• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021

مدرب حراس هلال الساحل : كاميني مكانه المنتخب الوطني

مدرب حراس هلال الساحل : كاميني مكانه المنتخب الوطني
كتب : أيمن عبدالنبي أحمد في إفادة للمكتب الإعلامي وبعد تألق حارس مرمى الهلال في الجولة 18 أمام مريخ الفاشر ونيله لنجومية اللقاء الذي فاز فيه البحارة بهدف وحيد قال مدرب حراس مرمى الهلال الكوتش محمد الخاتم بأن المباراة كانت صعبة مع فريق يقاتل بشراسة للهروب من الذيلية، وظهر ذلك جلياً في الشوط الثاني تحديداً والذي شهد أفضليه لمريخ الفاشر بدليل تعرض مرمى الحارس محمد إبراهيم كاميني لعدة هجمات خطيرة وظهور الحارس بمستوى لافت في صد كل الكرات والإنفرادات بالمرمى والنجاح في الحفاظ على تقدم فريقه ومساهمته بصورة واضحة في جمع الثلاث نقاط كاملة للبحارة.
وقال كوتش الخاتم بأنه يستغرب لوصف البعض بأن تألق كاميني كان لافت أو مبهر وغير عادي، وقال بأن هذا هو مستوى كاميني العادي والطبيعي، فقط ظروف المباراة أظهرت معدن الحارس وجعلته نجماً للمباراة بجانب بسالة المدافعين بصورة خاصة والفريق أجمعه بصورة عامة.
وقال الكوتش محمد الخاتم بأن كاميني منضبط جداً في التمارين والحضور الباكر ولم يتغيَّب أو يتأخر عن بداية الإعداد أو الحضور للتمارين ولو لمرة واحدة، هذا بجانب خبرته ومستواه الكبير، وأنه يعرف مقدراته وإمكانياته جيداً حيث سبق له تدريب كاميني في وقت سابق بنادي الأهلي الخرطوم.
وعن الجدل الدائر في إختيارات حراس منتخب السودان قال الكوتش الخاتم بأن الإطار الفني لمنتخب السودان محل تقدير وأنه يحترم إختياراتهم وتقديراتهم، وتمنى الخاتم فقط لو أن الجهاز الفني للمنتخب كان حاضراً لهذه المباراة تحديداً ومتتبع لمستوى كاميني لتم إختياره فوراً لكلية المنتخب، خاصة وأن كاميني سبق له اللعب للمنتخب، وقال بأن الأمر كله يرجع للجهاز الفني لصقور الجديان، وقال بأن الدوري الممتاز به عدة حراس مستواهم يرتقي لتمثيل الوطن.
وفي ختام إفادته طمأن الكوتش محمد الخاتم أنصار الفريق وعشاق ومحبي النادي العريق بأن مرمى الهلال في أمان في وجود حمزة وكاميني وعلى فضل، وقال بأن المنافسة العالية بينهم هي ما جعلت كاميني متألقاً في الجولات الأخيرة ويقدم أفضل ما لديه، وقال بأن الحارس حمزة لعب الدورة الأولى للمتاز كاملة وقدم مستوى مميز، ومعهم الحارس الشاب علي فضل الله الموهوب والذي لا يقل مستوى عن حمزة وكاميني برغم صغر سنه.
وقال الخاتم أن المنافسة شديدة بين الحراس، ومن يفقد فرصة اللعب فسيجد صعوبة بالغة للعودة من جديد لحراسة المرمى لتقارب المستوى وشدة المنافسة فيما بينهم؛ وهذا يصب بالتأكيد في مصلحة الفريق والحراس أنفسهم.
الجدير بالذكر أن حارس المرمى محمد إبراهيم كاميني كان قد نال نجومية مباراة مريخ الفاشر بالإجماع وظهر بمستوى فني رفيع وأداء لافت كان محل إشادة الفنيين والمتابعين ومن بينهم الحارس الدولي السابق أحمد النور (هوبا) الذي كان حاضراً للمباراة وأشاد بكاميني وقال بأنه لاعب مهذب وخلوق ومتواضع برغم نجوميته، وأنه صاحب مستوى فني رفيع بلا شك، وأمَّن هوبا على نجومية كاميني للقاء الجولة 18 بلا منافس، وأشاد بدوره الكبير في نيل هلال الساحل لنقاط المباراة كاملة.
امسح للحصول على الرابط
 0  0  1959
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

وانطونيو غارزيتو يخضع اللاعبين لتدريبات بدنية شاقة لرفع معدلات اللياقة المكتب الإعلامي أجرى فريق الكرة بنادي المريخ عند الساعة الثامنة من صباح..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019