• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021

لعنة الاساطير هل تصيب ميسي قبل كوبا امريكا

لعنة الاساطير هل تصيب ميسي قبل كوبا امريكا
كفرووتر/وكالات/ أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق النسخة رقم 47 من كوبا أمريكا التي تحتضنها الأرجنتين في الفترة ما بين يومي 13 يونيو/حزيران، وحتى 10 يوليو/تموز بمشاركة 10 منتخبات.

وتمثل تلك البطولة عقبة كبيرة أمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي فشل في التتويج بلقبها من قبل، بخسارة المباراة النهائية 3 مرات في نسخ 2007، و2015، و2016.

ويمني ميسي، النفس بإنهاء عقدته هذا الصيف في النسخة التي قد تكون الأخيرة له في كوبا أمريكا، والتتويج باللقب الذي استعصى على الكثير من الأساطير من قبله والذين يستعرضهم كووورة في السطور التالية..

بيليه

نجح أسطورة البرازيل في قيادة منتخب بلاده للتتويج بـ3 ألقاب في كأس العالم (1958، 1962، 1970)، إلا أنه فشل في التتويج بلقب كوبا أمريكا.

وشارك بيليه في نسخة واحدة من البطولة كانت في نسخة 1959 في الأرجنتين، وتوج بلقب أفضل لاعب والهداف برصيد 8 أهداف، إلا أن البرازيل أنهت تلك النسخة في المركز الثاني خلف الأرجنتين.

دييجو أرماندو مارادونا

تتغنى الجماهير الأرجنتينية دومًا بمارادونا كونه من أحد الأسباب الرئيسية وراء التتويج بمونديال 1986 إلا أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية لم يتمكن طوال مسيرته من الفوز بلقب كوبا أمريكا.

وشارك ماردونا في نسخة 1979 من كوبا أمريكا، وتذيلت الأرجنتين مجموعتها، وفي نسخة 1987 ودع البطولة من نصف النهائي أمام أوروجواي.

وسقطت الأرجنتين في المرحلة النهائية في نسخة 1989، ومن ثم حرم مارادونا من المشاركة في نسخة 1991 بسبب المنشطات وهي البطولة التي توجت بها الأرجنتين في غيابه، وفي النسخة التالية 1993، انسحب مارادونا من قائمة المنتخب بسبب أزمة مع الفريق لتتوج الأرجنتين باللقب.

سقراط

يعد سقراط من أبرز لاعبي وسط الملعب في التاريخ، وشارك في نسختين من كوبا أمريكا، حيث خسر مع البرازيل نصف نهائي 1979 أمام باراجواي، وخسر نهائي نسخة 1983.

زيكو

تواجد زيكو في الجيل الذي لقب بأفضل فريق لم يتوج بالألقاب الكبرى، فعلى الرغم من مسيرته المميزة إلا أنه فشل في التتويج بأي ألقاب كبرى مع البرازيل مكتفيًا بالمركز الثالث في مونديال 1978، والمركز الثالث أيضًا في كوبا أمريكا 1979، وهي النسخة الوحيدة التي شارك بها.

جارينشا

توج جارينشا بلقبين في كأس العالم رفقة البرازيل عامي 1958، و1962، وأنهى النسخة الأخيرة هدافًا مناصفة مع 5 لاعبين، إلا أنه لم يحقق نفس النجاح في كوبا أمريكا.

ولم يشارك جارينشا سوى في 4 مباريات فقط في كوبا أمريكا، وكان ذلك في نسخة 1959، وعلى الرغم من عدم خسارة البرازيل أي مباراة، إلا أنها أنهت البطولة في المركز الثاني خلف الأرجنتين.

ماريو كيمبس

ينظر إلى كيمبس باعتباره أحد أبطال الأرجنتين في مونديال 1978، بعدما كان اللاعب الوحيد المحترف الذي تم استدعاؤه لتلك البطولة التي سجل خلالها 6 أهداف ليقود منتخب بلاده لأول لقب له في المونديال.

ولم ينقل كيمبس ذلك التوهج إلى كوبا أمريكا، حيث لم يشارك سوى في نسخة 1975، والتي ودعها من مرحلة المجموعات.

ألفارو ريكوبا

تملك أوروجواي الرقم القياسي كأكثر من توجت بلقب كوبا أمريكا، إلا أن أحد أبرز لاعبيها ريكوبا لم يتذوق طعم النجاح في تلك البطولة.

وشارك ريكوبا في نسخة 1997، وودع من مرحلة المجموعات، وحل رابعًا عام 2007.

دانيل باساريلا

لقب باساريلا بالقيصر بفضل أسلوبه المميز في الدفاع في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وهو الأرجنتيني الوحيد الذي توج بلقبين في كأس العالم.

ومع ذلك لم يشارك سوى في نسخة واحدة من كوبا أمريا في عام 1979، وودع البطولة من مرحلة المجموعات.
امسح للحصول على الرابط
 0  0  663
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019