• ×
الأربعاء 16 يونيو 2021 | 06-16-2021

و كمان عبد المنعم عبد العال

و كمان عبد المنعم عبد العال
بقلم كمال حامد و كمان عبد المنعم عبد العال:


** واصلت مصيبة الموت عملها، و تخصصت في خطف اعزائنا و اليوم السبت، نالت من أخينا الرياضي الطيب العاشق لوطنه الكبير السودان و الصغير ود مدني، نعم مات عبد المنعم عبد العال حميدة.
** في حفل و ندوة نظمتها رابطة الصالحية الرياضية التي أسسها، و بدار امدرمان، كرمنا و حشد علية القوم، و استهليت كلمتي بالاعتراف بأن من كان وراء عملي في الاتحاد العربي لكرة القدم لخمسة عشر عاما هو اخي عبد المنعم عبد العال، الذي خطف المايكرفون ليعلن بأنني من أتى به للسعودية متعاقدا مع نادي النصر و اجهش بالبكاء و بكيت و شاركنا البكاء عدد من الحاضرين.
** هكذا كانت العلاقة بيننا، داري في جدة كانت داره، و دأره في الرياض و ودمدني هي داري يرحمه الله.
** آخر لقاء كان في عزاء اخينا الرمز المرحوم الأستاذ أحمد محمد الحسن، و آخر مكالمة هاتفية كانت و هو طريح فراش المرض، و كنت مغادرا في نفس اليوم لرحلتي الأخيرة هذه.
** عبد المنعم عبد العال، رمز كبير من رموز العمل الإداري الرياضي السليم، كان عاشقا لعبارته المحببة( ديموقراطية واهلية الحركة الرياضية)، عمل بنادي النصر و كان مصدر إعجاب منسوبي النادي الكبير و رئيسه و رمزه الخالد سمو الأمير عبد الرحمن بن سعود يرحمه الله،
** في الرياض عاد لعمله و تخصصه المصرفي الذي برع فيه في مصارف باركليز و الادخار بودمدني و بنكي الرياض و الجزيرة بالرياض، و عاد لمواصلة العمل في معشوقته ود مدني أو الاتحاد العام و لكنهم لم يمنحوه الفرصة، و كان وراء اعتكافه الأخير و اكتئابه و مرضه.
** نبكيك اخانا عبد المنعم و تبكيك منصات الخطابة التي كنت ملكها المتوج، يتحدث و يطيل و يسهب و يختم بعبارته الشهيرة ( اتمنى الا اكون قد اطلت).
** العزاء لأهل الرياضة و أهل المصارف، و أسرته الصغيرة و الكبيرة، و العزاء الأكبر لأهل ود مدني كما يصر أن ينطقها، و احسبها الان في بيت العزاء و بيت الحبس، ربنا يرحمه و يجزيه الجنة التي وجبت كما جاء في الحديث الشريف، لأننا نشهد له بالطيبة و جبر الخواطر و الإصلاح بين الناس وخدمتهم، و انا لله و إنا إليه راجعون،
امسح للحصول على الرابط
 0  0  2814
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تقدم الزميل عصام الحاج بشكوى ضج مسئول التنظيم لمباراة السودان وزامبيا بعد منعه من دخول وتصوير مباراة المنتخب الاخيرة وكشفت متابعات الصحيفة الدقيقة..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019