد يقوم بمتابعة الطالب منذ دخوله للكلية واشارت الي توقف امتحان القدرات والذي كان يعقد كل اربع سنوات لتطوير وتدريب الكوادر نحن نحتاج لقيامه اسوة بمجلس التمريض والقبالة في مصر وذلك للتفريق بين العاملين في مهنة التمريض والمتقولين عليها وقالت ان الممرض في السودان يعمل ست عشرة ساعة متواصلة لذلك ليس لديه فرصة لممارسة المهنة بصورة كافية.

واوصت مقدمة الورقة بتكوين مجلس تمريض وقبالة قائم بذاته وله شخصية اعتباريه ليقوم بمهامه,

ــ وقدمت د/ ليزا كلارك ورقة حول المنهج الحالي لتدريب التمريض في بريطانيا واهدافه وقدمت في المقابل د/ رشيدة عبد الفتاح نائب عميد كلية علوم التمريض للشئون العلمية ورقة حول المنهج الحالي لتدريب التمريض في السودان واهدافه استعرضت من خلالها المنهج الحالي لتعليم التمريض باعتباره منهج تعليمي مصمم لتدريب الطلاب علي مهارات اخلاقية سلوكية فكرية ومهارية تاريخيا كان منهج واحد مجاز بواسطة وزارة الصحة اما حاليا توجد اربعة مناهج لتعليم التمريض وهي دبلوم ــ ماجستير ــ بكالريوس ــ عام بكالريوس شرف تتفق في الاهداف العامة للتمريض ويحتاج تطبيق المنهج لمؤسسة تعليمية واحدة لاعداد جيد لاساتذة واداريون ــ ومؤسسات صحية ومجتمعية للتطبيق يتدرب الطالب علي مهارات اساسية علوم ماعدة كل البرامج ملخصة لخريجي الشهادة السودانية .

كما استعرضت الولاقة المعوقات الخاصة بزيادة اعداد المؤسسات التعليمية مقارنة بعدد الاساتذة المدربين

نبا مجلس التمريض لا يتيح فرص توحيد برامج التدريب لنفس الدرجة العلمية ـــ الاختلاف في التطبيق فيما يتعلق باللغة . يحرم الطلاب من الاستفادة من المراجع والبحوث باللغة الانجليزية .

وقدمت د/ آمال التاج محمد فضل / اختصاصي الاشعة امراض الثدي بمستشفي هاي ويكوم في ببريطانيا ورقة حول تدريب فني التصوير الاشعاعي للثدي حيث اشارت الي وجود برنامج حكومي لاجراء مسح شامل للثدي باخذ اشعة للنساء من سن 50 ـــ70 سنة حتي يستطيعوا اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة التخلص منه خاصة وانه لا توجد لديه اعراض .نسعي لنمقل التجربة للسودان واذا كان هناك حالة في الاسرة اصيبت بالسرطان يتم الكشف المبكر علي افراد الاسرة وهو برنامج مجاني .

وكشفت د/ امال عن التطور الكبير في علاج اورام الثدي بصورة نهائية دون استئصال.

واوصت مقدمة الورقة بنقل التجربة الي السودان والمساعدة في توعية النساء بهمية الكشف المبكر , الي جانب التدريب علي طريقة الكشف .

وقدم د/ الطاهر عبد الملك ورقة بعنوان ضمان جودة التصوير الاشعاعي ووضع المقاييس و المواجهات حيث اكد علي اهمية الجودة في مجال الاشعة والجودة وقال ان الاشعة قد تشكل خطرا حقيقا اذا لم تعطي العناية الكافية وهي كمعين في تشخيص كثير من الامراض يجب ان يتم ذلك بطريقة مهنية مدروسة حتي يتم توفير الحماية والمال والزمن .عليه الان من ضرورة تكوين لجنة ووضع برامج لتحديد المسؤليات ووضع الية وتوفير التدريب والمراجعة والصيانة كما يجب دعمها من قبل المؤسسة والدولة .

واوصي مقدم الورقة بتكوين جسم يعني بالجودة وتكوين لجان رقابة وتوفير الدعم المالي والتدريب المستمر .

ولخص د/ حسن عبد العزيز ــ مدير ادارة الطب الوقائي بوزارة الصحة الذي ترأس الجلسات الختامية للمؤتمر قائلا ان الجلسة ناقشت 4 اوراق عمل عن التدريب ونظام التدريب في المملمة المتحدة والسودان والتاهيل الطبي في مجال الاشعة ومعايير الجودة في استخدام اجهزة الاشعة والممارسة نفسها من ناحية التركيب والبيئة والصيانة ومتطلبات السلامة للمريض والعاملين في مجال الاشعة وكيفية تطبيق التقنية الحديثة .وانواع الاشعة واختلاف الاجهزة ومتطلبات ومعايير الجودة للتشغيل بالتركيز علي صحة عمل التصوير الاشعاعي وسلامة الجرعة وسلامة المريض والكادر العامل والفعالية الطبية والاقتصادية لاستخدام اجهزة التصوير الاشعاعي ومعايير الصناعة والاستخدلام والصيانة والحرص علي الجودة في التطبيق والاستخدام .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الملتقى التشاورى الاول لتطوير التدريب وبنا قدرات المهن الصحيه فى السودان يختتم اعمال و يصدر توصيات .

الامين العام لجهاز المغتربين فى موتمره الصحفى :

الملتقى التشاورى يعتبر نتاج لعلاقه قويه و شراكه ذكيه بين الجهاز و الجمعيه الطبيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اكد د/كرار التهامى الامين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج على الدور الكبير الذى يلعبه ابناء السودان فى الخارج فى دعم قضايا الوطن و الاستفاده من خبراتهم فى المجال الطبى

وقال فى الموتمر الصحفى الذى عقد بمركز التطوير المهنى المستمر ان الملتقى التشاورى يعتبر نتاج لعلاقه قويه وشراكه زكيه بين الجهاز و الجمعيه مشيرا مذكره التفاهم الموقعه بين جهاز المغتربين و الجمعيه الطبيه السودانيه ببريطانيا و ايرلندا و كشف التهامى عن اعداد قاعده بيانات لكل الكفاءات والخبرات السودانيه فى المنظمات الدوليه و الجامعات و المعاهد و المؤسسات فى جميع انحاء العالم . مشيدا بمشاركه السودانيين فى مؤتمر المغتربين العرب الذى انعقد مؤخرا بالقاهره.من جانبه.استعرض د/عثمان حسن احمد البشير مدير مركز التطوير المستمر وملامح من عمل المركز نشاطاته في المجالات الطبية المختلفة والشركات الواسعة والجهات ذات الصلة .

في ذات السياق كشف د/ فيصل محيميد رئيس الجمعية الطبية السودانية ببريطانيا وايرلندا عن اعداد الجمعية لهيكل وظيفي لادارة المستشفيات ثم تقديمه للوزارة لوزارة الصحة لاجازته والعمل الي جانب اعداد برنامج لتطوير المناهج في مجال التمريض ثم تقديمه للجهات الاساسية تبادل المعرفة والاهتمام التدريب والتاهيل وقال انهم خلال الملتقي قدموا ورش عمل ومحاضرات في طب الاسرة مشيرا الي انه تم فتح مجال للاطباء بالداخل لنيل درجة الزمالة من انجلترا .

هذا وقد اصدر الملتقي جملة من التوصيات في المجالات الطبية المختلفة في برنامج طب الطواري حيث اوصي بوضع خطط عمل لزيارة عدد المتدربين المتخصصين في طب الطوارئ وذلك بناء قدرات المدرب المتاح وبناء تحالف الهيئات المهنية في الخارج لقبول المتدرب للتدريب وفقا لشروط واضحة لهذا الغرض في الوقت الحاضر مع كل من المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية كما اوصي الملتقي بوضع خطة لتحسين اللغة الانجليزية كلغة تحدث بين العملين في مجال الصحة لتنظيم واستضافة دورات منظمة بمركز التطوير المهني المستمر الي جانب تفعيل برنامج الـ mti مع المملكة المتحدة .

وفي مجال التمريض والتوليد اوصي المؤتمر بانشاء مجلس التمريض والقبالة وتحسين المسار الوظيفي واطار العمل للمرضات والممرضين في السودان وربط التحفيز بالتدريب .كذلك بناء القدرات لقيادات التمريض والتةليد والمديرين. تعزيز التعاون ذو التخصصات المتعددة ودعم برنامج التمريض والقبالة في اكاديمية العلوم الصحية ودعم انشاء تمريض الطوارئ (كورسات تخصص التمريض السريري وممارسة التمريض) . دورة سريرية للمدربين لبناء قدرات الممرضات والقابلات وتعزيرهم في مكان العمل فضلا عن الطلاب . وتوفير المرافق والبدائل لدعم الرعاية . وزيارة فرص المنح الدراسية والمنح الدراسية وبرامج التبادل .

وفي مجال ادارة الحوادث والكوارث الكبيرة اوصي الملتقي بوضع خطة استراتيجية شاملة للخدمات الطبية الطارئة باشراك خدمات الطوارئ في المستشفيات وما قبل المستشفيات (اجراءات النقل والتوجيهات ) وانشاء هيئة وطنية او آلية مشتركة بين الوكالات تسيق الاستجابة الوطنية في حالات الكوارث وتوعية الجمهور عبر وسائل الاعلام وفرض التشريعات لمنع الكوارث وتحديد موظف واحدى للفرد في كل مستشفي لوضع خطة وادارة الكوارث .

وفي مجال علوم المختبرات اصدر الملتقي توصياته المتمثلة في تغيير الهيكل الوظيفي بحيث يناسب المؤهل الاكاديمي والتدريب المهني وجعل المهنة جاذبة لذوي الامكانيات العالية اضافة الي ضمان التعليم والتدريب المستمر للمختصين داخل المختبر الي جانب اقامة شراكة بين الجمعية الطبية السودانية ببريطانيا وايرلندا ووزارة الصحة الاتحادية في انشاء برنامج لتقييم الجودة الخارجي كما اوصي الملتقي باستمرار تحفيز التقنيين في مجال المختبرات وضبط الجودة واعادة تقييم معاملهم وزيادة عدد الشهادات العليا في مجال علم الامراض .
وتم تكريم الاطباء المشاركين في الملتقي من الداخل والخارج وادارة التدريب المهني المستمر .

لدى لقائه وفد مجلس الجاليات السودانية بأوربا :


بحث الدكتور كرار التهامى ، الامين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج لدى لقائه ظهر اليوم بمكتبه بجهاز المغتربين وفد مجلس تنسيق الجاليات السودانية بدول الاتحاد الاوربى والذى ضم الدكتور محمد كبار نائب رئيس المجلس والاستاذ صدقى مطر الامين العام للمجلس ، بحث مبادرة مجلس الجاليات السودانية بدول الاتحاد الاوربى فى طرح مشاريع مستقبلية بالاستفادة من علاقات المجلس فى اوربا لتعزيز الصورة الموجبة للسودان وتوحيد منظمات المجتمع المدنى والكيانات فى اتجاه خدمة الوطن فى قضاياه الكلية واستقطاب الخبرات الوطنية بالخارج ونظيرتها فى اوربا وجلب الاستثمارات الى السودان ، وذلك تنسيقاً بين جهاز المغتربين ومجلس تنسيق الجاليات السودانية بالاتحاد الاوربى والمجالس الاخرى استشرافاً للمرحلة القادمة من تاريخ السودان .

وابدى كبار استعداد المجلس فى تسخير كافة امكانياته وعلاقاته مع البرلمانيين الاوربيين والمنظمات لخدمة السودان على كافة الاوجه ميبناً فى هذا الاتجاه ان السودانيين فى اربا يضعون السودان نصب اعينهم ، فيما اكد الاستاذ صدقى مطر الامين العام للمجلس حرص ابناء السودان هناك فى دول الاتحاد الاوربى على لعب دور السفارة الشعبية الفاعلة كاشفاً عن الزيارة المرتقبة لوفود اوربية الى السودان بغرض دعم الوحدة ونقل التجربة الاوربية الى السودان ودعم الاستقرار والامن فى مرحلة ما بعد الاستفتاء وذلك بالتنسق بين المجلس وجهاز المغتربين .

الجدير بالذكر ان جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج ، كان قد انشأ مجلس تنسيق الجاليات السودانية بدول الاتحاد الاوربى فى يوليو من العام 2009 م .

امسح للحصول على الرابط
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات