• ×

كلوب يسيطر على مشكلة ماني وصلاح

 0  0  436
كلوب يسيطر على مشكلة ماني وصلاح
 يبدو مدرب ليفربول يورجن كلوب وكأنه الرجل المسيطر على غرفة ملابس فريقه، بيد أن مشاكل خفية بدأت تظهر إلى العلن، من المرجح أن تكون متعلقة بالتنافس الشديد بين نجمي الهجوم ساديو ماني ومحمد صلاح.

وحقق ليفربول الفوز على بيرنلي بثلاثية أهداف نظيفة مساء السبت ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، في مباراة أحرز فيها ماني هدفا، وفشل خلالها صلاح في تدوين اسمه على لائحة المسجلين.

وتجلت فردية النجم المصري صلاح في فترات عديدة خلال اللقاء، بعدما فضل الاحتفاظ بالكرة والتسديد على المرمى بدلا من التمرير لزملائه، وهو ما أثار استهجان مشجعي ليفربول الذين وقفوا في صف ماني على منصات التواصل الاجتماعي.

وقبل نهاية المباراة بدقائق، أجرى كلوب تبديلا مزدوجا، دخل من خلاله ديفوك أوريجي وشيردان شاكيري بدلا من روبرتو فيرمينو وماني الذي بدوره، فجر غضبه في وجه كلوب ومعاونيه لدى دخوله الملعب، حتى تدخل زملاؤه لتهدئته.



الحادثة تعيدنا إلى الوراء، وبالتحديد إلى الموسم قبل الماضي، عندما انتقل صلاح إلى ليفربول قادما من روما، ليصبح النجم الاول، وهو ما قلل من الحديث عن أدوار ماني المهمة مع الفريق.

واتهم بعض جمهور ليفربول في ذلك الوقت ماني، بتعمد عدم تمرير الكرة إلى صلاح خلال أكثر من مباراة، وحينها اعتبر كلوب أن المنافسة بين الإثنين إضافة إلى فيرمينو، أمر صحي يعود بالفائدة على ليفربول بشكل عام.

أنهى صلاح ذلك الموسم متصدرا لترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفا، فيما اكتفى ماني بتسجيل 10 أهداف، علما بأن الإثنين تعادلا في عدد الأهداف بمسابقة دوري الأبطال برصيد 10 أهداف لكل منهما (سجل صلاح هدفا إضافيا في الدور التمهيدي).



في الموسم الماضي، أدرك ماني أن عليه رفع مستوى أدائه إذا ما أراد مجاراة صلاح في ليفربول، وبالفعل تمكن من إحراز 22 هدفا، ليتساوى مع زميله المصري، ومهاجم آرسنال بيير إيميريك أوباميانج، ليتقاسم الثلاثي جائزة هداف الدوري الإنجليزي الممتاز.

في نظر معظم النقاد، قدم ماني أداء أفضل نسبيا من صلاح طوال الموسم الماضي، ومع بداية الموسم الحالي، وبعد المستوى المميز للسنغالي في كأس السوبر الاوروبي أمام تشيلسي، اعتقد الجميع أنه سيحتفظ بأفضليته طوال الموسم.

لكن صلاح مصر على أن يبقى النجم الأول في ليفربول، حيث أحرز إلى الآن 3 أهداف في 4 مباريات بالدوري، مقابل هدفين اثنين لماني، وكل الخوف من أن تتحول المنافسة الصحية بين اللاعبين، إلى عداوة مضرة للمصلحة العامة.



تعليق كلوب على حادثة مساء السبت فيه نوع من الاعتراف بوجود توتر بين اللاعبين، رغم أنه رفض الكشف عن سبب غضب ماني، مؤكدا أنه ستتم تنقية الأجواء داخل غرفة الملابس، ومعترفا أيضا بأن الغضب لا علاقة له بعملية التبديل.

ما يحدث داخل غرف الملابس يبقى داخلها، ومن الصعب معرفة الآثار المترتبة على غضب ماني، لكن ما هو أكيد أن اللاعب السنغالي بدأ يضيق ذرعا من فردية صلاح واستئثاره بالأضواء.

ويتحتم على كلوب الضرب بيد حديدية والتعامل بحزم مع اللاعبين الاثنين، اللذين ربما يتوجب عليهما الاتعاظ من سلوك زميلهما فيرمينو، الذي لا يهمه عدد الأهداف المسجلة باسمه، بقدر المساهمة الفعلية التي يقدمها للفريق الأحمر.

ومن حسن حظ كلوب، أن أمامه أسبوعين لتهدئة الأجواء، نتيجة توقف المسابقات بسبب أسبوع الفيفا، وهو ما قد يعيد ماني إلى هدوئه، ويجعل صلاح يعيد التفكير في تعامله مع المنافسة داخل فريقه.
امسح للحصول على الرابط
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات