• ×

بطلة العاب القوى تسابيح تجأر بالشكوى وتقول تسعة اشهر والاتحاد لا يعلم عنا شيئاً.. ومنحة التضامن الاولمبي في علم الغيب

 0  0  327
بطلة العاب القوى تسابيح تجأر بالشكوى وتقول   تسعة اشهر والاتحاد لا يعلم عنا شيئاً.. ومنحة التضامن الاولمبي في علم الغيب

المدير التنفيذي بالاولمبية رفض اعطائي مستحقاتي.. قال لي (مستواك دا ما بأهلك)

كفرووتر/ الخرطوم/ لا يوجد مكان للمعسكرات ..مهددة بسبب ايجار المنزل وافكر في ترك العدو



العداءة تسابيح محمد احدى بطلات العاب القوى المعروفات في مسافتي 400م و400م حواجز، شاركت في العديد من البطولات الخارجية والمحلية واستطاعت ان تقدم اقوى وافضل المستويات ما اهلها لتكون واحدة من اللائي اهدين السودان فرح الانتصارات وذلك عبر انجازاتها التي حققتها والمتمثلة في عدد من الميداليات بالوانها المختلفة.

تسابيح ظلت تعاني خلال الفترة الماضية ـ بحسب حديثها ـ والتي اصبح فيها نشاط ام الالعاب منعدماً تماما بسبب الازمة التي يمر بها الاتحاد عقب الاستقالات التي اجتاحت مجلس ادارته ثم اعلان عدد من الاتحادات الولائية عن سحبها للثقة من ما تبقى من اعضاء .
تسابيح قالت عبر الحوار القصير مع دنيا المناشط بانها تشكو الاهمال فهي تريد ان تواصل نشاطها الا انها في نفس الوقت لا تستطيع في ظل السوء اللذي اصبح مسيطراً على اللعبة وهي تروي:
انا الان اعيش في اسوأ الاوضاع على المستوى الرياضي فانا مازلت احلم بان اقدم الكثير لبلدي عبر الرياضة التي احببتها وحققت فيها الكثير من النجاحات وكنت اتمنى ان احقق المزيد ولكن للاسف الاوضاع الان غير مشجعة لمواصلة المسير .
اسباب
اما عن الاسباب التي دفعت تسابيح الى التفكير في التوقف عن العدو قالت: ظللت مواصلة في التدريبات على نفقتي الخاصة ، فلا اجد العون من اية جهة مسئوولة عن النشاط فلا الاتحاد اصبح قادراً على الاهتمام باللاعبين ولا اللجنة الاولمبية بمنحنا ما خصص لنا من منحة التضامن الاولمبي.

وكشفت تسابيح عن انها لم تتلق المنحة المخصصة من قبل لجنة التضامن الاولمبي والمقدرة بـ1000 دولار منذ سبتمبر من العام 2018م وانه عادة ما يتم تسليم المنحة كل اربعة اشهر مجتمعة، وارجعت ذلك الى الاسباب غير المقنعة التي ظلت تتلقاها من المدير التنفيذي للجنة الاولمبية نزار حمدان حيث كشفت تسابيح بان حمدان ذكر لها بان مستواها متراجع وانها لن تنال المنحة حتى تؤكد لهم كلجنة ضمان تأهلها الى دورة الالعاب الاولمبية المقامة بطوكيو الصيف المقبل وهو الامر الذي لا يمكن حدوثه في أي مكان في العالم اذ كيف للاعب ان يؤكد بانه متأهل قبل ان يتم اعداده والجميع يعلم بان المنحة مثار الحديث يتم توفيرها للاعبين حتى يتوفر لهم اعداد جيد قد يضمن لهم التأهل وقد لا يحدث ذلك.
معلومات متضاربة
واشارت الى ان المدير التنفيذي طلب اخضاعها لاختبارات في ديسمبر الماضي مبينة بانه وفي ذلك التوقيت لا يمكن لاي عداء او عداءة اجراء أي نوع من الاختبارات لتحديد المستويات لان جميع العدائيين مشغولون بفترة الاعداد وان الاختبارات عادة ما تتم بين شهري مارس وابريل من العام باعتبار ان التأهيل يستمر حتى يونيو ، وتفاجأت ـ والحديث لتسابيح ـ بالمدير التنفيذي عندما قال لي (دا ما مستوى بأهلك) واصر على احضار تقرير حول معسكر كينيا بالرغم من تسلمه لذات التقرير عبر السكرتير المستقيل المهندس صديق احمد ابراهيم الذي اكد لي بانه قد قام بتسليم اللجنة الاولمبية تقرير المعسكر منذ يونيو من العام الماضي الا ان اللجنة الاولمبية نفت تماما تسلمها لهذا التقرير ومع ذلك قمت بجمع الفيديوهات الخاصة بالمعسكر واعددت التقرير مرة اخرى عبر المدرب صالح ادم دار وقمنا بتسليمه سكرتير الاتحاد بالانابة العقيد هشام لكي يقم بايصاله للجنة الا انه أي العقيد هشام لم يقم بايصال التقرير بحجة ان اعضاء اللجنة غير متواجدين بصورة وكان قد ذكر لي بان ـ العقيد هشام ـ بان المهندس صديق كان لم يقم بتسليم التقارير للجنة بصورة منتظمة وفي احدى المرات ذكر لي بان المنحة قد تم ايقافها. واضافت: تسعة اشهر والاتحاد لا يعلم عن اللاعبين شيئاأ ولم يستطع حل اية مشكلة من مشاكلنا.

الاتحاد غائب
اما ما تبقى من مجلس ادارة الاتحاد فقد اشارت تسابيح بانه غائب تماماً عن المشهد فهو لا يعلم عن اللاعبين شيئاً ويكفي بانه كان قد سبق ان تم الترتيب لنا لاقامة التدريبات على مضمار ادارة الرياضة العسكرية الا اننا حرمنا من الدخول في العديد من المرات لعدم اصدار بطاقة دخول بموجب خطاب يتم تحريره من قبل الاتحاد لكي يسمح لنا باقامة التدريبات هناك

ختاما
قالت تسابيح بانها الان تواصل تدريباتها على نفقتها الخاصة عبر معسكر مفتوح فهي تقيم في منزل تم ايجاره لها من قبل الاتحاد عقب اخراجهم من المقر القومي وحتى هذا المنزل لم يف الاتحاد بسداد قيمة الايجار لسبعة اشهر وقد تضطر لمغادرته، وعن اخفاقها في المغرب
ذكرت تسابيح بانها مرضت بصورة مفاجئة وقالت بان ذلك امر خارج عن ارادتها ما جعلها غير قادرة على المشاركة وجاء التشخيص بانها مصابة بالملاريا والتايفوبد والتهاب اللثة وبشهادة زملائي صدام سليمان ومحمد يونس .
امسح للحصول على الرابط
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات