• ×

صواريخ ميسي وسواريز تهد جدار ليوم

 0  0  116
صواريخ ميسي وسواريز تهد جدار ليوم
كفرووتر /وكالات / أحبط برشلونة أي مفاجأة لضيفه أولمبيك ليون، وهزمه 5-1، وتفوق عليه فنيا وتكتيكيا وبدنيا، ليتأهل الفريق الكتالوني بجدارة واستحقاق لدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

ويستعرض في هذا التقرير أبرز الملامح الفنية التي قادت البارسا لهذا الفوز العريض، والمصاعب التي واجهت ليون في كامب نو.

التشكيلة المثالية



دفع إرنستو فالفيردي مدرب البارسا بالتشكيل الأساسي الذي يعتمد عليه دائما في المباريات الحاسمة، بإشراك تير شتيجن أمامه سيرجي روبيرتو وبيكيه ولينجليه وألبا ثم بوسكيتس وراكيتيتش وأرتور ميلو خلف ميسي وكوتينيو ولويس سواريز.

أدى البارسا مباراة مميزة دفاعا وهجوما، وحافظ فالفيردي على تماسك الفريق بتنويع الضغط عند فقد الكرة بالتحول إلى خطة 4-4-2 عند محاولة استخلاص الكرة من ليون في منتصف ملعبه، ثم يتحول إلى 4-1-4-1 عند تقدم الضيوف بالكرة تدريجيا إلى منتصف ملعب الفريق الكتالوني.

حائط ليون



تكتل برونو جينيسيو المدير الفني لأولمبيك ليون أمام مرمى فريقه بخطة 5-3-2، بتواجد الحارس أنطوني لوبيز أمامه ليو دوبوا، مارسيلو، فرناندو مارسال، جيسون ديناير وفيرلان ميندي ثم ثنائي الارتكاز ندومبيلي ولوكاس توزارت يعاونهما نبيل فقير بمهام مزدوجة خلف رأسي الحربة موسى ديمبلي وممفيس ديباي.

ففي الحالة الدفاعية تراجع فقير للخلف رفقة ممفيس ديباي بينما بقى موسى ديمبلي وحيدا في الأمام لتتحول الخطة إلى 5-4-1.

مطرقة سواريز



كان المهاجم الأوروجوياني بمثابة المطرقة التي حطمت الجدار الدفاعي للفرنسيين في الشوط الأول، حيث ورط الخط الخلفي لأولمبيك ليون في أخطاء عديدة.

تسبب لويس سواريز في الهدف الأول بحصوله على ركلة جزاء وصنع الهدف الثاني لكوتينيو، واخترق دفاع المنافس كثيرا مستغلا سذاجة الثنائي البرازيلي مارسال ومارسيلو.

مغامرة تعطلها الإصابات



قلص ليون النتيجة إلى 2-1 في توقيت مثالي بعد مرور أقل من ربع ساعة من انطلاق الشوط الثاني، ليغامر مدربه جينيسيو بتحويل الخطة إلى 3-4-3 بتقدم نبيل فقير كرأس حربة بجوار ديباي وموسى ديمبلي.

إلا أن إصابة الظهير الأيسر فيرلان ميندي ودخول ماكسويل كورنيه عطل الانتفاضة الهجومية لأولمبيك ليون، فلم يؤد كورنيه الإضافة الهجومية المطلوبة وأحدث خللا دفاعيا في الجهة اليسرى.

ولم يكن جينيسيو محظوظا باستغلال ورقة البدلاء، حيث فقد الخيار الأول بإصابة حارس المرمى أنطوني لوبيز بعد مرور 36 دقيقة.

طاقة ميسي



أجاد ليونيل ميسي توزيع جهده البدني بين شوطي اللقاء، حيث ترك مهمة صناعة اللعب والربط بين الخطوط للاعب البرازيلي أرتور في الشوط الأول بل وشارك أيضا في استعادة عدة كرات من لاعبي ليون في الشوط الأول.

تولى النجم الأرجنتيني مسؤولية ربط الخطوط وصناعة الفرص بعد استبدال أرتور ومشاركة أرتورو فيدال.

استغل ليونيل الثغرة الواضحة في الجبهة اليسرى للمنافس بعد إصابة فيرلان ميندي، حيث تحرك ميسي بكل حرية في الهجمات المرتدة، ليسجل هدفا ثانيا ويصنع ثنائية لبيكيه وعثمان ديمبلي.

كما تعامل خط وسط ليون باندفاع وتهور، حيث انشغل توسارت بالتقدم للأمام بعدما سجل هدف فريقه الوحيد، بينما تراجعت لياقة تانجوي ندومبيلي لينفجر ميسي ويحطم ما تبقى من جدار ليون، ليدفع الضيوف الثمن غاليا بخسارة ثقيلة.
امسح للحصول على الرابط
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات