• ×
الأربعاء 8 شعبان 1441 | أمس

الكرة الذهبية تعاند ابطال اوروبا

الكرة الذهبية تعاند ابطال اوروبا
كفرووتر/وكالات / سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، رقمًا قياسيًا جديدًا بعدما بات أول لاعب يظفر بجائزة الكرة الذهبية 6 مرات، وذلك عقب تتويجه بها، اليوم الإثنين، خلال الحفل السنوي لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وتفوق البرغوث على الهولندي فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، ليفض الشراكة مع الأخير، الذي توقف عند التتويج بالجائزة 5 مرات.

وجاء تتويج الدولي الأرجنتيني بالجائزة رغم عدم فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مع البارسا، إلى جانب فشله في نيل لقب كوبا أمريكا هذا العام مع منتخب بلاده، ليقوده تألقه على المستوى الفردي لاستعاد "البالون دور" بعد غياب دام 4 سنوات.

ويستعرض نجاح بعض اللاعبين في خطف الكرة الذهبية دون الفوز بدوري الأبطال في السنوات الأخيرة، على النحو التالي:

مشهد مكرر

لم يكن مشهد تتويج ميسي بالكرة الذهبية هذا العام غير مألوف بالنسبة له، خاصة عند فشله في قنص اللقب الأوروبي، إذ سبق أن نالها مرتين رغم عدم فوزه بدوري الأبطال.

وشهد عام 2010 أول تتويج للبرغوث بالجائزة دون أن يقود البلوجرانا للفوز بدوري الأبطال، بعدما ودع البطولة من نصف النهائي على يد إنتر ميلان.

وتفوق ميسي حينها على زميليه تشافي وأندريس إنييستا، رغم تتويجهما بلقب كأس العالم، ليشهد الحفل مفاجأة سارة للنجم الأرجنتيني بصعوده مُتوجًا بها في النهاية.


وتكرر المشهد عام 2012 مع الهداف التاريخي للنادي الكتالوني، حينما تفاجأ الجميع بتفوقه على غريمه رونالدو، الذي كان الأقرب للجائزة بعد تألقه في اليورو وعدم فوز ميسي بأي لقب باستثناء كأس ملك إسبانيا.

وصعد أسطورة البارسا حينها لنيل جائزته للمرة الرابعة على التوالي، دون ملامسة الكأس ذات الأذنين، بعدما ودع البطولة من نصف النهائي على يد تشيلسي.

خصام الأبطال

لم تلتزم مجلة فرانس فوتبول بمعيار الفوز بالألقاب عند منح اللاعبين الجائزة في كافة النسخ الماضية، حيث شهدت سنوات عديدة تتويج لاعبين كُثر بها دون الفوز بدوري الأبطال.

ومنذ بداية الألفية الثالثة على سبيل المثال، لم يُتوج أي لاعب فائز بلقب دوري الأبطال بالجائزة حتى عام 2007، حينما فاز ريكاردو كاكا بها بعدما قاد ميلان لنيل اللقب القاري.

وقبل هذه الفترة، شهد عاما 2002 و2006 فوز البرازيلي رونالدو والإيطالي فابيو كانافارو بالكرة الذهبية بعدما فازا بلقب كأس العالم، لتكون الأولوية لهما، قبل أن يتبخر هذا المعيار عامي 2010 و2014.

ومنذ عام 2000، ذهبت الجائزة للاعب المتوج بلقب دوري الأبطال 9 مرات فقط، مما يعني ذهابها لغير الفائزين باللقب 11 مرة خلال هذه الفترة، آخرهم ميسي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة :
 0  0  1516
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

كشف مصدر مقرب من رئيس الهلال الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال لكفرووتر ان الازرق موعود بتحرير كامل من قبضة الافراد خلال الفترة المقبلة وقال ان..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019