• ×

جواهر القاسمي تشهد افتتاح النسخة الخامسة لـ "عربية السيدات 2020"

 0  0  346
جواهر القاسمي تشهد افتتاح النسخة الخامسة لـ "عربية السيدات 2020"
الشارقة : هيام تاج السر شهدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مساء أمس (الأحد)، حفل افتتاح النسخة الخامسة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تنظمها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بمشاركة 78 نادياً من 18 دولة عربية يتنافسون لنيل ألقاب 9 ألعاب رئيسية، حتى 12 فبراير الجاري.
وانطلق الحفل الذي أقيم على ملعب نادي الشارقة الرياضي، وقدمه الإعلامي مصطفى الأغا، بالسلام الوطني لدولة الإمارات، ليكون الجمهور بعدها على موعدٍ مع مشهد رياضيّ استثنائيّ سطّرته اللاعبات والوفود المشاركة على أرض الشارقة حيث تمّ رفع رايات الدول العربية جميعها ضمن استعراض جمع الوفود والأجهزة الفنية، تخلله عرض فيديو خاص عن الدورة، وتأدية قسم اللاعبات والحكام أمام الجمهور واللجان المشرفة على الحدث، ليستمتع بعدها الجمهور بعروض فنيّة ضوئية لافتة عرّفت بالحدث الرياضي الأهم في المنطقة على صعيد رياضة المرأة.
وتغني بالحفل الفنان الإماراتي حسين الجسمي، السفير فوق العادة للنوايا الحسنة، الذي قدّم أغنية الدورة الرسمية "نساء العرب" التي عبّرت في كلماتها عن واقع الرياضة العربية المتطور، ومكانة الشارقة كحاضنة لأهم المنافسات الرياضية.
وخلال الحفل رحّبت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بالوفود المشاركة على أرض الشارقة ودولة الإمارات، وعبّرت عن سعادتها بهذا التجمّع الأخوي، مؤكدة أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات باتت الحدث الرياضي الأبرز في الوطن العربي الذي يدعم طموحات وآمال المرأة الرياضية، متمنية التوفيق لجميع اللاعبات العربيات واصفة مشاركتهنّ "صناعة لنجاح جديد".

ووجّهت سموها الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمتابعته الحثيثة، ودعمه المتواصل لشؤون المرأة في الشارقة، وتوجيهات سموه الدائمة لتوفير جميع الإمكانيات المتاحة لتمكينها في شتى مناحي الحياة.

وقالت سموها: "بعد جهود طويلة وعمل دؤوب حققت المرأة الرياضية العربية جملة من المنجزات النوعية التي تدعو للفخر، واستطاعت من خلال ما تقدمه على أرض الواقع أن تغيّر الصورة النمطية عن واقع المرأة العربية التي بقيت ولسنوات طويلة رهينة نظرة ضيّقة حدّت من تطور إمكانياتها وقدراتها، وإن احتضان الشارقة للدورة يأتي في سياق التزامها بمختلف مسارات التنمية وحرصها على تعزيز حضور الرياضة كمكوّن رئيس لبناء المجتمعات القوية والمتماسكة وعامل موحّد للثقافات والحضارات".
وأشادت سموها بجهود فريق عمل مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وجميع القائمين على تفانيهم في العمل من أجل الخروج بدورة تليق بمكانة الشارقة كحاضنة لأهم الأحداث الرياضية.
منافسات
وفي أكبر مشاركة خليجية في تاريخها تتصدّر دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول المشاركة بـ15 نادياً على صعيد الألعاب جميعها: "كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الرماية، الفروسية، القوس والسهم، ألعاب القوى، الكاراتيه، المبارزة"، تليها المملكة العربية السعودية التي تشارك بـ12 نادياً في كلّ الألعاب باستثناء الرماية، فيما يمثّل مملكة البحرين 8 أندية في الألعاب جميعها دون الفروسية، ويمثل الكويت على ميادين "كرة السلة، كرة الطاولة، الرماية، ألعاب القوى، الكاراتيه" 6 أندية، ويشارك من سلطنة عُمان 3 أندية على صعيد ألعاب "الرماية وألعاب القوى"، ومن قطر ناديين في "الرماية والمبارزة".

ويشارك عن المملكة الأردنية الهاشمية 6 أندية على صعيد "كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الفروسية، ألعاب القوى، الكاراتيه"، بينما يخوض غمار المنافسات من الجزائر 7 أندية في ألعاب "كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الرماية، القوس والسهم، الكاراتيه"، ويمثّل جمهورية مصر العربية 4 أندية ضمن منافسات "كرة السلة، كرة الطاولة، الكاراتيه، المبارزة".
وضربت 3 أندية من الجمهورية العربية السورية موعداً مع مواجهات "كرة السلة، وكرة الطائرة، والكاراتيه"، ويشارك من ليبيا 3 أندية في ألعاب "كرة الطاولة، ألعاب القوى، الكاراتيه"، فيما يشارك السودان في "الفروسية وألعاب القوى"، وتخوض فلسطين غمار منافسات "ألعاب القوى والكاراتيه"، وينافس العراق في ميدان القوس والسهم، والمغرب في الكرة الطاولة، بينما تستعد فارسات لبنان لميادين الفروسية، وتخوض لاعبات جزر القمر العاب القوى.
شخصيات رياضية رسمية عربية وأجنبية

وحضر الحفل عدد من الشخصيات الرياضية الرسمية ومن ضيوف الدورة أبرزهم صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، رئيس المجلس الرياضي العربي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وسعادة الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة، ومعالي الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب ورياضة العرب، والشيخة عائشة بنت محمد القاسمي.

كما حضر الحفل الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والمهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للمبارزة، والشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا، رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، والشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، عضو مجلس إدارة اتحاد الطائرة، رئيسة لجنة المنتخبات الوطنية، وسعادة نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام.

وشهد الحفل حضور سعادة عيسى هلال الحزامي، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والرياضية الإماراتية والعربية.
انطلاقة واعدة
وتستهل اليوم (الإثنين) منافسات ألعاب كرة السلة والطائرة والكاراتيه والقوس والسهم، والفروسية (قفز الحواجز)، حيث ضربت فارسات وراميات العرب موعداً مع جولات حاسمة، على أن تخوض الأندية مشوار الكرة الطاولة يوم غد (الثلاثاء)، وتنطلق منافسات المبارزة يوم الأحد 9 فبراير، وألعاب القوى السبت المقبل 8 فبراير.
وكانت اللجان الفنية قد عقدت السبت الماضي سلسلة من الاجتماعات الفنية حددت من خلالها جدول لقاءات كرة السلة والطائرة والقوس والسهم، حيث كشفت القرعة عن مواقع الأندية ومواجهاتها، فيما حددت أمس الأحد خطّ سير منافسات الكاراتيه والفروسية، فيما سيعلن اليوم الإثنين عن جدول ألعاب الرماية وكرة الطاولة، بينما يُعقد يوم الجمعة المقبل اجتماع ألعاب القوى، يليه السبت اجتماع المبارزة.
رياضة المرأة في الإعلام العربي على طاولة النقاش
وتناقش الدورة على هامش انعقاد الفعاليات الرياضية أبرز القضايا والفرص والتحديات الرامية إلى الارتقاء برياضة المرأة، حيث تنظم "جلسة رياضة المرأة في الإعلام العربي" التي تستهدف الإعلاميين والمؤثرين في مجال الإعلام الرياضي العربي، بهدف تقديم مقترحات وتوصيات للمؤسسات الإعلامية وصناع القرار، ليلعب الإعلام دوراً فاعلاً ومحفزاً لتطوير رياضة المرأة، ويكون شريكاً فاعلاً وليس ناقلاً وحسب.
جديد
وحرصاً منها على تثمين الجهود المبذولة، وتقديراً لإبداعات ضيوف الحدث استحدث الدورة كأسين جدد هما "أفضل جمهور"، و"أفضل مشجعة"، إلى جانب تقديمها لكؤوس " التفوق الرياضي"، و"التميّز الرياضي" وكأس "اتحاد اللجان للعب النظيف"، كما خصصت الدورة تكريمات لأفضل فريق لجنة ضمن اللجنة التنفيذية للدورة وأفضل اتحاد وطني متعاون مع الدورة وأفضل اتحاد عربي.
مسرح المنافسات
وستكون 13 منشأة رياضية متوزعة على مختلف أنحاء الإمارة مسرحاً لأحداث ومنافسات الدورة، حيث تستضيف 6 منشآت مجريات اللقاءات والمواجهات، بينما ستكون 7 صالات أخرى جاهزة لاستقبال تدريبات وتحضيرات الفرق المشاركة، إذ تحتضن الصالة الرياضية وصالة الرماية في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة أبرز ألعاب الدورة، منافسات وتدريبات ألعاب: كرة السلة، وكرة الطائرة، والرماية (البندقية والمسدس 10 متر)
بينما يشهد نادي الشارقة الرياضي– منطقة سمنان مواجهات وتدريبات كرة السلة، وتستضيف صالات النادي في منطقة الحزانة منافسات وتدريبات الكاراتيه وكرة الطاولة والمبارزة، وتستضيف تحضيرات القوس والسهم، فيما تشهد صالة نادي الذيد الرياضي الثقافي منافسات وتدريبات الرماية (مسابقة المسدس 25 متر)، كما تجهّزت صالات ومضامير نادي الثقة للمعاقين لاستقبال منافسات وتدريبات ألعاب القوى والقوس والسهم، بينما يحتضن نادي الشارقة للفروسية والسباق منافسات الفروسية وقفز الحواجز.
وعلى صعيد التدريبات التحضيرية، تحتضن صالة سجايا فتيات الشارقة تدريبات ألعاب: كرة السلة، وكرة الطائرة، فيما تستقبل صالة مركز الطفل (الجزات) تدريبات المبارزة، بينما تستقبل صالة ناشئة واسط (الشارقة) تدريبات ألعاب كرة السلة والطائرة، وستكون صالات وملاعب جامعة الشارقة والجامعة الأمريكية في الشارقة مسرحاً لتدريبات كرة السلة والطائرة، بينما يستضيف مركز شباب الشارقة تدريبات المبارزة، ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس تدريبات الكاراتيه.

الشيخ خالد بن أحمد القاسمي: الدورة منحت المرأة حقها الطبيعي في التعبير عن موهبتها وقدراتها
وفي كلمة له قال الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات:" ندرك في الشارقة العلاقة الوثيقة بين الثقافة والرياضة وتأثيرها على المجتمعات، فالإمارة حرصت على تجسيد هذه المفاهيم في المشهد التنموي المتكامل الذي نلمسه يوماً بعد آخر، وهذا ما يتقاطع مع إيلاء المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته الرياضة والثقافة أهمية خاصة للنهوض بالمجتمعات والارتقاء بالفكر وتعزيز قيم التعاون والترابط بين الثقافات، وتطوير مهارات الكوادر البشرية في المجالات المختلفة".
الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة: الدورة في نسختها الخامسة تعكس المستويات الفنية الكبيرة للأندية العربية
بدورها قالت سعادة الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة:" نجدد اللقاء في حدث فريد انطلقت أولى دوراته بفضل رؤية سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تترجم الحرص على تعزيز دور المرأة في عملية التنمية المستدامة والتي ينعكس أثرها على كافة قطاعات المجتمع وتطوره جيلاً بعد جيل".
وتابعت رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة:" إن التطور الذي يشهده الحدث الرياضي عاماً بعد آخر يبعث على الفخر والاعتزاز، لا سيما وأنها تشهد هذا العام أكبر مشاركة في تاريخها، ما يشير إلى المستويات الفنية والمهارية الكبيرة التي تمتلكها الأندية العربية، إلى جانب الجهود التي بذلت من جميع اللجان والاتحادات العربية والإماراتية لجعل هذه الدورة مؤهلة للمنافسات الإقليمية والقاريّة، ونتطلع لأن نشهد على دورة تحقق الأهداف المنشودة لرياضة المرأة في وطننا العربي".
امسح للحصول على الرابط
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات