• ×

نجم الهلال الجديد في بوح هادئ للجوهرة الرياضية ..سليم محمد: انا هلالابي .. تلقيت جملة من العروض .. وفضلت الهلال

 2  0  2.5K
نجم الهلال الجديد في بوح هادئ للجوهرة الرياضية ..سليم محمد: انا هلالابي .. تلقيت جملة من العروض .. وفضلت الهلال

دخول التشكيلة يتطلب الإجتهاد .. ولن اكون " تمامة عدد " في الفريق

حوار / احمد المصطفى / 
عبر نجم النجم سليم النتقل حديثاً من الأمل عطبرة الي نادي الهلال عن بالغ سعادته بتجربته الجديدة مع بطل السودان، معتبراً المرحلة المقبلة تحدي كبير، وكشف سليم أنه لم يأتي للهلال فقط من اجل المال، كاشفاً ان الأزرق هو فريقه الذي يهواه، ونوه الي ان الهم الأكبر هو الإجتهاد من اجل الحصول على موطئ قدم في التشكيلة الأساسية لبطل السودان وسفيره الوحيد في المنافسات الافريقية حالياً، وأضاف: إنتقالي للهلال لم يتأخر ولم يكن مفاجأة بالنسبة لي، كنت على ثقة بأنني سأكون احد أعمدة هذا الفريق العريق في يوم من الأيام، ومن الجيد ان حلم الإنقال اليه قد تحقق بالامس، اعتقد بأن الهلال سيكون فرصة كبيرة لتقديمي بالصورة الأفضل للوكلاء من اجل خوض تجربة خارجية، آمل ان يحالفني التوفيق معه، وكشف سليم ان هدفه الإستراتيجي حالياً هو بزل الغالي قبل النفيس من اجل الظهور بالشكل المأمول، مبيناً ان الإنتقال للهلال تكليف بقدر ما هو شرف كبير، وتقدم سليم بشكره الجظيل إلي مجلس ادارة ناديه السابق الأمل عطبرة وانصار الفريق، مبيناً انهم السبب الرئيس في تطوير مستواه وتقديمه للناس بالشكل الذي أهله للدخول الي كشف الهلال، وأعرب سليم عن ثقته في نفسه، مؤكداً ان إكتظاظ كشف الهلال باللاعبين المميزين يزيد من دافعه في التطور وليس العكس، منوهاً الي ان علاقته بعدد من اللاعبين في البيت الأزرق مميزة، وهو ما سيسهل عليه مسألة التأقلم على الأجواء بسرعة كبيرة، وتمنى سليم أن يكون أحد فرسان الأزرق في المحافل الافريقية، وأوضح قائلاً: ليس هناك أفضل من التواجد مع الفريق الذي تحب، تلقيت عدداً من العروض وآخرها من الهلال والمريخ، ولكني فضلت الأزرق لأنني ( هلالابي)، شكراً للمريخ على اهتمامه وشكراً لإدارة نادي الأمل عطبرة التي لم تتأخر في تحقيق رغبتي في الإنتقال الي فريقي المفضل في السودان، من أفضل، انا عاجز عن التعبير وسعادتي بالطبع لا توصف بالانتقال لنادي الهلال العظيم:

* ماذا أنت قائل بعد الإنتقال لنادي الهلال؟
ليس هناك افضل من شكر الخالق على توفيقه لي، انا سعيد جداً بخطوة الإنتقال لفريق الهلال، انه فريق كبير وليس في حاجة الي تعريف، واستطيع القول بأن جزء كبير من طموحاتي قد تحققت بهذه التجربة الجديدة، آمل ان يحالفني التوفيق فيها، العب للهلال مسؤولية كبيرة بقدر ما هو شرف لا نظير له بالنسبة للاعب كرة القدم المحترف، سعادتي لا توصف وأتمنى ان أكون عند ظن الجمهور والجهاز الفني ومجلس الإدارة وكل من سعد بإنتقال لبطل السودان.

* ما حقيقة العرض المقدم من المريخ؟
منذ زمن بعيد وأنا اسمع كغيري من المتابعين عن إمكانية انتقالي للهلال أو المريخ، ومع مرور الوقت تبين لي انني أنال اهتمامها فعلاً وخصوصاً في الفترة الأخيرة، وكما تعلمون اللعب لأي منهما شرف كبير، وليس هناك لاعباً في السودان لا يتمني الإنتقال إما للأحمر أو الأزرق وذلك من اجل تزين مسيرته الكروية بالعمل مع هذه الأندية العريقة والمعروفة بصيتها الإفريقي والمحلي، راودني احساس جاد بأنني سأكون أحد اعمدة الهلال في المرحلة المقبلة ولا أملك سوى شكر الرب على توفيقه ان جعلني فعلاً واحداً من فرسان بطل السودان.

* ولماذا فضلت الهلال على المريخ؟
هذا سؤوال فيه شيئ من الصعوبة، وكما قلت آنفاً ان أي لاعب عندما يتلقى عرضاً جاد من الهلال والمريخ لا يتردد في الموافقة عليه، ربما كان الوضع قد تغير لو تلقيت عرضاً فقط من المريخ، ولكن للأمر مذاق خاص عندما تتلقى عرضاً من إثنين من أهم الفرق في القارة الإفريقية وليس السودان فحسب، وأجمل مافي الموضوع هو أنني حظيت بإهتمام الفريق الذي أحب وأهوي، وبصريح العبارة أنني فضلت الهلال على غيره لأنني (هلالابي)، ولكن ذلك لا يجعلني سعيداً بأن مستواي قد تطور للدرجة التي جعلتي اتصدر إهتمام تلك الأندية المهمة على مستوى القارة الافريقية ولم لا الوطن العربي.

* ألا ترى بأن انتقالك للهلال قد تأخر؟
بالنسبة لي الأمر لم يتأخر، بل جاء في وقته، كنت في حاجة الي هذه التجربة في هذا القت أكثر من اي وقت مضي، لأنني أشعر بأنني في حالة ذهنية وبدنية وفنية معقولة، وأرى بأنني قابل للتطور خلال الفترة المقبلة، وللمعلومية إن زملائي في الأمل عطبرة كانوا سبباً رئيس في جعلي متصدر إهتمام الهلال بتعاونهم معي داخل الميدان وإصرارهم على ان أكون أحد ابرز اللاعبين بالفريق، لذلك كان لا بد من الإستجابة لهم بتقديم مستوى جاد ومتطور، ان سعيد بالعب للأمل عطبرة وبالكاد فترتي معهم ستظل عالقة في ذهني، كما ان علاقتي بجماهير عطبرة ومجلس الإدارة لن تنتهي.

* الشاهد أنك انتقلت للفريق الذي تنشغل فيه الخانة التي تلعبها بوفرة من النجوم؟
كثرة الخيارات في الخانة التي اشغلها لا تقلقني، أنا على ثقة بأن مهمتي لن تكون سهلة، اعرف أن الهلال هو الفريق الذي يكتظ كشفه بالنجوم وليس من السهل لأي وافد جديد ان يجد لنفسه موطئ قدم، انا لاعب طموح وأعشق التحدي، كما أنني لدي خلفية جيدة عن الأجواء في الهلال، اعتقد بأنهم اسرة واحدة وسأجد الدعم اللازم من اللاعبين خاصة وان علاقتي بالغالية العظمي منهم أكثر من مميزة، أما بالنسبة لمسألة المشاركة في التشكيلة الأساسية اعتقد بأنها متعلقة فقط بالإجتهاد ثم التوفيق.

* كيف لم تفاضل إدارة الأمل عطبرة بين العرضين ( الهلال والمريخ)؟
مجلس ادارة نادي الأمل عطبرة عادة ما يشجع اللاعبين بوعده الذي يقطعه بأن يمنحهم فرصة الظهور مع الهلال او المريخ إن طلبا خدماتهم وعدم الوقوف أمام أمانيهم بتذوق اللعب الي القمة، وبالنسبة لي فقد تشاور معي المجلس حول وجهتي وترك الخيار لي بعد التأكد من حقيقة العروض المقدمة من الهلال والمريخ وتلمس جديتها، وعندما أخبرتهم بأنني أفضل الإنضمام الي الهلال وافقوا على الفور، إنها إدارة واعية ولا تتعامل مع الإمور بأنانية، بل إنها تراعي مصالح اللاعبين وتضعها كهدف استراتيجي، لا املك سوى ان اشكرهم على هذا التعاون وأتمني لهم التوفيق في المرحلة القادمة.

* إلي ماذا تطمح بعد التوشح بشعار الهلال؟
الطموحات هي كبيرة ومشروعة كالعادة، ولكن أولى الخطوات بالنسبة لي هو الإجتهاد والأخذ بالاسباب التي تجعلني في مستوى الطموحات، الهلال فريق كبير وكل ما أقوم به يجب ان يكون بحسابات دقيقة، اتحرق شوقاً لأداء أول مباراة رسمية لي مع الفريق وقبل ذلك اتشوق لأداء أول مران لي مع الهلال، سيكون الأمر مختلفاً، ولكن ليس هناك شيئ بالمجان، الأمر يتطلب الإجتهاد ومضاعفة الجهود لأنني بصراحة لن أرضى لنفسي ان اكون ( تمامة عدد).

* وفي الأخير ماذا انت قائل؟
الشكر لكم في صحيفة الجوهرة، والي إدارة نادي الأمل عطبرة على تعاونها ومساعدتها لي في تحقيق واحداً من أهم الأهداف في حياتي الكروية، ولا يفوتني ان أشكر جمهور الأمل عطبرة وزملائي اللاعبين والأجهة الفنية التي تعاقبت على اشراف الفريق، وجدت من الجميع الإحترام الود والتقدير، وبالكاد أتمنى لهم التوفيق في المرحلة القادمة، وشكر خاص إلي إدارة نادي الهلال على غلاوة ثقتها وعبركم أعد الجميع بأنني سأفعل كل مايلزم من أجل المشاركة مع الفريق في التشكيلة الأساسية وتقديم الإضافة المرجوة للفريق الذي ينافس على أكثر من ثلاث بطولات في الموسم الواحد، أعرف بأن المهمة لن تكون سهلة ولكنها ممكنه، انا سعيد بهذه التجربة وجمهور الهلال بالنسبة لي سيكون من أهم عوامل التميز.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
امسح للحصول على الرابط
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات