• ×
الثلاثاء 5 يوليو 2022 | 07-04-2022

كبوتش يكتب.. الديمقراطية هي الفيصل في الهلال ولكن !؟

كبوتش  يكتب..  الديمقراطية هي الفيصل في الهلال ولكن !؟
كفرووتر/الخرطوم/ خلف الشباك

كبوتش

الديمقراطية هي الفيصل في الهلال ولكن !؟


( أقل من عشرة ايّام تفصلنا عن الحراك والمعترك الديمقراطي الذي ستشهده الديار الهلاليه بعد طول غياب وفيه نتوقع صراعاً خفيفًا لا يرقي لدرجة الصدام والتنافس بسبب المفارقة العريضه بين القائمتين عكس الذي كان يحدث في السابق زمن الأرباب والحكيم الكاردينال والبرير والارباب مره اخري الي زمن لا نريد ان نوثق له لانه كان صراع بين ثور وخروف حسمت معركته في دقائق معدوده بالضربة القاضيه نري ان ذلك الصراع يشبه ما سنقدم عليه في الانتخابات القادمة وهو في الحقيقة بين أسد ولا شي لهذا نري ان الصراع الحقيقي سيكون في مناصب أدني نتمني ان لا يكون من ضمنها منصب نائب الرئيس المحجوز بأمر الجمهور لراعي المشروع الاحترافي المهندس محمد إبراهيم العليقي والذي نري ان منافسه سينسحب خوفاً من غضبة الجماهير التي لا ولن تقبل غياب مشروعها طالما كان وسيكون واحدًا من احلامها وهي التي صبرت كثيراً علي العبث الذي ظل يمارسه الطامعين والباحثين عن الشو الاعلامي دون ان يكون لهم رصيد يجعلهم يزاحمون الناجحين باسم الديمقراطية التي ستقبلها القواعد في مواقع عديده عدا موقعين إثنين معلومان لراعي الضان في الخلاء

( لو كان الصراع القادم بين الأرباب والسوباط لقلنا بلا تردد انه صراع الأفيال وانتظرنا الحسم حتي الجولة الأخيرة لنبارك لاي منهما ان فاز ونطبطب علي كتف الخاسر متمنين له التوفيق في المرات القادمة نفعل ذلك لأسباب عديدة ومتعددة عنوانها ان الرجلين قدما ما يقنع وجعلا الهلال هادئاً مستقراًخالفا رجل علي رجل والمنافسين في حيرة من أمرهم فالارباب الذي حكم خمسة سنوات ولم يكمل السادسة حقق انجازات مدوية وكبيرة في مناحي عديدة منها تقوية فريق الكرة والذي هو الاساس فعل ذلك دون ان يهمل البنية التحتية بتأهيل الملعب الرئيس ووضع اللبنة الأولي للملعب الرديف الأمر الذي سار عليه السوباط هشام وأركان حربه بقيادة راعي المشروع العليقي يضاف لذلك تأهيل الملعب الرئيس الذي حاول البعض ان يطلق عليه لقب لا يستحقه لانه غير مؤهل لإستضافة المباريات القارية والان في الامكان ان نسمية جوهرة السوباط الزرقاء ونحن أكثر ثقة اذ كيف يكون جوهرة وهو ممنوع من الخدمة بأمر كاف ،، ونري ان المقارنه تأتي أيضا بين الرجلين الأرباب والسوباط من واقع اهتمامها بفريق الكرة بتوفير المعينات والتجديد المبكر للاعبين لأجل التركيز.

( الغريب حد الدهشة ان المجموعة التي تنافس السوباط في الانتخابات القادمة هي نفس المجموعة باستثاء شادية ودكتور معاوية التي نافست الكاردينال المغضوب عليه من كافة مكونات الهلال. رواد واولتراس اعلام واقطاب وجماهير المدرجات التي منعته حتي من الجلوس في المقصورة التي شيدها لنفسه وطرد منها اعضاء مجلسه متبختراً كانه سلطان زمانه هذا الرجل بهذه المواصفات هزم تلك المجموعة عشره صفر وكاد ان يهبط بقائدها الي أدني مراتب، سبعة أصوات يا رئيس حرام عليك تريد هذه المجموعة ان تنافس رجلًا وصفته جماهير الهلال بهبة السماء وقال عنه الجمهور المريخي مستغرباً( ده مالو).

( والحسرة الهلاليه تلاحق الذين وضعوا مواد النظام الأساسي التي وضح انها معيبة في نواحي عديدة منها استبعاد الشرط الأكاديمي أو الشهادة الجامعية للضباط الأربعة علي اقل التقديرات مما مكن بعض النكرات ان تقدم اوارق اعتمادها بمؤهلات لا تناسب إدارة لجنة شعبيه او لجنة لدعم مسجد او مدرسة في حله من الحلال البعيدة ومن هنا نقول ان إعادة النظر في المؤهل الأكاديمي من الضرورة بمكان اذ ليس من المنطق ان يتنافس خريج جامعة الخرطوم مع من اشتري شهادته من سوق العتبة بوسط القاهرة وان يتنافس خريج الهندسه مع من لا يملك شي.

باقي أحرف

( مواجهة مهمة يخوضها البدور أمام كوبر اليوم تتطلب ان يعيد من خلالها البرتغالي موتا العروض الجميلة التي أفتقدها الفريق في اخر مواجهتين رغم حصده للنقاط السته ويجب ان يعرف موتا أو يخبروه ان الهلالاب لا يفرحون للانتصارات التي لا تصحبها عروض في ظل مقومات متوفره لدي الفريق الذي يضم اغلب ان لم يكن كل المواهب في البلاد.

( ثلاثي هجوم الهلال المرعب الغربال ، الشعلة ، مويس ذكرنا بالزمن الجميل عندما كانت مقدمة الهلال تضم كلتشي وقودوين وطمبل وفي بعض الاحيان معتز كبير الذي نقارنه الان بعيد مقدم ليكمل الثلاثي الي رباعي ،،،، هذه المقدمة تتنافس حول لقب الهداف مما يعني ان بطولة هذا العام لن تخرج من الديار الهلاليه كما كان في الزمن السابق والهلال يحصد هذه البطولة خمسة مرات متتالية في سابقة لم تحدث في كثير من الأحيان ولا اظنها تحدث في القريب العاجل.

( جاء الأخبار ان الرئيس الاسوء في تاريخ الهلال يسعي بكل ما يملك من مقومات من اجل أبطال الجمعية العمومية المنوط بها انتخاب مجلس إدارة جديد سنواته أربعة وقد جند عدد من عاشقي الطعون لأجل إفساد العملية وإعادة الهلال لمرحلة التعيين علي امل ان تتاح له الفرصة للعودة حتي لو دعي الأمر لإعادة صياغة النظام الاساسي الذي سيحرمه من العودة المستحيلة ووضح ان هذا الرجل يعيش بذاكرة العهد البائد الذي مكنه من قيادة اكبر نادي في البلاد بأمر جهات نافذه إنتهت واصبحت من الأرشيف ،، هذه التحركات مرصودة ولن تجد من ينفذها ويجعلها واقعًا اليم في ديار هلال الملايين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة :
 0  0  969
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

شرع مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب برئاسة السيد آدم سوداكال في مقاضاة شركة الجنيد التابعة لقوات الدعم السريع تحت المواد (182) و(183)..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019