• ×

ركلات الحظ تقصي نمور الصحافة وتضع بدين في النهائي وحارس الصحافة الإخطبوط زياد رجل المباراة

 0  0  742
ركلات الحظ تقصي نمور الصحافة وتضع بدين في النهائي وحارس الصحافة الإخطبوط  زياد رجل المباراة

نمور الصحافة حاربت حتى النهاية وفرضت احترامها على الجميع ولكن الحظ ....

كفرووتر /الخرطوم/ 

يستحق المهندس عادل إشيقر وأركان حربه الميامين الجهاز الفني بقيادة الكوتش الكبير المهندس أمين إشيقر وناجي إشيقر أن نرفع لهم القبعة تحية وإحتراماً وهم يقدمون لنا فريقاً نموذجياً من المواهب الصغيرة يكتب إسمه بأحرف من نور في سماء الكرة السودانية بالرياض حيث نجح المهندس عادل إشيقر في صناعة فريق قوي، حبس به أنفاس كل الجماهير الرياضية والأجهزة الفنية لفرق الرابطة الرياضية للسودان بالخارج (التطوير والتجديد ) برئاسة المهندس يوسف علي الخضر وخاصة في منافسات كأس الإستقلال التي كان فيها قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى النهائي وإحراز اللقب قدم الفريق أداء رائع في مباراته مع فريق بدين الجمعية الماضية في الدور قبل النهائي من منافسات كاس الإستقلال ولكن حكم المباراة أحمد صلاح ساتي بعد التشاور مع الحكام المساعدين أعلن إيقاف المباراة خوفا على اللاعبين من الإصابة ويوم أمس الجمعة الساعة الرابعة عصراً وإستكمالاً للوقت المتبقي من عمر المباراة لعبت المباراة من الدقيقة التي توقفت عندها وبنفس النتيجة المسجلة التعادل السلبي بين الفريقين حيث إستطاعت نمور الصحافة رغم غياب أهم عناصر الفريق تقديم أداء مبهر كانوا حاضرين بكل قوة وفعلوا كل شيء في كرة القدم لولا التسرع في بعض اللحظات من خط هجومه الضارب اللاعب الموهوب وملك الترقيص الفنان أحمد عمران والمهاجم الزئبقي مسفر القحطاني والخطير محمد زايد الذين سببوا صداعاً لمدافعي بدين حسام وخالد عيسى ومحمد عبدالسلام وشمس وكانوا قاب قوسين أو أدني طرفاً في المباراة النهائية ولكن لم يجانبهم الحظ في التسجيل رغم محاولات هجوم بدين الناري الإمساك بزمام الأمور من أجل الوصول مبكرا الى شباك حارس مرمى الصحافة كلها بائت بالفشل فالتناغم والتجانس بين الخطوط الثلاثة والانتشار السليم لفريق الصحافة فوق الميدان وتطبيق المهام الهجومية والدفاعية بشكل منسق ومتناغم مع توغل أحمد زايد ومساندة الجنرال الأنيق عزوز كسنة مثلث بين الثلث الهجومي والثلث الدفاعي ومساندة النجم الرائع محمود خضر وتحركات أحمد عمران ومسفر القحطاني وصلابة دفاعه بقيادة غسان والمدافع الفولاذي القشاش مالك هوساوي والظهير الطائر عبدالله إبراهيم عمران ولاعبي المحور المكوكي عزوز والدينمو محمود خضر صعبت مهمة نجوم بدين الكبار الضارب الخطير موسى ومصعب وأحميدي ونهوم وخالد حجازي وموسيقار الفريق سلطان محمد سعيد في ايجاد الحلول للوصول لشباك الأخطبوط الصغير زياد حارس الصحافة الذي كان سداً منيعاً أمام طلعاتهم الخطيرة بتوقيته الجيد للكرات العرضية وتمركزه الصحيح بين الخشبات وتمكن من صد هدفين حتى أعلن قاضي الجولة نهاية المباراة في وقتها الرسمي بالتعادل السلبي لتحسم بركلات الترجيح مباشرة دون لعب حصص إضافية حسب نظام المنافسة وهنا لعب الحظ دوراً كبيراً في فوز بدين حيث تمكن لاعبي بدين من تسجيل ثلاثة ركلات من أصل ستة صدى منها الإخطبوط الصغير زياد حارس الصحافة ثلاثة ركلات بينما سجل لاعبي الصحافة ركلة واحدة من أصل ستة أربعة خارج الشباك وركلتين صدها حارس بدين فلتر وبهذه النتيجة يقابل فريق بدين فريق أمد درمان على نهائي كاس الإستقلال

حارس مرمى الصحافة الأخطبوط الصغير زياد أفضل حراس الرابطة على الإطلاق صاحب إرادة وعزم وطموح كبير وسيكون له شان كبير ومستوى كبير في حراسة المرمى إذا وجد الإهتمام

أشرف فنياً على فريق الصحافة الكوتش القدير المهندس أمين إشيقر وناجي إشيقر

فريق الصحافة فريق بدين شكراً لكم على كل ما قدمتموه وتقدموه ... أنتم من سطر أروع السيمفونيات الكروية.

أدار اللقاء الحكم الدولي أحمد صلاح ساتي حكم ساحة ووليد إبراهيم مساعد أول وعلي حسن مساعد ثاني

جمهور غفير حضر اللقاء

امسح للحصول على الرابط
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات